من اساء الى -محمد- - رسول المسلمين - فرنسا أم كتب السيرة وألأحاديث يا حضرة شيخ الأزهر؟

نافع شابو
2020 / 11 / 4

من اساء الى "محمد" - رسول المسلمين - فرنسا أم كتب السيرة وألأحاديث يا فضيلة شيخ الأزهر؟
مقدمة
طالب شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، المجتمع الدولي، بإقرار تشريع عالمي يجرم معاداة المسلمين،
وقال شيخ الازهر في كلمة خلال احتفالية وزارة الأوقاف المصرية بذكرى المولد النبوي، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي: "من المؤسف وغاية الألم أن نرى الإساءة للإسلام والمسلمين فى عالمنا اليوم وأصبحت أداة لحشد الأصوات في أسواق الانتخابات"، موضحا أن "هذه الرسوم المسيئة والتي تتبناها بعض الصحف وبعض السياسات، تمثل خرقا لكل الأعراف الدولية والقانونية وعداء صريحا للدين الإسلامي
وأضاف أن "الأزهر الشريف يرفض بقوة مع كل دول العالم الإسلامي هذه السياسات المسئية التي تسيئ في الحقيقة للمسلمين وكل المسلمين"، مؤكدا أن "هؤلاء يجهلون عظمة النبي محمد"انتهى ألأقتباس"(1).
تعليقنا على خطاب شيخ الأزهر:
نعم يا حضرة الشيخ الطيب ،الأسائة ل"محمد" رسول المسلمين او اسائة لنبي او رمز من رموز أيّ دين غير مقبول ، وهكذا الأسائة للديانات غيرمقبولة وألأسائة لأيِّ انسان كان ، يُجرح مشاعره ، عمل غير إنساني ومرفوض.
"مدرس ملحد اخرج صورمن مجلة "شارلي أبدو" يعتبرها المسلمون مسيئة لرسول الأسلام . من حق المسلم ،واي انسان ،أن يشجب ويحتج لشيء يجرحه ويسيء الى رموزه الدينية ،او لشخصه ، ولكن رد الفعل يختلف بين انسان عاقل يفكر وانسان همجي او بلطجي .
اليوم الكثيرون يسبون المسيحية والمسيحيين، يا فضيلة الشيخ الطيب ، هولاء المشرفين على مجلة " شارلي ابدو" ليسوا مسيحيين بل ملحدين يافضيلة الشيخ ، والدليل : نفس المجلة" نشرت صورا مسيئة للمسيح وأمّه مريم ، عدّة مرات ، وفيها اساءات غير مقبولة ومرفوضة. وهكذا افلام سينمائية مسيئة للمسيح واتهامه بالشذوذ الجنسي، والطعن في عذرائية مريم أمّه .
السؤال :أين كنتَ يافضيلة الشيخ الطيب ؟ لماذا لم تشجب وتحتج وتستنكر هذه الأساءات لنبي المسيحيين والمسلمين " عيسى ابن مريم "الذي هو في القرآن " قول الحق " والمنزه من الخطأ ، وهو "كلمة الله وروحٌ منهُ" ...الخ؟
يتسائل الدكتور وجيه رؤوف فيقول : هل لأن المسيحيين لم يتخذوا رد فعل عنيف اجرامي يعني أنهم ليس لديهم مشاعر او نخوة ؟ بالطبع لا . المسألة هي هل أنت واثق من ايمانك ؟ هل ايمانك حصين ام مهزوز ؟.
الأيمان القوي لن تؤثر عليه صور مسيئة للدين او الرموز، ولا العنف ولا حتى الأضطهاد يافضيلة شيخ الأزهر . فعلى مدى 2000 سنة هناك من اضطهد المسيحيين عبر التاريخ : اليهود ، ثم الرومان ، ثم الأحتلال العربي الأسلامي ، الذي غزا بلاد المسيحيين واليهود واحتلوا مقدساتهم، وفرضوا على اهل الكتاب الجزية."(2)
وقد صنّف المسلمون اهل الكتاب بانهم درجة ثانية وهم اهل الذمة ، وأساءوا الى رموزهم الدينية. ولازال المسلمون الى يومنا هذا ،يكرّرون ألأساءة بحق المسيحيين ويحرقون الكنائس ويكسرون الصلبان حتى داخل اوربا قلعة المسيحيين ، وعلى علم واطلاع حضرتكم يافضيلة الشيخ الطيب ، ولم نسمعك تستنكر او تطالب المسلمين بالتظاهرات ضد هذه الأعمال الأستفزازية .
لم تستطيعوا تكفير داعش التي قتلت اليزيديين والمسيحيين ودمّرت رموزهم الدينية في بلدانكم ألأسلامية ياحضرة الشيخ الطيب..
إتّهم المسلمون المسيحيين واليهود بالكفرة واولاد القردة والخنازيروالمغضوب عليهم والظالين ، ولازال المسلمون في صلواتهم الخمسة في كل يوم يرددون هذه الأسائة في سورة الفاتحة ويلعنون المسيحيين واليهود في الجوامع في كل صلاة يوم الجمعة .ولكن كل ذلك لم يؤثر على ذوي الأيمان القوي بالمسيحية، ولم يكن هناك اعمال ارهابية بحرق الجوامع والمراكز الدينية ألأسلامية .بل العكس تماما ،حيث دمّر المسلمون اثناء غزواتهم آلاف الكنائس وحوّلوا آلآلاف منها الى جوامع ولازالوا يفعلونها حتى اليوم .
[راجع مقال الكاتب على الموقع التالي بعنوان : ألأيدولوجيا ألأسلامية ومنهج تحويل الكنائس الى مساجد عبر التاريخ ألأسلامي]
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=679623.
اليس هذا اساءة الى المسيحيين واليهود ياحضرة الشيخ الطيب؟
ماهذه التناقضات في خطابكم في كُلّ مرة يافضيلة الشيخ الطيب ؟
لماذا تتبعون شريعة التقية والنفاق؟ .
هل النفاق والتقية مشرّعة في الدين ألأسلامي أم ماذا ؟
أينَ العدالة في مطلبك ياحضرة الشيخ الطيب بسن قانون ضد ازدراء الديانة الأسلامية ؟ لماذا لاتطالب بان يكون القانون ضد ازدراء كل الديانات ؟ ام انك تكيل بمكيالين ؟
السؤال الأخطر والذي يجب ان نسمع الرد من حظرتك ياشيخ الأزهر هو :
عندما تُسن قوانين ضد ازدراء الأديان ،هل تقبل بأن تُحذب النصوص القرآنية التي تُحرّض على قتل اهل الكتاب والمشركين والكفار؟
هل تستطيع يا فظيلة الشيخ الطيب ان تحدف ما ودرد في كتب التراث من العنصرية والكراهية لغير المسلمين ؟
جاء في جريدة اليوم السابع مقالة بعنوان:
"مناهج الأزهر.. الباب الخلفى للإرهاب والطائفية والعنصرية فى مصر..".
"ما نجده فى مناهج الأزهر ينافى فعل الرسول، بل يشجع صراحة على سفك الدماء وسرقة أموال الآخر، وهو غير المسلم كما تورد هذه المناهج.
ففى صفحة 340: «أما الأسارى فيمشون إلى دار الإسلام، فإن عجزوا قتل الإمام الرجال وترك النساء والصبيان فى أرض مضيعة حتى يموتوا جوعًا وعطشًا، لأنا لا نقتلهم للنهى."
