** عندما يضحك الدجال روحاني ... على حكومته وشعبه **

سرسبيندار السندي
2020 / 10 / 4

*االمقدمة
بداية من ينكر الحقائق والوقائع ويستحمر عقول ألاخرين ، ليس إلا أنساناً مريضاً أو مهرّجاً أو مجنون ؟


*المدخل والموضوع
أن يكذب رجل السياسة فهذا مهنته وصنعته ، أما أن يكذب رجل الدين وعَلَى الملايين (كالمُلا روحاني) فتلك كارثة الكوارث ومصيبة المصائب ؟

حيث ذكر بالامس القريب أن اقتصاد بلاده أفضل من اقتصاد ألمانيا ، والذي هو رابع أقوى اقتصاد في العالم ؟

وسؤالنا ، من أين أتى هذا الدجال بهذه المعلومات التي تثير الشفقة عليه قبل ألإشمزاز والسخرية ، وكيف يكون هذا وخط الفقر في ايران قد تجاوز أل 35 مليون فقير وعاطل ، والانكى أن قيمة عملة بلاده هبطت لدرجة لا تحسدها عليها حتى الصومال ، بشهادة تقارير البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ؟

فذكر تقرير للبنك الدولي أن الاقتصاد الألماني لازال رائد اقتصاد الأوربي ، رغم إنخفاض قوته بنسبة 5.2% بسبب جائحة كورونا ، كما انه لازال رابع أقوى اقتصاد في العالم ، ولازالت القوّة الشرائية للشعب الألماني هى الخامسة عالمياً ؟

بينما يقول تقرير البنك الدولي الصادر في يوليو 2019 عن الاقتصاد الايراني ، بأنه قد نما بنسبة 4.5 درجة سالب ، وإنخفض الناتج المحلّي بنسبة 8.7% منذ مطلع العام الجاري مقارنة بالعام السابق ، وكان نموه للعام الحالي 2020 0% ؟

وذكر صندوق النقد الدولي هو ألاخر ، بأن نمو الاقتصاد الايراني في عام 2019 كان عند نقطة 9.8 درجة سالب ، وتراجعت قيمة ريالها حتّى وصل في الايام القليلة الماضي ل 30 ألف تومان مقابل الدولار الواحد ، في حين كان قبل انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي عام 2018 حوالي 3700 تومان ؟

وأخيراً
نقول للدجال روحاني وأمثاله إستمر في كذبكم ونهجكم ، حتى تلتف حبال المشانق غداً حول أعناقكم ، ولا عزاء للفاسدين والمجرمين ، أمييييييين ، سلام ؟


‏ Oct / 3 / 2020