البنك الدولي و(هايشة مياح)

حميد حران السعيدي
2020 / 11 / 13

من بين ماتحدث به خبراء البنك الدولي جزاه الله خير الجزاء إن العراق قد إزدادت نفقاته وتناقصت إيراداته حتى بلغت الرواتب 400 ضعف ماكانت الدوله تدفعه قبل 15 سنه رغم تناقص أسعار النفط الدوليه بسبب جائحة كورونا وأشاد الخبراء بالورقه البيضاء (بيض الله وجوه من طرحوها) ، وأشاروا مشكورين إن تنفيذ ماتضمنته الورقه يمكن أن يعزز إقتصادنا وإيراداتنا المحليه بما يقارب 58% .
(بالعراقي المو فصيح يالبنك الدولي) ماتحدثتم به يعرفه أي مواطن عراقي فكلنا يعرف أن هناك هدر في الأموال ربما يزيد على ما ذكرته تقاريركم , وكلنا يعرف إن هناك شلل في الإنتاج المحلي وكلنا يعرف وأنتم تعرفون أن ثمة تخريب ممنهج للمعامل وقطاع الأنتاج الزراعي أدى الى تدهور غير مسبوق في الأنتاج المحلي ، لكن مالم تتحدث عنه تقاريركم هو حجم الفساد الذي تعرض له العراق وأضاع مليارات الدولارات من إيراداته النفطيه وواردات المنافذ الحدوديه ومبيعات المشتقات النفطيه المستهلكه محليا وإيرادات الضرائب وبدلات بيع وإيجار عقارات الدوله ... الخ .
(بعد روحي يالبنك الدولي ) أنتم أقدر من أي مواطن عراقي على كشف المستور من منهوبات العراق فسلطتكم الرقابيه الدوليه وخبراتكم بحركة الرساميل والأيداعات في شتى بنوك العالم ومؤسساته الماليه تدعوانكم لوضع النقاط على الحروف ومساعدة الشعب المغلوب على أمره بإستعادة أمواله التي ستضمن له حياة الرفاه وإستعادة فعالياته الإنتاجيه المحليه والأرتقاء بواقعه المعاشي للمستوى الذي يليق بشعب يعيش على أرض الخيرات... أما تقاريركم (أعزكم الله) فلا تختلف عما سمعه المرحوم (مياح) من الشيخ ,... سُرقت بقرة المرحوم في ليلة ظلماء كليل العراق في سنواته العجاف ونصحه أحدهم بأن يذهب للشيخ (س) عله يساعده على إستعادتها ، وبعد السلام والكلام شرح (مياح) قضيته للشيخ (حفظه الله ورعاه) ، عندها توجه الشيخ لمجالسيه وبدأ يشرح لهم فوائد حليب البقر ... نهض ( مياح) وهو يتمتم (الشيخ شارك الحرامي بالحليب أيس من هايشتك يمياح) .
وسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسلامتكم

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية