سر الجنس

محمد سالم
2020 / 10 / 18

يظل الجنس لغزا عالماً من الأسرار لم يفتح بعد بابه سرا غامضا مغلق بإحكام علي ذاتي علي من اكون في مجتمع الجنس محكوم بسياقات اجتماعية وثقافية ودينية عديدة متشابكة ومعقدة يصبح مثل قتل التنين في أسطورة بارمهيلدا الجرمانية
لا اعلم هل أنا غيري ام مثلي في فورة المراهقة ننعزل في مدارسنا هناك اعضاء لايجوز أن تتلفظها بالاسم الصريح في جسدك أمام الأسرة لكن نسب بعضنا بها في تحد للتابوه في خفاء معلوم لكن لايكتب في القصص أو السينما والمسرح والمسلسلات ولا تتلفظه الأسر المحترمة أمام اوبنائها إذن من اين تعلمنا الشتيمة بالاعضاء الجنسية؟!

في فورة المراهقة حرام أن تبين انك صرت تشتهي ،الانثي تصبح لغز ، انت نفسك جسدك يصبح سرا تتجه الشهوة الي تفريغها بين الإناث والذكور مع بعضهم البعض، تنتشر التحرشات والمثلية المؤقتة في المدارس الغير مختلطة هناك من يحدد هويته ويمارسها في الخفاء لو مارسها في العلن لقتل ومع ذلك هو أكثر حظا من الغيري الي تطلب ممارسة حاجته البيولوجية آلاف مؤلفة من الجنيهات أو الهروب من أعين البواب وحارس الحديقة وبوليس الاداب ومع ذلك ربما كان مثلي ولايدري وهناك من يكتشف نفسه مع الافلام الاباحية يتخيل نفسه مع النجمات ذوات الاثداء الضخمة والارادف الكمثرية لقد نمطت الافلام الجنس شكل الجسد الأنثوي أصبح جسد المطربات ونجمات السينما والموديل واحد اثداء كالبالون وارداف كمثرية لاتوجد رشاقة نعيمة عاكف أو طول ليلي فوزي أو قوام شادية أو جاذبية سعاد اتجهت الجاذبية الأنثوية الي التنميط وتشوه المثل انا لا أتخيل نفسي البطل الذي يهزم الاشرار لكن أتخيل نفسي البطل ذا العضو الطويل والضخم العضو



في فترة المراهقة لعبة مقارنة طول العضو في المدارس إن كان طول عضوك قصيرا ستتضاجع لانك الطرف الأضعف الانثي في قانون اللعبة لذلك عند الزواج لايفضل الزواج من الارملة أو المطلقة ربما رأت عضوا أطول من عضوك واضخم فيكون مبررا لعدم الطاعة لك يتشوه المثل والمعني وتتأكد صورة المرأة مع كوعاء جنسي في المخيلة

تستمر أسئلة الذات مع تابوه الجنس والسؤال هل أنا قوي ام ضعيف نحن قردة عليا تطلع الي السماء أو مايحكم سلوكنا هي مجموعة من الجينات والغدد الصماء الجسد يعطي إحساسا بالقوة لقد لخص امل دنقل علاقة الرجل بالمرأة في بيت عبقري كيف تنظر لامرأة لاتستطيع حمايتها احساس انك ضعيف صعب اكتشافه لذلك للتهرب من هذا الإحساس قتل المجتمع الشهوة في المرأة لربما بحثت عن من يستطيع قهر شهوتها وتجد من هو اقوي من رجلها المسألة اذن امرأة لديها شهوة تعني امرأة لديها حق الاختيار اي طرف متساوي مع الرجل هذا سيجعله يفقد امتيازاته كلها.

القوة ربما الإرهاب كان بحثا عن قوة لايستطيع رجال تحقيقها علي الاسرة ، في رواية تلك الأيام للكاتب فتحي غانم كان بطل الرواية قاتل يعاني من الضعف الجنسي والكبت إسقاط رمزي علي أن الكبت بديله الموت والدمار لقد كان كبت الجنس بديله السحري الهروب الي التدين لايمكن ان يعرف احد انا تشتهي علينا بالصوم والصلاة نتمسك باكثر الطرق الدينية مغالاة حتي نضمن دخول الجنة يخشي المرء أن يموت من غير أن يمارس الجنس، في الجنة ستمارس الجنس مع الحور العين اثدائهن كالرمان ويري مخ سوقهن من وراء الحجاب لا اعلم ما المغري من رؤية مخ السوق لكن المهم اني سأمارس الجنس بعد موتي لو قدر علي عدم ممارسته في الحياة، فأنا شاب راتبي لايكفي لشراء دبلة ولا أفعل الحرام الذي لااستطيع أن أفعله وسط اعين بوليس الاداب والبواب وحارس السينما والحديقة الاحكم أن اضمن ممارسة الجنس بعد الموت لكن ما الذي يرضي الرب حتي يدخلني الجنة لايوجد اعلي من الشهادة في سبيل الله ..هنا يصبح الكبت بوابة العبور للتطرف والإرهاب والتعصب ،

يظل لغزا محيرا لانه مقفل علي كينونتي ماهي تفضيلاتي الجنسية ؟! هل أنا سادي ام مازوخي ام فيتشي ام لااعاني من هذه الاشياء من من النساء التي انجذاب لها اكثر الشقراء ام السمراء ام القصيرة هل أنا أحب الفتاة الي تكبدني من الهدايا والنزهات مبالغ شتي نظير قبلة في الخفاء أو مسكة يد ام هي مجردة شهوة مكتومة ستنقضي إذا مارست معاها الجنس هل لو كنت مارست معها الجنس كنت ساتحرر من استغلالها ام اتحرر منها بعد أن قتلت الحب المكذوب
هل أنا مؤمن بالحرية والعدالة الاجتماعية وفصل الدين عن الدولة؟! ام هي اشياء أرددها لجذب النساء هل أنا اناني لا أقدر علي العطاء ام عندما احب سأعطي حتي نفسي لمن احب ؟! ماقيمة ماتفعله ان كنت لاتجد من جوارك هل لو كان أحدا بجوارك سيكون عونا لك في تحقيق ذاتك ام سيتنزفك
اسئله ملغزة لااجد لها اجابة لأنه مغلق بسر الجنس