الربع الأخير ...... تخاريف ( 10 )كوفيد 19

نضال عرار
2020 / 11 / 21

تقول الإسطورة أن عشتار أوعزت لكاهنة المعبد كي تروض أنكيدوا الفتى الوحشي الذي أرسله الآله بعد أن خلقه من طين ليضع حد لبطش جلجامش ملك اوروك .
منذ حين وأنا أتابع الحركات الشعبية في الولايات المتحدة الأمريكية ، وإزداد إهتمامي بشكل متأخر بعد مقتل المواطن الامريكي ذو لأصول الأفريقية جورج فلويد على يد الشرطة الأمريكية .
أعتقد أن السيناتور بيرني ساندرز يمثل هذا الإتجاه ( اليساري ) إن جاز التعبير في الحركات الاشتراكيه الأمريكية ناهيك عن الدور الذي يلعبه أوباما في حركة الحقوق المدنية والمساواة ومناهضة العنصرية وحقوق الإنسان .
صحيح أن الولايات المتحدة بلد الإمكانيات الهائلة غير أن القيم الإمبريالية تعكس أزمتها الأخلاقية العامة في الداخل الأمريكي وهو ما يبرر موضوعيا هذا التباين الهائل في تعدد الحركات المدنيه .
إشتكى الصيادون إلى غلغامش من الفتى الوحشي أنكيدوا كونه يخلص الحيوانات من مصائدهم .
عنونت الصحف العبرية مقالاتها اليوم بالقلق الذي يسود إسرائيل نتيجة فوز الديموقراطي جو بايدن بالانتخابات الأميركية
ثمة حكمة سومرية تقول من سار مع الحق ربح الكرامة .
إذا كانت مدينة بابل بوابة الآلهة عبر تاريخ الرافدين فقد أضحت ولاية بنسلفانيا بوابة النهاية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب .... إذآ كأنما يقول البعض بنسلفانيا مربط خيلنا !!!

الممثلة الإباحية ساورني دانيالز طالما أوردت سيرتها مع الرئيس ترامب وتفاصيل علاقتها الجنسيه مع الرئيس ،
وقالت دانيالز : "ربما كان الجنس الأقل إثارة للإعجاب على الإطلاق، لكن من الواضح أن ترامب لا يشترك معي في هذا الرأي".  
لم تستطع دانيالز ترويض رئيسها على غرار مموس معبد عشتار التي روضت أنكيدوا ونقلته من الحياة البرية إلى المدنية .
يصر ترامب على أن إنتخابات 2020 سرقت منه وتم تزويرها وما إنفك الرجل يغرد بأنه الفائز بالإنتخابات الأمريكية ويطلق العنان لهواجسه المجنونة بوصف العملية الديموقراطية والنظام الإنتخابي بأبشع الألفاظ .
بايدن ومن جانبه رجل ذو خبرة طويلة ، تجاوزتصريحات منافسة وذهب لينشغل بترتيب فريقه لمواجهة جائحة كورونا مع تباشير إنتاج اللقاح الجديد .
بايدن جيد لإسرائيل وأمنها ، غير أن الرجل سيئ لنتنياهو والمستوطنين .
بحث جلجامش عن الخلود في الحياة بعد موت صديقه أنكيدوا مثلما يفعل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن بقاءه في البيت الأبيض ، لو سئل الرجل عن أحلامه لعله يفصح عن رغبته بالخلود في كرسي الرئاسة ، أعتقد أن المؤسسات ستقوم بدورها في عملية الإنتقال السلس للسلطة وأن كل ما يجري الحديث عنه عن تعنت ترامب ما هو الا ماكينة إعلام وانه في الوقت المحدد سيسلم الرجل السلطة للرئيس المنتخب ، جل الأمر أن العالم يستعجل رحيل ترامب ليس أكثر !!!
يبقى السؤال الذي لا يحب أحد هنا من التطرق إليه ، هل بايدن جيد للفلسطينيين ؟
طالما حذر ترامب خلال حملته بأن بايدين سوف يؤذي الرب ، لست أدري عن أي رب تتحدث مستر ترامب ؟!!!
يتبدى لي أمران لا ثالث لهما
إما أن الدولة العميقة في الولايات المتحدة الأميركية قد ذهبت بعملية تزوير على نطاق واسع لعزل الرئيس الاميركي عبر الإنتخابات وهو ما يضعنا في نطاق نظرية المؤامرة وهوكذلك الأمر مستبعد تماما ، أو أن ترامب لا يريد الإنسحاب من الحياة السياسية ويريد البقاء على رأس الحزب الجمهوري ، وليجعل من فوز منافسه محل شك وريبة .
عاد جلجامش خالي الوفاض من رحلته في البحث عن الخلود ، غير أنه عندما رأى أسوار أوروك بعظمتها أدرك بأن الأعمال العظية كفيلة بتحقيق ذلك الخلود لأصحابها.
ما زال ترامب يمتلك تيار واسع داخل الحزب الجمهوري وهو ما يبرر صمت الأغلبية الجمهورية على تصريحاته وسلوكه المشين في تقويض وتشويه المسار الديموقراطي في البلاد .
لم يسعف جلجامش ثلثاه الإلهي ثلثه البشري من الفناء كونه من أم آلهه وأب بشري ، ولم يصغ إلى نصائح الآلهه سيدوري ( آلهة النبيذ ) بأن يكف بالبحث عن الخلود وأن يذهب لقضاء حياته في سعادة بما يملك .