عمل مهين للمراة العراقيه وعذر اقبح من فعل

على عجيل منهل
2020 / 10 / 22

قرر مصرف الرشيد منح سلفة عشرة ملايين للموظفين المتزوجين للمرة الثانية، مشترطاً عدم استفادة الزوج والزوجة الأولى من سلفة سابقة.
وقال المصرف قي بيان صادر عنه --إنه تقرر منح سلفة زواج للموظف المتزوج للمرة الثانية على ان لا يكون قد استفاد من سلفة زواج هو وزوجته الاولى .
وأوضح المصرف أن السلفة تمنح للموظفين كافة بغض النظر عن التوطين وبكفالة كفيل بشرط ان يكون موظف على الملاك الدائم وان لاتقل خدمته عن سنتين علما ان مبلغ السلفة عشرة مليون دينار.- لماذا ورد فى .-ذهنية مدير مصرف الرشيد ليقرر منح سلفة الزواج الثاني للموظفين قدرها عشرة ملايين دينار، كأنما فكرة الزواج الثاني هي آخر هم أو غم يشغّل بال العراقيين في الوقت الراهن .- أن عملية تقديم سلفة مقدارها عشرة ملايين دينار وربما أكثر تُمنح للعاطلين عن العمل لأهداف استثمارية شتى ـــ مع شروط وضمانات مضبوطة و كاملة ــ لهي أكثر فائدة ونفعا من منحها للموظفين بهدف الزواج الثاني ، إذ يوجد فارق كبير بين عملية منح سلفة للزواج الثاني بلا معنى و حيث لا تعدو أن تكون مجرد عملية استهلاكية تساهم في التضخم والأزمات الاقتصادية الأخرى -وانتقدت لجنة المراة النيابية، - السلف التي اعلنها مصرف الرشيد بشأن “الزواج الثاني”.
وقالت -، ان”القرار مجحف جدا بحق المرأة العراقية، مؤكدة، ان القرار يعامل المرأة والنساءان قرار سلفة الزواج الثانى امر
بشكل عام كدواب”. واضافت، انها”ستقدم دعوى قضائية ضد مصدر هذا الاجراء”، مشيرة الى ان”هذه الاجراءات والقوانين تعد انتهاك صارخ لحرية المرأة تهدد المجتمع العراقي بمشاكل جديدة
ان قرار سلفة الزواج الثانى امر مسىء للرجل والمراة وهو عمل غير مدروس يدمر العلاقات الزوجيه ويفكك الاسر ويشجع الرجال على الزواج الثانى بعد تسهيل الامر ماليا للزواج الثانى ونراه مهينا للمراة العراقيه وان توضيح المصرف بانه يقصد الارامل والمطلقات عذر اقبح من فعل
ان العراق الجديد يحتاج الى مشاريع اقتصادية وصناعيه لامتصاص البطاله الكبيره بالمجتمع العراقى

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت