المطلق البرزخ بين العقل والجنون

السعيد عبدالغني
2020 / 11 / 21

المطلق هو البرزخ بين العقل والجنون،لا يحتمل الجسد حمله أو سُكنه.هكذا فعل المطلَق المتصور بي بشتى اشكاله فقد هوّست نفسي بالالهه وشخصياتها وتماهىت مع ذلك مع عدة مثيرات للالام الوجودية التى افردت فيّ جنونا خالصا نقيا.فأنا زيوس و أبولو وديونيسوس وأنا الرائي لهم العائش في اليونان والسيارة هي اللغة التخييلية.ولكن مطلقي لم يشترِ حريتي بل ساعدني علىها.
فالشاعر في مفهومي فيض يُكسِر ما يحتويه بأنواعه وأوله بالتجريد جسده،ألم يحدث ذلك معي وتهدم جسدي؟ألم أُنَبَذ من كل الإطارات الممكنة حتى من إطار عقلي؟لا أحد يستطيع أن يكون شاعرا طوال الوقت إلا ولُبَس بالجنون لأنه الحالة الشاعرية المستمرة الوحيدة.
الأرض بحار من رماد
وقلبي من عجينة البراري
وروحي مزج لصموت ماورائها عدم
وعقلي سراحات خصبة مجدفِة فيها الألوان والحروف.