الأسلام: - القصة التي لم تروى- للمؤرخ توم هولند ج2

نافع شابو
2020 / 9 / 30

الأسلام : "القصة التي لم تروى" للمؤرخ توم هولند ج2
المقدمة

سنواصل موضوع "ألأسلام: حكاية لم تروى" عن فيلم وثائقي كتابة وبطولة الروائي الإنجليزي والمؤرخ التاريخي توم هولاند. حيث تكفلت القناة الرابعة وهي شركة تلفزيونية تجارية في المملكة المتحدة بإنتاج وثائقي عن موضوع أصول الإسلام وقد أعلنت المتحدثة باسم الشركة علنا أن الفيلم الوثائقي يشكل جزءا من "اختصاصها لدعم وتحفيز النقاش للاطلاع على مجموعة واسعة من القضايا" من خلال "تحدي الآراء الراسخة"، وتوفير الوصول إلى وجهات نظر ومعلومات بديلة .(راجع الجزء الأول كما في الموقع ادناه)
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=693190
يطرح المؤرخ "توم هولند " وبالأستعانة بالباحثة " باتريشا كرون"[عالمة ومؤلفة ومستشرقة ومؤرخة للتاريخ الإسلامي"] اسئلة عديدة عن بدايات الأسلام:
اين ومتى نشأ ألأسلام؟
كيف نعرف ان محمدا بالفعل أتى من مكة؟، ولماذا تريد البحث في ذلك الشأن؟
والذين كانوا متمكنين دينيا من المسيحيين واليهود والزرادشتيين ولديهم أفكار دينية رفيعة . لماذا لم تقم هذه الشعوب(المحتلة) بالثورة ضد حكامهم المسلمين لو كان هؤلاء الحكام المسلمين يحاولون فرض شيء يختلف جذريا مع معتقداتهم ويعاديها؟
ماذا كانت نية العرب؟ ماذا كان دافعهم ؟ نحن نعلم أنّهم أطلقوا على انفسهم وصف "مؤمنين " لكن مؤمنين بماذا ؟
هل كان ألأسلام موجودا في السنين ألأوائل بعد محمد؟
هل كان (الأسلام الأول ) شكلا من اشكال اليهودية او نوعا من المسيحية ؟ ام هل كان العرب لديهم دينا جديدا كاملا خاص بهم ؟
هل تذكر نصوص القرآن بان مكة هي المكان الذي يقوم الله بتنزيل وحيه لمحمد؟
إن كانت مكة هي هذا القاحل المجدب، كيف إذا نرى في القرآن أنّ أعداء النبي يوصفون بأنّهم يربون البقر ويزرعون الزيتون والعنب ؟
إن لم تكن مكة هي نقطة بداية ألأسلام ، اين تكون إذن ؟
لو كان الناس الذين يخاطبهم النبي يمرون على (سادوم )هذا المكان بالصباح وبالليل إذا ما الذي تفعله هنا ؟ على مسافة حوالي 1000كم من مكة
من اين اتى كل مقطع من مقاطع القرآن ؟
اين تُرجّح أن يكون المصدر؟
هل تذكر نصوص القرآن بان مكة هي المكان الذي يقوم الله بتنزيل وحيه لمحمد؟
ماذا إذا يفعلون في قصص التحريات البوليسية ؟.
ماهي اول عملة نقدية تذكر اسم النبي محمد على وجه العملة ؟ هل تذكر ايّا من هذه العلات اسم محمد؟
يحاول توم هولند مع باتريشا كرونا ألأجابة على هذه الأسئلة لتبقى اسئلة اخرى كثيرة لا جواب عليها وسيحاول الكثيرون من الباحثين والمؤرخين ألأجابة على هذه الأسئلة من خلال الأبحاث المتقدمة في علم ألآثار والنقوش والمسكوكات والمخطوطات
يقول توم هولند:
في بعض ألأماكن يجب عليك توخي الحذر ، في اي مكان تخطو . آمن بذلك المسلمون منذ البداية . الفتوحات العربية العظيمة كانت عن ألأسلام . لكن في القرن السابع ، سترى انّه من الصعب عليك العثور على الدين الذي اسمه الأسلام في اي من السجلات التاريخية ، لهذا السبب اتيت هنا (القدس) قاموا بتشييد الحوائط هنا لفترة طويلة من الزمن لكنهم لم يبنوا أبدا حائطا يستطيع ان يحمي الناس للأبد . تاريخيا كانت عاصمة الله . هي اكثر مناطق العالم عرضة للأحتلال . هنا ومن دون سائر الأماكن ،في عالم ألأمبراطورية الرومانية الذي قد مضى ، يعيش القرن السادس والسابع ، بنفس الشدة وبنفس القلق .لآلاف السنين القدس تم تشكيله وتخطيطها بأديان من حكموها .عندما حكمها اليهود، قاموا ببناء معبد ضخم والذي سيطر على المدينة، بعدها ، عندما أصبحت الأمبراطورية الرومانية مسيحية، تم تحويل القدس لتصبح مركز العالم لحج المسيحيين ، انظر لمخطط الشوارع ألآن وسترى خريطة العالم المسيحي ، اليهود قدر رحلوا وتم محوهم من الصورة . بنى الرومان قدس اقداس جديد. الضريح المقدس (قبر المسيح )، الكاتدرائية العظيمة التي رُفعت على انقاض ما عُرف تقليديا بمكان صلب المسيح [رنيم الأجراس]هذه كانت طريقة عمل الله والأمبراطورية .آمنت الأمبراطورية الرومانية بالله . وآمن الله بالأمبراطورية الرومانية . ولكن ...في سنة 636 م غيَّر الله رايه . ظهر اللصوص العرب خارج الحائط "سوفرونيوس " وهو اسقف المدينة ، كتب أنّ الوضع كان خطرا جدا يصعب معه الرحيل .كان العرب يقتربون ، ولم يكن بمقدور مسيحيي القدس من فعل شيء سوى البقاء في مكانهم (بيوتهم) وان يراقبوا من خلف جدرانهم وينتطروا وصول العرب
ومن الصحراء أتوا وأصبح من الصعب مقاومتهم . في سنة 636 ، إنتصر العرب على جيش الرومان في اليرموك ، وبعد ذلك وبسرعة ، انتصروا على جيش الفرس في القادسية . وكلا ألأمبراطوريتان ضعيفتان بسبب الحروب الطويلة ولا تستطيعان مقاومة العرب . ساروا ودخلو أغنى مقاطعات ألأمبراطوريات المنهزمة . بعد اقل من خمسة سنين من وفاة محمد ، حوّلوا انظارهم ناحية ألأرض الموعودة [الأبحاث الحديثة تؤكد ان التحالف العربي اليهو-نصراني كان بقيادة محمد ولم يمت محمد بل هو الذي دخل القدس منتصرا وكان يبشر بالمسيح ألآتي ]، الأرض التي يجري فيها اللبن والعسل ،الأرض التي وعدها الله لليهود [حتى القرآن يؤكد هذه الحقيقة].ألآن أتى العرب ليطالبوا بذلك الحق البكوري لأنفسهم .ابناء اسرائيل جعلوا منها أرضا يهودية . الرومان جعلوا منها ارضا مسيحية مقدسة .لو اتى العرب بدين جديد ، فحتما سنجد بصمتها هنا (في القدس)..
المصادر المسيحية المعاصرة تؤكد ان في اواخر ثلاثينات القرن السابع سيطر العرب على القدس من خلال مفاوضات سلمية . ما لا يخبرونا به ، هو اي دين كان دينُ الفاتحين .
GUY STROUMSAيقول
حقيقة الأمر هو اننا لاندري ماهو الدين الحقيقي للفاتحين ألأوائل من العرب .
FRED DONNERاما
بروفيسور في جامعة شيكاغو
يقول : لدينا مشكلة لأن هذه الجماعة من عرب الجزيرة كانت جماعة صغيرة ، وكانوا يحكمون شعوبا اكثر منهم بكثير ، والذين كانوا متمكنين دينيا من المسيحيين واليهود والزرادشتيين أفكار دينية رفيعة . لماذا لم تقم هذه الشعوب(المحتلة) بالثورة ضد حكامهم المسلمين لو كان هؤلاء الحكام المسلمين يحاولون فرض شيء يختلف جذريا مع معتقداتهم ويعاديها؟ماذا كانت نية العرب؟ ماذا كان دافعهم ؟ نحن نعلم أنّهم أطلقوا على انفسهم وصف "مؤمنين " لكن مؤمنين بماذا ؟
اما توم هولند فيقول:
بعض المعاصرين من المسيحيين يقولون بان العرب كانوا مؤمنين بإله واحد وأنّهم كانوا يتبعون مرشدا او معلما . لكن ، وبصورة عامة ، فهمهم لمعتقدات العرب كان مشوشا بعمق . هل كان شكلا من اشكال اليهودية او نوعا من المسيحية ؟ ام هل كان لديهم دينا جديدا كاملا خاص بهم ؟
بالنسبة لليهود وكذلك للمسيحيين هؤلاء اناس أتوا من الصحراء ، هم لايعرفون من عساهم يكونون . هم لايعرفون معتقداتهم . هم يسمعون أشياء ...
يقول توم هويلند: لكن ربما كان هناك مفتاح لحل اللغز . في البداية ، ظهر الحكام العرب وكأنهم قريبون من اليهود . لم يكونوا مهتمين باماكن المسيحيين المقدسة . عوضا عن ذلك ، بدأوا بالصلاة على اطلال المعبد اليهودي القديم . كل هذا زاد من احساس المسيحيين بالقلق ، من وراء غزو العرب لهم ، بدأوا بالشك بوجود مؤامرة يهودية.
في اللحظة التي سيطر فيها العرب على القدس ، إتجهوا مباشرة لما كان وقتها ، وكما هو ألان ، ساحة واسعة ومفتوحة من صنع ألأنسان ، ألمكان ألأكثر تقديسا في العالم بالنسبة لليهود . حقيقة ان الفاتحون العرب أتوا لهذا المكان ، وبدأوا ببناء دور عبادة على هذه البقعة الحساسة ، بالتأكيد اثار العديد من الشكوك . تمنى اليهود لو كان العرب القادمون من الصحراء قد اتوا لتحريرهم .
يقول كي ستروما :
سمحوا (اي العرب) لليهود بالرجوع لجبل المعبد للصلاة هناك ، وبدأ اليهود بالتصديق على انه ولربما يوجد امرٌ خلاصي في هؤلاء الناس ، وقد يكون قائدهم هو المخلّص المسيح المنتظر ، والذي سيسمح لهم باعادة بناء المعبد(هيكل سليمان)
علماء اللاهوتيين المسيحيين الذين ذكروا الفاتحين العرب ، يجدون من الصعب تفهم أنهم يتعاملون مع دين جديد .
يقول توم هويلند : من هم هؤلاء الفاتحين ؟ شيء واضح وضوح الشمس ، لم يكن بتصور اي من الناس ان العرب كانوا يقومون بما يقومون به باسم دين جديد كليا ومتكامل من جميع النواحي ، ناهيك عن ان ما يقومون به كان باسم شيء يسمى (ألأسلام).[ بمعنى اخر لم يسمع العالم بوجود نبي او كتاب او دين نشا وتطور ليصبح دينا جديدا كما حدث مثلا للمسيحية فبعد 300 سنة اعترفت روما بالمسحية بينما الأسلام كان لايزال محمد موجودا ولم يكن هناك ما يشير الى الأسلام ].
هل كان ألأسلام موجودا في السنين ألأوائل بعد محمد؟
في القدس ، وبعد 30 سنة من الفتح ، كان كل شيء على مايرام . كان هناك حجاج مسيحييون في الطرقات ، والكنائس كانت مليئة ، واصحاب الأديان القديمة كانوا يمارسون طقوسهم القديمة ، لكن اين كان النبي في كل هذا؟ 30 سنة بعد وفاة محمد وهنا في القدس ، قائد حربي عربي يدعى "معاوية " كان يشاد باسمه كحاكم ألأمبراطورية العربية الجديدة . لكن حتى لو كان معاوية مسلما فقد أظهر علامات قليلة تدل على ذلك .
ألأمر المثير هو انه لايوجد في مكان ، لافي نقوشه ولا في عملاته المعدنية ، ولا في اي من وثائقه يوجد اي ذكر لأسم محمد .
البحث عن جذور ألأسلام
يقول توم هولند :
كنت احاول تعقب مصادر ألأسلام ، لكنها اكثر غموضا مما كنت اتخيل . هنا كتاب "ألأسلام المقدس" وهو اقدم مصدر للأسلام عندنا . ابحث عن اين كان مكان جمع القرآن وستعرف المكان الذي كان محمد يعمل منه ، ومن ثم ستكون عندك صورة عن المكان الذي بدأ منه الأسلام . في القران يتم اخبار محمد ان يتبع الطريق الذي سار عليه ابراهيم فلربما هذا هو المكان الذي يجب ان نبحث فيه اولا .
انا في (الخليل) وهي قرية في الضغة الغربية ، وانا حاليا في مستعمرة يهودية ، لكن الخليل هي ايضا مدينة فلسطينية ، ولذلك فان الأجواء هنا مشحونة كاي مكان اخر بين ألأسرائيليين والفلسطينيين ، يوجد هنا جنود اسرائيليين باسلحة كبيرة . هنا مكان دفن ابراهيم . ابراهيم ومن نسله ابنه اسحاق كان ابو اليهود ، عندما كان الجميع يعبدون الأصنام . كان ابراهيم يعبد ألأله الحقيقي الوحيد . ولهذا جازاه الله ونسله بالأرض الموعودة ، والتي يسمى جزء منها اليوم "اسرائيل ". هذا هو ضريح ابراهيم . وسبب وجود جنود اسرائيليين هنا ، هو ان هؤلاء ليسوا الناس الوحيدين الذين يعتبرون ابراهيم سلفهم ، وهم ليسوا الوحيدين الذين يعتقدون بان الله اعطاهم الأرض الموعودة . بالجانب الآخر من الشباك ترى المسلمين ، وهم يروون قصة مختلفة .هذا هو الجانب الأسلامي والسبب الذي بموجبه يوقرون ابراهيم ، لأنه بالأضافة لأسحاق ، كان له ابن آخر: اسماعيل – ابو العرب(*) .
اهمية ابراهيم ، وهذا ألأرتباط الذي انعقد بين العرب والأسماعيليين ( أبناء إسماعيل) ، هو في الواقع أقدم من ألأسلام بكثير ، ويبقى ألأمر مركزيا بالنسبة للأسلام حتى اليوم . يعتقد المسلمون ان ابراهيم هو نبيهم ، وأن الدين الذي اسّسه هو ليس دين اليهود ، بل ألأسلام . وفي القرآن نقرأ أنّ اسماعيل ساعد إبراهيم في بناء بيت الله في مكان يسمى (بكَّة). ولكن لا القرآن ولا أيّ مصدر معاصر آخر يحدد مكان وجود بكة . لكن المسلمون ألآن ليس لديهم ادنى شك ، أنَّ بكّة هي اسم آخر لمكان في عمق الصحراء العربية (اي مكة الحالية):
مكّة أكثر مدينة تقديسا في ألأسلام . مكان ولادة محمد ، هناك اكبر مسجد في العالم ، في مركزه الكعبة (بيت الله) اول من بناه هو ابراهيم وابنه اسماعيل (حسب التراث الأسلامي طبعا)، على قواعد وضعها أول البشر ، آدم . هي أقدم واكثر قداسة من اي مكان آخر في العالم . كانت في المرتفعات أعلى المدينة المكان الذي استلم فيه محمد اول آياته من الله ، هذه الآيات تشكل الكتاب المقدس للأسلام ، القرآن ، كلمة الله . مكة يعتقد المسلمون ان كل شيء ابتدا من هنا ، ملتقى طرقات ألأديان ، والتاريخ . بالتأكيد سيكون هنا إذا المكان ، الذي سنجد فيه ألأدلة القوية على بدايات ألأسلام . لكن هناك مشكلة ، بجانب ذكر واحد مبهم لها في القرآن نفسه ، لايوجد أي ذكر لمكة . لانجد ذكرا واحدا ، في اي من النصوص المؤرخة لأكثر من 100 سنة بعد وفاة محمد .
كيف نعرفغ ان محمدا بالفعل أتى من مكة؟ لانستطيع !! ، لكن من ناحية أخرى إن لم يأت من هنا(مكة) ، يجب عليك ان تاتي ببديل معقول للمكان الذي قد يكون أتى منه ، ولماذا تريد البحث في ذلك الشأن؟
يجاوب توم هويلند عن هذا السؤال فيقول:
كما تعرف ، هذا مايفعله المؤرخون . أمّا باتريشيا كرونة فتقول:
"إن لم تكن ألأشياء تتراكب ، يجب عليك البحث عن شيء يمكنه ان يركب ". في القرآن توجد أوامر للمؤمنين بالصلاة في إتجاه الحرم المقدس .
لكن ما لايذكره القرآن بالمرة هو عما إذا كان هذا الحرم المقدس يقع في مكة . وبالنسبة لبعض علماء الآثار ، بعض المساجد القديمة تقترح شيئا مختلفا . نحن نتحدث عن واحد من اقدم ألأمثلة التي لدينا لمسجد. وهل تقدر عمره 100 سنة بعد وفاة محمد؟ نعم لأنّه هنا (موضع المسجد) إن ذهبنا للداخل ، تستطيع ان ترى (هذا هو المسجد كامرا نشاهد من خلال الفلم موقع لهذا المسجد المصور). لدينا محارب لايتجه لمكة ، فهو لايتجه ناحية الجنوب لكنه بالواقع يتجه ناحية الشرق ، باتجاه مشرق الشمس . هذا مثال عن الفترة الزمنية قبل أن تم تحويل اتجاه القبلة لتفضيل ناحية مكة .
عدا ما يترتب على هذا هو ان في المراحل ألأولى من ألأسلام ، فإنّ إتجاه الصلاة لم يكن مثبّتا بشكل تام بعد. نعم اتجاه الصلاة لم يكن قد تحدد بدقة بعد . هو إذا بمثابة ألأسمنت الذي لم يجمد بعد ، تستطيع ان تلعب به وتغيّره ، نعم بالضبط !!.
قد لايكون مفتاحا خاصا للغز ، لكنه يقترح أنّه على الرغم من عدم وجود مصادر إسلامية
هناك تقارير من الكُتّاب المسيحيين في ذلك الوقت ، تُفيد بأنّ الفاتحين العرب كانوا يخفضون رؤوسهم عند الصلاة لآ بأتجاه مكة ، لكن بإتجاه مغاير تماما ، لمكان أقرب للشمال . في القرآن لايوجد اي تصريح يقول بأنّ محمد قد عاش في مكة . ولا اشارة بان مكة هي المكان الذي نزل فيه أول الوحي.
هل تذكر نصوص القرآن بان مكة هي المكان الذي يقوم الله بتنزيل وحيه لمحمد؟
الجواب ، لا.. لا تذكر ذلك . أقصد هناك ذكر للحرم ، هناك حرم بالتأكيد . لكن اين يقع ذلك الحرم ، هذا ما لانعرفه بالتاكيد . من الصعب جدا ان تستخرج السياق من النص نفسه
في التاريخ ألأسلامي نرى ان سكان مكة هم وثنيون ، او عبدة اصنام . لكن في الحقيقة الناس الذين يصفهم القرآن يملكون علما غزيرا بالتعاليم ألأنجيلية(الكتاب المقدس) . القرآن يعيد سرد القصص الأنجيلية ويشير الى قصص انجيلية ، ليست فقط انجيلية وحسب بل تطورات حدثت بعد الأنجيل. وكل هذا معروف للجمهور. تقترح هذه الأدلة على انّ ما لدينا هو ردٌّ من جانب محدد للنقاشات التي كانت تدور في ذلك الوقت في المجتمعات المسيحية واليهودية حيث كانوا يناقشون ألأمور والأسئلة ألألوهية التي كانت تأتي من ألأنجيل العبري وتاتي من العهد الجديد ، ويبدو ألقرآن وكأنّه عملٌ يحاول أخذ طرف في النقاش . ولذلك هناك رابطة قوية بالحوارات الدينية في العصور الوسطى والتي كانت تدور في كل مكان في الشرق ألأدنى [ يذكرني على ماقاله احد الكتاب المسلمين بان القران هو ردود افعال بين محمد والمعارضين له من اهل قريش ]
إذن من الواضح أننا لانبحث عن مكان وثني .!!! الناس في القرآن يعبدون الها واحدا ولكنه يتَّهِمُهُم بالعبادة لكائنات غير الله . وهناك شيء اخر أنَّ الناس الذين يخاطبهم النبي في القرآن كانوا فلاحين ، مزارعين ، ولكن لاتوجد زراعة في مكة . مكة لاتملك قاعدة زراعية . يبدو ان مكة كانت واديا جافا .إن كانت مكة هي هذا القاحل المجدب، كيف إذا نرى في القرآن أنّ أعداء النبي يوصفون بأنّهم يربون البقر ويزرعون الزيتون والعنب ؟
هذا هو أحد ألأسباب التي تجعل العلماء يشعرون بأنَّ نصوص القرآن تتناسب أكثر مع سوريا على سبيل المثال ،لأنّ هناك تزرع الأعنات والزيتون . جغرافيا في سوريا . بينما لاتوجد اشجار الزيتون في مكة .
إن لم تكن مكة هي نقطة بداية ألأسلام ، اين تكون إذن ؟
إذا تتبعت ألأدلة التي يشير اليها القرآن نفسه ، فيجب ان تبحث عن مكان يوجد فيه عربٌ يزرعون الزيتون ، والذين يملكون علما غزيرا بالتعاليم الأنجيلية ، والذين تكون عبادتهم للأله الواحد . قد تبدو للبعض وكأن غير نظيفة (اشارة الى بناية اثرية). هذه مدينة (عبدات) في صحراء النقب . في القرن السابع كانت مدينة عربية على حدود الأمبراطورية الرومانية . إسميا هم مسيحييون ولكن تلطخهم بعض لمحات الماضي الوثني القريب . ولايوجد شك أبدا ان هذا مكان عبادة مسيحي (لوجود صلبان في السقف منقورة على السقف ) لكن هناك شيء مثيرٌ جدا في الزاوية ، وهو الثور هو صورة مأخوذة على أغلب الظن من تراث وثني عربي أصيل اقدم عمرا . هذا لايعني أنّ المسيحيين الذين بنوا هذا كانوا هم انفسهم وثنيون ، لكنه يعني ، على ما أعتقد ، أنّهم كانوا يعطون دينهم التوحيدي وايمانهم باله واحد بعض اللمحات الوثنية . وهذه بالضبط هي الجريمة التي في القرآن ، حيث نرى محمد يتهم أعداءه بها . لكن كان ل (عبدات ) أكثر من المزيج الصحيح من ألأديان . فقد كان بها زراعة وزيتون . في خلال فترة حياة محمد ، كل هذه الأرض كانت خضراء ، وكانت حقولا زراعية تمتد بامتداد البصر , علم ألآثار لايترك مجالا للشك ، بوجود أنظمة ري مطور هنا (مشيرا الى الأرض الشاسعة) والتي جعلت الصحراء تزدهر . وبالتالي ، مع ان هذا لايعني ان (عبدات ) بالذات هي المكان الفعلي الذي تم فيه تاليف القرآن ، لكنه يلمح بأن هذه المنطقة ككل ، تبدو وكأنّها تتماشى أفضل مع السياق القرآني ، أكثر من مكان آخر يبعد باتجاه الجنوب ، في منطقة مكة الجدباء. وعندما تقرآ القرآن ، ومما يثير الدهشة حقا عند مقارنته بالأناجيل على سبيل المثال ، والذي نراه مليئا بالأماكن المعروفة التي نعرفها . في القرآن ، نحتاج لجهد كبير لنجد أي اشارة لأي مكان او علامة طبيعية نستطيع تحديد موقعها بدقة . بالواقع ، وفي القرآن كله ، هناك استثناء واحد فقط ، لمكان ليس ببعيد عن (عبدات). وهذا هو دليل غريب على المكان الذي قد يكون ، اتى منه القرآن . نحن على الشاطئ الواقع في اقصى جنوب البحر الميت ، بين ما هو ألآن إسرائيل وألأردن . كان لوط ابن أخ ابراهيم ، ذهب ليستقر في مدينة اسمها (سدوم)، واهل سدوم كانوا مشهورين ب"الحياة"، ومن دون دهشة ، أثار ذلك غضب الله ، حيث دمّر المدينة ويقال ان هذه (اشارة الى المكان) سدوم ، حيث انصب غضب الله عليها . والقرآن يقول:"وإنّ لوطا لمن المرسلين ، إذ نجيناه واهله أجمعين إلاّ عجوزا في الغابرين ، ثم دمَّرنا ألآخرين وانكم لتمرون عليهم مصبحين وبالليل ..الخ"(الصافات 133-148)
ولكن لو كان الناس الذين يخاطبهم النبي يمرون على هذا المكان بالصباح وبالليل إذا ما الذي تفعله هنا ؟ على مسافة حوالي 1000كم من مكة ؟
بالنسبة لشخص يبحث عن مفاتيح حل ألألغاز فأنت مثل من يبحث عن الذهب في النهر وأعتقد أنّ هذا المقطع من القرآن هو بمثابة ومضة نور. ما أعنيه هو ان هناك حتما ، طبعا ، وهو ان هذا المقطع جاء من جوار هذه الأرض(اثار دمار على جرف البحر الميت حيث نشاهد احجار متفككة )، ربما جاءت المقاطع الأخرى من اماكن اخرى . لكن هذا يطرح سؤالا : من اين اتى كل مقطع من مقاطع القرآن ؟ هل من الضروري أن ننسبها لشخص واحد عاش في زمن واحد؟. أقولها مجددا، أنك عندما تبدأ بطرح التساؤلات فمن الصعب عليك معرفة متى تتوقف . إنّ الغرب هو المكان الذي تخرج منه هذه الأنواع من التواريخ ، وإن العقل هو المميز النهائي والحكم على الحقيقة . لكن ما أقوله هو أن هؤلاء لن يعطوك حقيقة ، أجوبة تكون شافية منطقيا .
اين تُرجّح أن يكون المصدر؟ تجاوب باتريشا كرون .آه أنا لا اعرف جوابه. ولا اعتقد انه يجب على التكهن بالموضوع .يقول توم هويلند: خوفي الكبير هو ان اكون مخطئا تماما.احيانا استيقظ في منتصف الليل وافكر انني مخطئ تماما . "عندما نختزل العالم ، لعالم ميكانيكي ، عندها تكون جميع مستويات الواقعية ألأخرى قد خسرت مكانتها في كونها حقيقة ، ويتم إنزالها لمرتبة ما يسمى "خرافات ".والذي لانراه سيعتبر غير موجود "
يقول توم هويلند"
محاولة تقصي اصول ألأسلام يشبه اللحاق بالسراب . إحتل العرب نصف العالم ، لكنهم لم يتكلموا عن محمد . لايوجد ذكر لمكة . ماذا إذا يفعلون في قصص التحريات البوليسية ؟ يتبعون ألأموال. ماهي اول عملة نقدية تذكر اسم النبي محمد على وجه العملة ؟ هل تذكر ايّا من هذه العملات محمدا بالأسم ؟
يجاوب احد المختصين بالعملات القديمة بان هناك اسم "معاوية "
فيرد توم هويلند على هذا المختص بالعملات فيقول له : نعم ، لكن هل اسم النبي محمد مذكور عليها ؟
يجاوب المختص بالعملات فيقول : لالالا لايوجد اسم النبي
كلّ قطعة نقدية تروي قصة . كل نقش ينقل فكرة عن القوة . لكن احيانا ، ما لايكتب على العملة ، يكون بنفس مقدار اهمية ما هو مكتوب عليها . سيكون رائعا لو نرى اول ذكر عليها اسم محمد، لكنهم لايملكون أقدم العملات التي تحمل اسم محمد . من الغريب جدا انه وبعد اكثر من 60 عاما من وفاة محمد ، لايوجد ذكر لمحمد . لقرابة 60 سنة لم يضع حكام ألأمبراطورية العربية اسم محمد على العملة ، ولكن بعد ذلك فعلوا . لربما احتاجو 60 سنة لكي يستنبطوا كيف كانت القصة الحقيقية. لربما المشكلة ليست في عدم وجود اسم محمد على العملة في البداية ، لكن كيف وصل اليها في النهاية ؟.
تابعونا في الجزء الثالث والأخير
-------------------------------------------------------------------------------------
الكتابة للمؤرخ توم هولند
https://www.youtube.com/watch?v=470QNxbYTyM
*
راجع محاضرات للكاتب بعنوان :
ابراهيم بين الكتاب المقدس والقرآن"
https://www.youtube.com/watch?v=Vb8iDakO1dg
https://www.youtube.com/watch?v=pCgDGRB6CBk
https://www.youtube.com/watch?v=2_TkMWpHz_g

دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا