على باب الليل

كاظم الخليلي
2020 / 11 / 21

على باب الليلِ تجتمعُ الهجرات
يرتفعُ الشوقُ منارا ً
وتباعدُ يدُ الهجر ما بين عيون النجمات
يذبل القلبُ إن أسفر الحقد عن مصرع الوداد ، ..
على باب الليلِ تقف الطرقاتُ المغبرة ُ
وأزقة لاتغربُ عنها الأحزان
بين النخل وجرف النهر تستلقي منهكةٌ بغداد ، ..
على باب الليلِ تجتمعُ العبرات
يرتمي طابور المشردين إعياء ً
يأكلُ في غفوتهِ جيش جياع ٍ
ويستفرغ ُ من تخمته فوج القواد
على باب الليلِ تجتمعُ النهايات
يكشرُ الغدرُ عن الأنياب
تتصادمُ في الظلمةِ الحراب
رقابُ العشاقِ وأنشوطة الاعدام على ميعاد
على باب الليل يطول وقوف الليل
مستسلما ً... لقد نفذ قبل وصول المغيب العتاد
على باب الليل
يغرقُ في عيونِ النهر السهاد
على باب الليل
تـُصلبُ على النخيل الأعياد
على باب الليل
تقفُ كل ملوك الأرض منتصرة
تقفُ يلفها الشرود شبعاد
على باب الليل هنا شعبٌ بأكملهِ يباد
هنا ....
يرقد التاريخ وكل ما ترك الأجداد
قبلة السراق ... هنا
حضارة الانسان أضحت سلعة التهريب
تباع في المزاد
ثارات الزمان الغابر .... هنا
بين خراسان ويثرب تتقاطع الأحقاد
هنا الغلمان يقودون حروبا ً
جيشٌ عثماني وجيشٌ صفوي
جيشُ آفاتٍ وجيش جراد
هنا الماسي والمآثر
سلب الضحايا هنا أمجاد
كُسِر المرفوع ، رُفع المكسور
هنا هُدمت مملكة الضاد
حُرِقَ العلم ُ، خُرِقَ السلم ُ
هولاكو الى السحقِ بجيشٍ حديدي ٍ لقد عاد ،
يأخذ الناسَ ماضيهم رهائن ... هنا
التاريخُ بمزابلهِ الى الساحاتِ يُعاد
كل مفردات الإنتقام
الفاعل والفعل
حروف التعذيب ، أدوات التنكيل
هنا الدماء مداد
يستبدل الشعب من الماضي لحاضره .... هنا
أصفادا ً بأصفاد
على باب الليل ... هنا تجتمع الرايات
راياتٌ حمرٌ، راياتٌ بيضٌ ورايات السواد
تختلط الألوان
يندمج الأصفر بالأخضر ... هنا
تتسطح الأبعاد
هنا فقط هنا
يُعلن القاضي ليلة العيد حداد
على باب الليل .. هنا
تجري من النهر الى النهر دما ً بغداد .