وفى كتاب «الاختيار لتعليل المختار فى فقه أبى حنيفة» المقرر على الصف الثالث الثانوى الأزهرى نطالع بصفحة 338 وما بعدها: «وإذا فتح الإمام بلدة عنوة إن شاء قسمها بين الغانمين، وإن شاء أقر أهلها عليها ووضع عليهم الجزية، وعلى أراضيهم الخراج، وإن شاء قتل الأسرى، أو استرقهم، أو تركهم ذمة للمسلمين، ولا يفادون بأسرى المسلمين ولا بالمال إلا عند الحاجة، وإذا أراد الإمام العود ومعه مواش يعجز عن نقلها ذبحها وحرقها، ويحرق الأسلحة". "انتهى ألأقتباس "
الست ياحضرة الشيخ الطيب مشرفا على المناهج الدراسية في جامعة الأزهر التي تُهين المسيحيين وتعتبرهم "كفرة " و"مشركين" وتحرّض على العنصرية والكراهية لغير المسلمين ، واستباحة دماء الآخر وحتى أكل لحوم البشر ؟
الم يتُخرِّج من هذه الجامعة قادة ارهابيين للقاعدة وداعش يافضيلة الشيخ الطيب؟.(3)
يقول المسيح في الأنجيل المقدس عند المسيحيين :
. "يَا مُرَائِي، أَخْرِجْ أَوَّلًا الْخَشَبَةَ مِنْ عَيْنِكَ، وَحِينَئِذٍ تُبْصِرُ جَيِّدًا أَنْ تُخْرِجَ الْقَذَى مِنْ عَيْنِ أَخِيكَ!" (مت 7: 5) . ويقول ايضا :( لاَ تَدِينُوا لِكَيْ لاَ تُدَانُوا)" مت 7: 1)
فيا حضرة الشيخ الطيب اقرأ ما يقوله الأنبياء وطبق ما قالوه ،لأن الأيمان بالأنبياء وكتبهم هو ركن اساسي من اركان ألأسلام، فهل تقبل أن أُعلِّمُك ماهي أركان ألأسلام وأنا "كافر" يافضيلة الشيخ ؟.
صحّح معلوماتي ياحظرة الشيخ ان كنتُ مخطئا ، كما ورد في سورة البقرة :
لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ...}( البقرة:177).
فلماذا يافضيلة الشيخ الطيب تُدافع ليلا ونهارا عن الأسلام والنبي محمد انت وأمثالك من شيوخ الأزهر وعلماء الدين في العالم الأسلامي ، بينما تغضّوا الطرف عن من يهين ويستهزء ويزدري بالأنبياء الآخرين وخاصة بالنبي عيسى عليه السلام ؟.
واخيرا وليس آخرا ،يا فضيلة الشيخ الطيب ، سنسرد بعض الأحاديث وألأقوال من كتب التراث الأسلامي والتي، حضرتك ، تُقاتل من اجل بقائها وعدم الطعن في صحتها وهي مليئة بالأساءات لرسول المسلمين " محمد" ياحضرة الشيخ الطيب ، ومن باب الأولى ان تكنس هذه ألأحاديث التي تجرح مشاعر الملايين من المسلمين ان كنت صادقا في مشاعرك ألأنسانية!!!.
في الحقيقة المسلمون يعيشون ازمات كثيرة ، وهي ازمات اخلاقية وعقلية ونفسية وازمة قيم روحية ، بسبب كتبهم وتراثهم ألأسلامي المليء بالأكاذيب والمتناقضات والنفاق والأفتراءات والتزوير والأساءات على ألآخرين وألأزدراء بالديانات الأخرى ، وتصنيف العالم الى عالم الأسلام وعالم الكفار، وهي قمة العنصرية والكراهية المستديمة.
في فيديو على اليو تيوب صوَّر شخص يُدعى "ذو الفقار المغربي" ان ماكرون لو خاطب المسلمون بالخطاب التالي ويطرح اسئلة تحتاج الى اجوبة من قادة الدول العربية والأسلامية ومن علماء ورجال الدين المسلمين والمرجعيات كجامعة الأزهر
وننتظر الأجابة من حضرتك يا شيخ الطيب ومن كُلّ مسلم له ضمير حي .
تخيّلوا ولو لحظات أمانويل ماكرون رئيس فرنسا الحالي يخاطب المسلمين قائلا:
"سيّداتي وسادتي ، اليوم أنا املك كلمة لأعبّر عن حزني لما يجري في فرنسا وفي العالم ضدنا . وأنا اعلم غضبكم الشديد تجاه ما وقع . أيّها المسلمين والمسلمات في فرنسا ، وفي كُلِّ بقاع العالم سامحوني هذه الليلة فانا أُريد أن أقول لكم ما في قلبي ، وليغضب من يغضب . ولكن سأقول الحقيقة المُرّة التي قد لاتُعجبكم ، لتلك الطريقة الوحشية الذي قُطع راسه من جسده من قبل ذلك الأرهابي .رأيتُ بعظكم يفرح من هذا العمل الأجرامي . وأنا أسألكم أيُّها المسلمون هل هذا الفعل دليل على حُبّكم لنبيُّكم محمد ؟ .هل القتل والذبح والتفجير والأرهاب هي الطريقة لتبرهنوا أنكم تُدافعون عن محمد وتحبّونه ؟ .ألستم تقولون أنَّ دين الأسلام دين الرحمة والتسامح؟ . وكيف ذلك وانا ارى الكثير منكم يتعاطف مع هذا الأرهابي الذي قتل ألأستاذ ، وتقولون لقد احسن الصنعة في قطع رأسه ؟. فهل اذا كان نبيّكم محمد هنا حاضرا ، هل كان سيرضى بهذا الفعل من اجله ؟. هل نيّكم محمد كان يقطع رؤوس كل من يُسيءُ إليه؟
أليس نبيكم ، يدعى نبي الرحمة ؟ فأين الرحمة في قلوبكم؟.أنتم تُريدون أن تُقدّموا صورة حسنة لللأسلام ، فهل هذا هو إسلامِكم ؟ هل هذه ألأفعال ألأرهابية تُثبتُ إنّ الأسلام دين سلام أم العكس؟. أهذا الشاب الأرهابي الذي قتل الأستاذ ، جاء من بلاده الى فرنسا الكافرة على حسب قولكم ، يحسّن من معيشته الذي لايملكها في بلاده ؟ وبعد كل ماقدّمناه له في بلادنا خرج وقطع رأس هذا ألأستاذ . فإذا كان الغرب كافرا فلماذا تأتون الى هذا البلد الكافر ؟. ابقوا في بلدانكم لانريدكم . أليس أكابركم ومشايخكم الذين يُكفّروننا ويدعون الى قتلنا ليل نهار ، حين يُصابون بمرض يأتون للعلاج في مستشفياتنا ؟ ماهذا الكيل بمكيالين أيُّها السادة والسيدات ؟.أنتم تحملوني المسؤولية على انني اسيء الى نبيكم محمد ، ولكن سامحوني اذا قلتُ لكم ، أنتم ودينكم هو الذي يسيءُ الى محمد!! . ألستم تُقدّسون شخص إسمهُ عمر بن الخطاب ؟ أليس هذا الشخص هو الذي سبَّرسولكم وأهانه وشكّك في عقليته ،وقال لنبيكم أنّه يهجر( بمعنى يهذي ويُخرّف ولايعي ما يقول؟. فإذا كان عمر يُشكّك في عقلية نبيكم ويُهينه ويحط من قدره ومن هيبته بهذه الطريقة امام الناس ، أليس من الأولى ان تخرجوا بمظاهرات ضدّهُ ؟. أليس هذا الشخص طردهُ نبيّكم من بيته بعد أن أساء هذا الشخص له؟. فكيف لكم يا من تدّعون ألأسلام تُقدسون من طرده نبيكم من بيته في اخر أيّأم حياته ؟. هل توجد إسائة أكثر من هذه الأسائة بحق نبيّكم ؟ الا تخجلون من أنفسكم؟.
أيُّها المسلمون ، يامن تدّعون حب الله ومحمد ، لماذا لم ارى الآن الغضب في وجوهكم بما فعل عمربن الخطاب بنبيكم ؟ أنا أعلم ، أنا اعلم انكم ستبحثون على ( ابشع) عذر لأخراج عمر من هذا المأزق وهذه الأهانة الواضحة بحق نبيكم ، ولن تجرؤوا أبدا بإدانته لأنَّكم في الحقيقة ، مجموعة من المنافقين . نعم تكذبون حين تقولون إنكم تحبون محمد ، وتصيحون (الله اكبر) وتخرجون في مظاهرات إذا قام واحد فرنسي او غربي ، وقال كلمة بحق نبيكم ، تقيمون الدنيا ولاتقعدونها ، ولكن عمر الذي سبّ نبيكم وأهانه تُقدّسونه وتمجدونه .
أيُّها السادة والسيدات ، لافقط عمر هو من اهان نبيكم ، بل زوجته عائشة . هذه المرأة هي اول امرأة اساءت الى نبيكم بأقبح ألأساءات واشنعها . هذه المرأة تجرأت على نبيكم وتشككت في نبوته ، وقالت له : أنت الذي تزعم أنّك رسول الله .
نعم أيُّها السادة ، قالت لهُ: أنت الذي تزعم أنّك رسول الله ، قالت في وجه. فيا من تدَّعون حبَّ محمد ، اليست هذه إسائة واضحة بحق نبيكم؟. أليست هذه إهانة لمحمد أمام اصحابه ؟ فهل تقفون ضد عائشة وتخرجون في مظاهرات ضدّها؟ وترفعون شعارات إلا رسول الله؟. لا لن تفعلوا ، لأنَّكم منافقون .هذه هي الحقيقة . أنتم تدّعون حُبّ محمد ، ولكن ارى انها مجرد لقلقة اللسان . فلو كنتم تحبون محمدا لتبرأتم من هذه المرأة وعمر الذي أساء الى رسولكم ، ولخرجتم بمظاهرات عالمية ضدّه؟ .
أيُّها السادة : ألأساءة من عائشة لم تتوقف هنا ، بل كانت تقول لمحمد :تكلّم ولا تقلّ الاّ الحق . فهل نبيكم محمد ما كان يقول الحق ؟ اليس ربكم يقول :" وما ينطق عن الهوى
ان هو الا وحيٌّ يوحى". فكيف لهذه المرأة التي تُقدسونها تقديسا أعمى تقول للذي لاينطق عن الهوى ، تكلَّم ولاتقل الا الحقَّ؟ وتقول له أنت الذي تزعم أنّك رسول الله .
فمن الذي يُشككُ في محمد ويسيءُ إليه ؟. هل فرنسا ، أم عائشة ؟ كفاكم نفاقا أيُّها السادة هذه المرأة كانت تهجم على نبيكم وهو جالس مع اصحابه وانفلق (كسر)الطعام امامه (بعد ان رمت حجر على المائدة) ؟ .ماذا أنت فاعل أيّها المسلم إذا دخلت زوجتك غرفة الطعام امام أصحابك واهانتك بهذه الطريقة ؟ اليس هذا سوء أدب مع نبيكم والحط من كرامته أمام اصحابه ؟ . فمن الذي يسيءُ الى محمد ؟ فرنسا أم عائشة ؟. اليست عائشة هي التي صورت نبيكم كان يتسابق معها في الصحراء امام الصحابا . فهل نبيكم لاشغل له سوى السباق مع النساء؟ . فمن الذي يطعن و يسيء الى محمد؟ فرنسا أم عائشة ؟ . اليست عائشة هي التي صوّرت نبيكم ، أنّه كان يخرج الى المسجد للصلاة وعلى ملابسة المنيَّ؟.
أيُّها المسلمون في فرنسا وفي كل بقاع العالم ، هل ترضون هذا عن نبيَّكم ؟. فمن الذي يسء الى نبيكم ؟ فرنسا ام انتم وكُتبكم بدأ من البخاري ومُسلم ؟.ألستم أنتم من صوَّرتم للغرب ،أنَّ نبيكم اراد ألأنتحار من فوق الجبال؟.هل هذا هو النبي الذي تريدون أن تصوّرونه لنا ؟ نبيّكم يريد الأنتحار؟. أبعد هذا تُريدون أن تتكلموا عن فرنسا ؟ وتقولون انّنا نُسيء الى نبيّكم محمد؟.
أيُّها السادة والسيدات ، في الحقيقة أنا لن اعتذر لكم !!نعم لن أعتذر . وما فعله هذا الأستاذ ، لايساوي الاّ 1% مما فعله هؤلاء الذين تقدسونهم . وأكرّر كلامي ،أنا لن أعتذر لكم حتى تعتذروا انتم من نبيكم على كل هذه الأساءات ، وتخرجوا في مظاهرات ضدَّ هؤلاء الأشخاص الذين يسيئون الى نبيكم , وساعتها طالبوني بالأعتذار(4).انتهى الأقتباس).
في مقابلته مع "الجزيرة"يقول ايمانويل ماكرون :
"الرسوم الكاريكاتورية ليست مشروعا حكوميا بل هي منبثقة من صحف حرة ومستقلة غير تابعة للحكومة".
وتابع ماكرون: "أعتقد أن ردود الفعل (تجاه الإساءة الفرنسية للإسلام) كان
مردها أكاذيب وتحريف كلامي، ولأن الناس فهموا أنني مؤيد للرسوم".
إقرأوا كُتبكم أيُّها المسلمون واعطونا الجواب من يسيء الى رسولكم محمد؟ اليس البخاري والطبري ورجال الدين وعلمائكم ومراجعكم الأسلامية الذين يفتخرون بهذا التراث وعلى رأسهم المرجعية الدينية في جامعة الأزهر؟ .
".يقول خالد منتصر دكتور ومقدم ومعد الفقرة الطبية – العاشرة مساء قناة دريم - مقدم ومعد برنامج خارج النص قناة اون تي في:
"سأعرض لبعض هذه الأحاديث التى وردت فى البخارى وأترك للقراء الحكم:
الحديث الأول: «سئل رسول الله هل قتل البراغيث حرام أم هو حلال؟، فقال إن قتلها حرام لأنها توقظ المؤمنين لصلاة الفجر»، والمدهش أنه فى ظل نزف دم الحسين شغل البعض أنفسهم بدم البراغيث اتباعاً لهذا الحديث!، وهذا الاحترام الشديد الذى قوبل به البرغوث قابله كره شديد للكلب لدرجة أن هناك حديثاً فى البخارى يقول «أمرنا رسول الله بقتل جميع كلاب المدينة فكنا نقتل حتى كلب الحائط الرضيع»، وهناك حديث آخر مفاده أن جبريل تأخر ورفض دخول بيت الرسول ثلاثة أيام وكان سبب الرفض الذى اكتشفه الرسول هو وجود كلب صغير فى البيت كان يلعب به الحسين !!!
أحاديث الجان والشياطين كثيرة ولكن إذا قيل أن الشيطان قد يجامع المرأة ويسبق زوجها إذا لم يسمى قبل أن يلمسها وأن ابنه من ذلك هو ابن الشيطان!
إذا قيل مثل هذا الحديث فلا يطالبنا أحد بأن نقيد عقولنا ونخرسها لأن صوت الحديث مقدم على صوت العقل!،
وكيف يقبل العقل أيضاً قول البخارى إن رسول الله قد سحر حتى كان يرى أنه يأتى النساء ولا يأتيهن!، وأن السحر كان على يد رجل يهودى، وأن الوقاية منه بتناول سبع تمرات فى الصباح!!، تقوم الدنيا ولا تقعد على رسم كاريكاتير فى جريدة مغمورة أو سطر فى رواية مجهولة، ولا يثور عقل أحد لمثل هذا الكلام ويقول إنه أعظم إساءة إلى الرسول وأكبر تشكيك فى العقيدة التى تسلل إليها السحر؟.
هناك ما يتنافى مع العقل السليم وهناك ما يتنافى مع الذوق السليم أيضاً، فلا يمكن أن نتصور انطلاقاً من أدب الرسول وتواضعه وإصراره الدائم على أنه بشر، أن يبصق فى كف أصحابه لكى يدلكوا بها وجوههم، وأن هؤلاء الأصحاب يقتتلون على ماء وضوئه !!.
المرأة التى كرمها الرسول ضحية، ذبحتها المرويات وشنقها حبل الأحاديث الموضوعة، فالمرأة شؤم كما فى رواية البخارى «الشؤم فى ثلاثة المرأة والفرس والدار»، وهى تقطع الصلاة مثلها مثل الحمار والكلب الأسود!، وهى تقبل فى صورة شيطان وتدبر فى صورة شيطان، وهناك من المحدثين من أضاف أن من تصافح فهى زانيه!، باختصار هى مخلوق يستحق الحرق والسجن والسحل مما يجعلنا نتساءل لماذا خلقت أصلاً؟!.
كتاب د. الفنجرى دعوة لإعمال العقل فى زمن عبادة صنم النقل.(5)
بعد تفاقم أزمة المجلة الفرنسة "شارلي إبدو"، التي اعتادت نشر صور ساخرة من الرموز الدينية ،، وردود الفعل الغاضبة من المسلمين في معظم أرجاء العالم، خاصة بعد نشر المجلة رسوما جديدة تسيء للنبي محمد، طالب بعض المسلمين بإعادة النظر في الصورة التي ترسمها كتب التراث للرسول.
يقول الكاتب الإسلامي والمحكم الدولي، أحمد عبده ماهر: "تثورون ضد رسومات جريدة ورسامين(اشارة الى جريدة شارلي ابدو التي رسمت كاريكاتير تسيء ل محمد رسول المسلمين ) فلماذا لا تثورون على رسومات البخاري ضد رسول الله وضد دين الإسلام".؟
وأضاف ماهر، "لقد رسم لنا البخاري رسومات يعجز عنها عتاة الإجرام في العالم، لقد أساء البخاري للإسلام ونبي الإسلام والمسلمين وصنع العقل الخرافي وقام بتنميته لتضحك علينا شعوب الأرض".
أكثر صورة يرسمها الغرب للنبي هي صورته وهو يقتل ويتبسم فى الوقت ذاته، ومصدر ذلك في التراث الإسلامي ما ذكره ابن تيمية في كتبه، كالسياسة الشرعية، ودرء التعارض، والصارم المسلول، وهداية الحيارى، ومنهاج السنة، وذكره ابن القيم في زاد المعاد، وذكره ابن كثير في التفسير، وقال: "جاء في الحديث: أنا الضحوك القتال".
ويذكر البخاري، في باب [إذا جامع ثم عاد حديث رقم 253 و254]، أنه صلى الله عليه وسلم كان يطوف على نسائه التسعة في ليلة واحدة بغسل واحد في ساعة واحدة وقد تجاوز الستين من العمر، وكان يباشر السيدة عائشة وهي حائض من خلف إزار، بينما لديه تسع زوجات أخريات وقد نهاه الله أن يقرب الحائض وأن يعتزلها، كل ذلك مما ورد بصحيح البخاري
ينسب البخاري وغيره أن النبي نكح عائشة وهي بنت ست سنوات ودخل عليها وهي بنت تسع سنوات، ويقول ماهر "هل تعقلون هذا من رجل في الستين من عمره، وهل هذه سنة عن النبي؟ أريد عقولا تعي".
ويختم "هناك المئات من المرويات بالبخارى وكتب الصحاح تحتاج لنظرة من أهل التخصص لكنهم لا يفعلون، فهلا سمعتم وحكمتم، أم كعادتكم أجدكم تقولون بأن هذه المطاعن لا تهم وترون تلك المرويات جميلة ولا تطعن في نبيكم، وكفاكم هذه الرسومات الكاريكاتورية من رسّامنا البخاري الكبير.(6)".
هناك الكثيرون من المفكرين المسلمين من يعترف ان كتب التراث ألأسلامي هي التي اساءت الى محمد نبي المسلمين .
يقول ايوب صدور في مقال منشور:
"يرى محمد عبد الوهاب رفيقي، الشهير بأبي حفص، أن الصورة السيئة الموجودة في بعض كتب التراث الإسلامي هي التي شجعت الصحف والجرائد على تصوير النبي "عليه الصلاة والسلام " بتلك الصفة الكاريكاتورية
ضمن تدوينة رقنها على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك":
"لنكن منطقيين وواقعيين حين تصور النبي عليه السلام بأنه القتول الضحاك، وبأن رزقه في ظل رمحه، وبأنه كاد يرمي نفسه من رأس الجبل، وبأنه كان يطوف على نسائه في ليلة واحدة، وبأنه تزوج صبية في سن السادسة ودخل بها في التاسعة، وبأنه أباح لأصحابه اغتصاب السبايا بحضور أزواجهن، وبأنه أراد تطليق زوجته لأنها أصبحت غير مطيقة للجماع، وبأنه احتقر المرأة وجعلها ناقصة عقل ودين، وبأنه أصابه السحر حتى يخيل إليه أنه جامع نسائه ولم يفعل، فأي الرسمين أشد كاريكاتورية؟ ومن بدأ بالإساءة؟ "شطب باب دارك عاد شوف الناس اش تيقولو عليك"، وفق تعبيره "
في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، تقبل المسلمين لبعض المرويات التي تتضمنها بعض كتب التراث الإسلامي ورفضهم لها عندما تصدر عن جهات أخرى بأنهم يرون أن ما ينشر في الصحف والجرائد هو بغرض التنقيص والاستهزاء والسخرية، على الرغم من أن ما يتضمنه كتب التراث يسيء أكثر، فإنهم يحاولون بشتى الوسائل حمله على أحسن المحامل على اعتبار أن الرواة والمحدثين لم يكن هدفهم الاستهزاء أو التنقيص.
