مهرجان للسينما الكولومبية في باريس

سمير حنا خمورو
2020 / 10 / 6

يفتتح مساء اليوم 6 تشرين الثاني/ أكتوبر في سينما أرلُوكا Cinéma l ARLEQUIN بباريس مهرجان سينمائي بعنوان (الدورة الثامنة من بانوراما السينما الكولومبية )، ويستمر المهرجان إلى يوم 12 تشرين الثاني، تعرض فيه افلام كولمبية حديثة الانتاج وبعض الافلام من دول اميركا اللاتينية. وقد اختارت الجمعية (الكلب الذي ينبح Le Chien qui Baroie ) التي تشرف على هذا المهرجان السنوي 49 فيلما روائيًا طويلًا وقصيرًا، وأفلاما وثائقية وروائية قصيرة، وافلاما تجريبية، ورسوم متحركة منها 14 فيلما روائيا و 19 فيلما قصيرا في المنافسة، وفلمين روائيين في القسم الخاص لأميركا اللاتينية، وفيلمان قصيران خارج المنافسة من انتاج الجمعية، وفي قسم الجمهور الصغير، ستعرض 7 افلام قصيرة خاصة للاطفال الذين يمكنهم التصويت لفيلمهم المفضل، وخمسة اعمال واقع افتراضي في (ركن VR).
استضافت اللجنة المشرفة 18 مخرجا من دول اميركا اللاتينية و 10 منهم من كولومبيا، وسيقدم كل مخرج فيلمه للجمهور قبل العرض، كم ستعقد يوم السبت صباحا 10 تشرين الثاني مائدة مستديرة مع مخرجي الافلام المعروضة، وندوة ثانية مساء اليوم نفسه في . كما هناك عروض لافلام خاصة بالاطفال. عدا ليلة الافتتاح ستعرض الافلام في سينما ريفليه ميديسيس Cinema REFLET MEDICIS.
تقدم البانوراما هذا العام 6 محاور ريئسية (المناطق المعرضة للخطر ، الحرب والسلام ، الأفرو-كولومبيا ، التخيلات الأنثوية ، البحث عن الكنوز والنظرة التجريبية).

في افتتاح بانورما السينما الكولومبية يعرض فيلم الروائي (الكثير من الارواح، او وادي الارواح ) TANTAS ALMAS سيناريو واخراج نيكولاس رينكون كيلي في سينما ارلوكا انتاج مشترك كولومبيا - برازيل، تمثيل تمثيل أرلي دي خيسوس ، كارفاليدو لوبو، مدير التصوير خوان سارمينتو، مونتاج سيدريك زوينين.
يحكي الفيلم العنف الذي ارتكبته الجماعات شبه العسكرية والذي ترك آثارًا لا تمحى على السكان ، والتقاليد الشفوية ، والعلاقة الحميمة بين الواقع والمعتقدات السحرية في منطقة تانتاس ألماس ، تدور أحداث الفيلم حول خوسيه ، وهو صياد كولومبي عجوز، يعود إلى منزله بعد ليلة طويلة من العمل، ويكتشف قريته مدمرة وتشتعل فيها النيران وابنته في حالة صدمة، فقد هاجمتها القوات شبه العسكرية وقتلت أبنيه، ديونيسيو ورافائيل ، وألقت بجثتيهما في النهر. ورغم الحزن والألم ، ينطلق خوسيه في البحث عن رفاتهم لدفنهم وقبل كل شيء لإنقاذ أرواحهم من التيه اللانهائي.

المخرج نيكولاس رينكون كيلي
ولد المخرج في بوغوتا، درس السينما في المعهد العالي للفنون في بلجيكا. اخرج افلام بعنوان المجال المنطوق Campo Hablado ، ثلاثية شعرية وسياسية مكرسة للتقاليد الشفوية للفلاحين في الريف الكولومبي وطريقتهم في مواجهة العنف تتكون من فيلم في الخفاء En lo escondid، فيلم العناق (2007) ، Los Abrazos، وفيلم ومن النهر اdel río (حصل على جائزة المنطاد الذهبي في مهرجان نانت للقارات الثلاث عام 2010) وليلة الجرحى Noche Herida (أفضل فيلم روائي طويل كولومبي في مهرجان قرطاجنة السينمائي ، في كولومبيا عام 2016). والكثير من الارواح هي روايته الاولى .

وفي نهاية البانوراما ساكتب مقالا شاملا عن الافلام المهمة التي عرضت فيه، ونتيجة المنافسة .