سيداتي .. سادتي ، الكِبار

امين يونس
2020 / 10 / 18

سيدتي رئيسة برلمان أقليم كردستان العراق ونائبيها … السادة رئيس الأقليم ونوابه .. رئيس الوزراء ونائبه .. الوزراء والنواب ومَنْ في مقاماتهم العالية ، المحترمين جميعاً :
أعلمُ جيداً أن حضراتكم ، وبالواجبات الثقيلة المُلقاة على عاتقكم والمسؤوليات الجسيمة التي تتصدون لها ، لا يتوفرُ لديكم الوقت الكافي ، لمُتابعة الأخبار الصغيرة من هنا وهناك في أرجاء العالم الفسيح … عليهِ أوّدُ أن اُقّدِم لجنابكُم خدمةً بسيطة ، موجزاً مُختَصَراً ، لعلكُم تستفيدون منه ورُبما الإقتداء به إذا رأيتم ذلك مُناسِباً :
* أنجيلا ميركل : مُستشارة ألمانيا الإتحادية ، وكما تعلمون ان ألمانيا من البلدان الغنية والقوية والصناعية الكبرى ، ليس في أوروبا فقط ، بل على مُستوى العالَم أيضاً . ميركل هذه ، أكبرُ رأسٍ في ألمانيا ، تسكن في شُقةٍ متواضعة في عمارة قديمة في برلين .. وهنالك شرطيان فقط وبلباسٍ مدني ، يراقبان باب العمارة .
[ تعّلموا قليلاً من التواضُع من ميركل … هي لا تملك قصوراً باذخة ولا مُنتجعات فارهة ، ومع هذا هي أقوى شخصية في أوروبا .. ولا تُسّيِرُ قافلة من الحمايات وراءها أينما حّلَتْ ] .
* جويس باندا : رئيسة جمهورية مالاوي في أفريقيا ، هذه الدولة الصغيرة والفقيرة بمواردها ، تفاقمتْ الأوضاع مُؤخَراً … فبادرتْ الرئيسة باندا ، إلى بيع الطائرة الرئاسية الوحيدة ، بمبلغ 15 مليون دولار ، كذلك باعتْ 35 سيارة مارسيدس تابعة للرئاسة ، كان قد كّدسها الرئيس السابق ، وأبقتْ على سيارتَين فقط .. وبهذا وفرتْ مبلغاً كافياً لإقامة مشروعٍ إنتاجي لمساعدة المواطنين الفقراء المدقعين .
[ ماذا تفيد الطائرة الرئاسية وسيارات المارسيدس ، إذا كان هنالك بشرٌ لايجدون ما يسُد رمقهم ؟! بيعوا آلاف السيارات الزائدة وشّغلوا بثمنها ، الشباب العاطل في مشاريع إنتاجية مفيدة ] .
* أندريس مانويل : الرئيس المكسيكي الحالي ، منذ توليه المنصب في 2018 ، قال بأن الرئيس السابق كان قد إشترى طائرة رئاسية فخمة بمبلغ 218 مليون دولار ، وأنه سوف يعرضها للبيع ، لأنها " رمزٌ للفساد ومَظهرٌ للتبذير الأحمق " ، وهي لحد الآن معروضة وبسعر 130 مليون دولار .
[ رُبما ليس عندنا هنا في أقليم كردستان طائرات رئاسية … لكن يمكنكم عرض مئات القصور والمنتجعات ، للبيع وإستخدام أثمانها في مشاريع حقيقية منتجة وتشغيل القوى العاملة والحَد من البطالة ] .
* خوسيه موخيكا : الرئيس الأورغوياني السابق ، من 2010 لغاية 2015 . كان راتبه 12 ألف دولار ، كان يتبرع ب عشرة آلاف وثمانمئة دولار شهريا للفقراء والمنظمات الخيرية ، ويحتفظ ب ألف ومِئَتَي دولاراً فقط ، أسوةً برواتب معظم الموظفين . وكان يمتلك سيارة فولكس واكن صغيرة موديل 1987 . ويسكن في بيته القديم المتواضع طيلة فترة تقلده منصب الرئيس . لم يكُن له خَدمٌ وحَشَم .
[ خّفضوا رواتبكم وإجعلوها بضعة آلاف فقط ، تبرعوا بمعظمها للفقراء والمعدمين … إحتفظوا بسياراتكم الشخصية العادية قبل أن تصبحوا رؤساء ووزراء ونواب ، وإكتفوا بها … إسكنوا في بيوتكم القديمة البسيطة ولا داعي لكل هذه الفخفخة الفارغة … إجعلوا من موخيكا قدوةً لكم … وستُحَل نصف أزماتنا المالية ] .