وجوابا عن سؤال هسبريس بخصوص هل تبيح حرية التعبير الازدراء بالأديان والمس بمقدسات الآخر؟، قال محمد عبد الوهاب رفيقي إن "هذه القضية فلسفية مطروحة عند دعاة الحرية في العالم الغربي ولا تتعلق بالمسلمين فقط، وبالتالي بما أن الأمر يهم دولة كفرنسا فأنا لست معنيا بالحسم في هذا الموضوع على اعتبار أنه شأن داخلي مرتبط بقوانين وطبيعة الدولة وباختيارات المجتمع.(7)".
اتهمت الكاتبة التونسية هالة وردي خلال ندوة للثقافة الأمازيغية بطنجة من وصفتهم بـ "تيارات رجعية" بتزييف الحقائق وبتجميل فترة الخلافة الأولى، مضيفة أن "الصحابة كانوا أشخاصا عاديين لهم طموحات سياسية دفعتهم إلى التصرف بانتهازية...
وشددت الباحثة على "ضرورة التحرر من سطوة الأسطورة في تقييم تلك الفترة المبكرة من تاريخ الإسلام".
وأردفت أن هذه الفترة الحرجة من تاريخ الإسلام "شهدت تزييفا، فلم يكن هناك إجماع على اختيار أبي بكر الصديق. كما أن جثمان الرسول ترك لأيام من دون دفن، لأن الصحابة كانوا مشغولين بالنقاش السياسي"، حسب قولها.(8)
الغالبية العظمى من رجال الدين المسلمين ما يزالون يرفضون أي اجتهاد معارض أو خارج عن الدائرة التي رسمها “السلف الصالح” أو الرعيل الأول من أهل “السنة والجماعة”، كما يطلق عليهم
ويصل الأمر أحيانا إلى حد إصدار فتاوى القتل والتكفير بحق كل من يشكك أو ينتقد هذا التراث الفقهي.
كيف أن القرآن يقول بالحرية الدينية “لكم دينكم ولي دين"، "ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر..”، بينما مرويات البخاري تقول بالأمر بقتال الناس بالقوة
ويعد صحيحا البخاري ومسلم، بعد القرآن، أصح كتب الكتب الإسلامية لدى أهل السنة.(9)
ونحن بدورنا نطرح اسئلة اخرى :
اليس هذه اساءة الى رسولكم -ايها المسلمون- عندما يترك الصحابة جثة محمد تتفسّخ لمدة ثلاثة ايام والصحابا مشغولين بالمناصب ، ومن يخلف محمد؟.
لماذا تُقدّسون الصحابا بينما الصحابا والخلفاء المسلمون قتلوا بعضهم البعض طمعا في المُلك ؟
لماذا المسلمون لايخرجون بمظاهرة لتنقية تراثهم الأسلامي الذي يسيء الى رسولهم محمد؟
لماذا تُقدسون هذا التراث المليء بالتناقضات الرهيبة التي لايقبلها العقل والمنطق ؟
الغالبية العظمى من رجال الدين المسلمين ما يزالون يرفضون أي اجتهاد معارض أو خارج عن الدائرة التي رسمها “السلف الصالح” أو الرعيل الأول من أهل “السنة والجماعة”، كما يطلق عليهم.
---------------------------------------------------------------------------------
المصادر
(1)
مقالة: شيخ الأزهر يطالب بإقرار تشريع يجرم معاداة المسلمين
(2)
https://www.youtube.com/watch?v=wIjzZVKBmRo
(3)
جريدة اليوم السابع مقالة بعنوان:
"مناهج الأزهر.. الباب الخلفى للإرهاب والطائفية والعنصرية فى مصر.."
(4)
https://www.youtube.com/watch?v=z6ptigC-MQU
(5)
http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=6861
(6
مقال خالد منتصر دكتور ومقدم ومعد الفقرة الطبية – العاشرة مساء قناة دريم - مقدم ومعد برنامج خارج النص قناة اون تي في
(7)
https://www.hespress.com/orbites/488499.html
(8)
https://www.bbc.com/arabic/trending-49181305
(9)
https://www.irfaasawtak.com/world/2019/02/19/%D9%8A%D8%B1%D9%81%D8%B6-%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D8%AA%D9%86%D9%82%D9%8A%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%B1%D8%A7%D8%AB%D8%9F

أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار