نص... حوليات هذا الزمان

ماجد أمين
2020 / 10 / 4

حوليات هذا الزمان
نص.... من هذيان لاسبيل لإيقافه
#ماحدأمين_العراقي

مَنْ ينفي مطربة الحي...؟
مَنْ يرميها في ارض جرداء؟
او في غيهب جب اظلم..
لعل السيارة يلتقطوها..
فتصير رسولا ونبيا للفقراء
ستطرب لسماع اغانيها الريح..
ويصفق بحرارة كف
عطش التين الشوكي..
مطربة الحي
لايهتز لها ردف..
الا حين تموت مهاجرة..
او يحضنها موج البحر..
والطبال سياسي بارع...
تلثمه الكمامة فلا يظهر شدقيه..
تناسى ان الغجرية..
صاحبة الشعر الاشعث..
قد صاغت في يوم
ثنايا فمه الأجوف..
يقرع في الطبل
كي يهتز الخصر..
تتعالى صرخات الجمهور
هزي جذعك..
يَسّاقط رطبا زهديا..
مطربة الحي
تعتق حنجرة البوح..
بخمرة خمار سيئة الصيت..
وبرغم الاعصار الهائج للجمهور
لكن المطربة بهذا الحال..
فلا تطرب..
مثواها ان تصلب..
ان تتقطع ارجلها لخلاف..
ان تنفى في الارضين السبع..
قضي الامر فلا فتيا..
سوى
مطربة الحي سترجم
او تبتاع لدى النخاسين
فهذا الحي مقدس
من يقطنه.
ان ينزع نعليه..
مطربة الحي ستصلب
هي اطلاقا.. لاتطرب..

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية