دكتور فاروق الباز يعيد لأرتيميس ضياؤها - الجانب الآخر من القمر -

ماجد الحداد
2020 / 9 / 29

فاته الكثير من لم يجرب حلاوة الحديث مع عالم جيولوجيا الفضاء فاروق الباز وتذوق الجمال العاطفي والعلمي من عقل عرف ان يحقق حلم الانسانية منذ ان نظرنا اول مرة للنجوم , وحاولنا ان نسجل هذا الحلم بنقوش على الجدران , لنذكر القادمون منا ان تلك هي الخطة الاهم التي يجب ان تعملوا عليها وتحققوها باخلاص , لنمشي يوما بين النجوم , ونعاين روعة الكون بوجداننا وعقولنا , فقط لنعرف من نحن وماذا نفعل هنا على كوكب الأرض بالضبط ؟
وكان هذا اهم سؤال فتح لنا بابه دكتور فاروق الباز لنحاول ان نجيب عليه , عندما دربنا على الصعود للفضاء , واين بالضبط نهبط على كوكبنا هذا الشقيق الباهي .
كان حوار عالمنا الجليل معي اول مرة رائعا ومفيدا لأقصى درجة , واجاب عن تساؤلات كثيرة تدور في اذهان شعوب الشرق الاوسط الخاصة برحلات ابوللو للقمر وبعض ربط المعجزات الدينية بالعلم , وامتعنا بكل بساطة وصراحة باجابات جلية عن تلك التساؤلات .
فمن اذا اكثر موثوقية يتحدث عن القمر غير عالم القمريات نفسه ؟
وبلغت من السعادة ذروتها وانا اتناقش معه حول رحلة ارتيميس الجديدة التي تنوي ناسا ارسالها للقمر من جديد وستكون اول مرة تطأ قدم امرأة على القمر _ وهذا برايي اجابة هادئة وواثقة لمن يتساؤلون لماذا لم تكرر ناسا رحلة ابوللو وهبوط الانسان على القمر _ عندما حكى لي حكايتين تصف ظاهرة مهمة جدا عن المرأة وطريقة تفكيرها ووضعها العلمي حصلت له في ناسا , فما كان مني كأي انسان يقدس العلم ويحترم العلماء الا يضيع تلك الفرصة الثمينة لينقل لكم جانبا مهما من شخصية هذا الرجل المبهر وتجربته الفريدة مع النصف الآخر من الانسان وهي القمر ...
آسف اقصد المرأة .
فسأنقل لكم جزءا من حواري مع هذا العالم الجليل لنستخرج منه خطوات مهمة وسديدة لتطوير انفسنا ومجتمعاتنا :
_ دكتور فاروق الباز ... اعتقد ان سبب تسمية رحلة ابوللو بهذا الاسم تشابها مع اسطورة الاله "ابوللو" الأغريقي مع تصميم الصاروخ بحيث ان عربة ابوللو كاله للنور _ احد صفاته _ انه يركب عربة تشع نارا في مؤخرتها كانها تنطلق , وتلك النار اعتبرها الاغريق هي الشمس , وكأن الصاروخ له نفس التصميم فيخرج نارا بسبب قوة الدفع التي يسببها الوقود في مؤخرة الصاروخ مع عربة ابوللو , وايضا كرمز من رموز تنوير الانسان ان نعرف ماذا يوجد على سطح القمر .
هل لأن "ارتيميس" توأم الاله ابوللو في الاسطورة وهي الهة القمر ورمز المرأة المستقلة والمعتمدة على نفسها , اختير هذا الاسم لنفس السبب والصفة ؟
_ نعم هذا السبب لاختيار اسم ابوللو لرحلات الفضاء , وايضا هو نفس السبب لاختيار اسم ارتيميس كتوأم لابوللو . ولكن كان المزعم قبل اختيار اسم ابوللو اختيار اسم ارتيميس للرحلة , ولكن تم توقيع الاختيار على ابوللو في النهاية . اما الآن حان وقت تسمية برنامج الرحلة الجديد بأرتيميس لانها ستنقل اول امرأة تهبط على القمر .

_ دكتور فاروق الباز هذا امر غاية في الاهمية لنواح عديدة جدا للانسانية لمساواة الرجل مع المرأة , لكن هل حضرتك السبب الرئيس هو فقط اثبات ان المرأة قادرة على السفر للقمر ام ان هناك دوافع علمية اخرى لرحلة ارتيميس ؟
_ اصلا لم يتم اختيار المرأة مع الرجل للسفر في رحلة ابوللو لأنه كان شرطا ان تعمل كرائد فضاء يجب ان تكون طيارا عسكريا , وهذا كان غير متاح للمرأة . لكن الأن الوضع اختلف , والمرأة اثبتت جدارة في مجالات شتى , ويحضرني هنا قصتين عايشتهم بنفسي عن المرأة.
لازال الكلام لدكتور فاروق :
_ كنت قد تركت ناسا في هذا الوقت ,وكان رئيس البرنامج في ناسا طلب مني كل صور رحلة ابوللو , وموضوع لهذا البرنامج 200000 دولار , فطلب مني التصرف بطريقتي واختيار اسلوب العمل وتأجير مختصين هذا العمل في ظرف عامين او ثلاثة , فاحضرت خريجين جيولوجيا حديثا ويكتبوا على كل صورة ماذا يوجد فيها كتوثيق للرحلة , فعلنا اعلان محتاجين جيولوجيين خريجين , فاتقدم عدد كبير جدا , فوصل العدد لثلاثين فرد فقلت كيف نستطيع استخدام هذا العدد , فوافقت على التحدي , واعطيتهم صورة للجانب الخفي للقمر لم يراها احد من قبل , وامامكم ثلاث ساعات واشرحوا لي ماذا يوجد في تلك الصورة بدون عدد من الصفحات للشرح .
ويستطرد دكتور فاروق :
كان نصف العدد من البنات والنصف الآخر االولاد , فاخترت افضل 12 اجابة , ولم اكن اعرف اسماؤهم لان اوراق الاجابة لم اطلب منهم ان يكتب كل واحد اسمه فيها ... فاكتشفت بعد الانتهاء ان عدد افضل اجابات ان منهم 10 اجابات للبنات واجابتين فقط كانوا للاولاد , استغربت لاني كنت متوقع ان تكون النسبة متساوية من 6:6 .
المهم اننا اجرناهم لهذا العمل .
ويحكي دكتور فاروق العالم الجليل عن موقف آخر يحمل ملاحظة مهمة :
_ انا وانا في متحف الطيران والفضاء بعمل مجموعة من خريجي جامعات جديدة لأنه لم يكن احد يعمل على علوم القمر عندئذ الا القليل , وكان عندي مشروع لرحلة من رحلات ابوللو _ وكانت رحلة مشتركة بين امريكا وروسيا سويا لتصوير الارض من الفضاء _ عملت اعلانات للحصول على الخريجين المناسبين لهذا المشروع ... الذي يدعو للدهشة ان الناجحين كانوا 9 بنات و 3 اولاد !
و هذا يعني ان البنات ممكن يكونوا احسن من الاولاد فيهذا الموضوع .
احببت ان ارى اصل لسبب هذه الظاهرة التي استرعت انتباهي . فكنت لما اراجع الاجابات مع المتقدمين , ياتي ولد منهم اقول له انتبه هذا التحليل على الصورة لم يكن كذا وكذا بل هو كذا كذا , ولم اقصد ان اقول له انك خطأ بل احاول توجيهه , فيقول دكتور فاروق الباز باسلوبه المصري الحميمي المبهج " الاقيه يبلم ويرجع شوية كدة لورا واتضايق كدة وكأني سببت له مشكلة كبيرة , ازاي اقول له انت غلطان وكدة لاني بالنسبة له انا هزقته قدام نسوان , فيحز في نفسه , ولما اكلم بنت في المجموعة اقولها لا دي الصورة دي كدة عشان كذا واصلح لها الاقيها تقولي
"yes thank you
وده دليل ان البنت تمتلك مرونة في التعلم اكثر من الولد وده يخلينا ندعم المرأة في التعليم ونعطيها فرصة اكبر لانها قادرة على التعلم من الخطأ سريعا وتمتلك قدرات علمية مثل الرجل , ويجب ان تحترم المرأة اكثر ما نحترمها تماما , لأن المرأة في العالم العربي حقها مهضوم تماما . وحتى لو لم نضعها في المصاف الاولى فلنعمل على مساواتها مع الرجل . وحتى نريد ان نراها في الوزارات واقترح ان يكون نصف الوزارات من نساء كما للرجال .
وانا ارى ان هذا هو سبب التخلف الذي نعانيه في عالمنا العربي لعدم قدرتنا على رفعة المرأة واعطائها الفرصة لتفيدنا وتبدع ونستفيد من مواهبها العلمية وفي كل امور الحياة . ولو هذا حدث ووجدنا المرأة تفوقت على الرجل
فأثار انتباهي كلام دكتور فاروق الباز وتذكرت ان علم الاجتماع الآن يقيم اي تقدم لمجتمع معين من عدة عوامل اهمهم هو مشاركة المرأة في الحياة العملية والعلمية سواء .

كان كلام دكتور فاروق الباز فارق جدا عن اي كلام شخص آخر دام لموقف المرأة . حيث أن العالم اكثر البشر موثوقية لانه يستند للعلم والحياد وليس من اجل عاطفة او تحيز لايدلوجية معينة .
انتهى دكتور فاروق من سرد الحكايتين .
وبرايي المتواضع ان ملاحظات دكتور فاروق وبحثه في ظاهرتي نجاح عدد اكبر من البنات عن الاولاد في المشروعين اللذان كلف بهما هو يعود كما لاحظ هو لاحراج الاولاد من اعترافهم بالخطأ وبالتالي ضياع فرص ثمينة لديهم للتعلم من جديد واصلاح الاخطاء . ومن منا لم يتعرض لهذا في المدرسة او الجامعة الا القليل .
واعتقد ان السبب يعود لشيئين :
1 _ العامل الهرموني حيث ان هرمون الذكورة التستسيرون يفرض سلوك السيطرة والتباهي بالتفوق امام الأنثى ليجذب انتباهها , فأي موقف يحبط هذا الهدف يسبب احباط شديد ويشعر الذكر بالهزيمة .
وهذا بعكس هرمون الأستروجين الذي يعطي للأنثى طابع القبول و الليونة في التفاهم ومن ثم التحمل , وهذا ممكن ان يستغل في قابلية الأنثى من التعلم من الاخطاء , وبالتالي المثابرة على البحث والتجربة .
2 _ على الرغم ان الرجل عبر التاريخ تميز عن المرأة بحكم حركة التاريخ في التفكير الفلسفي والاكتشافت العلمية بحكم طبيعته المقتحمة والمغامرة . تميزت المرأة بالجانب العاطفي و تمرير الثقافة الدينية والحفاظ على مكتسبات الرجل , الا انه تم طمس اهم خاصية للمرأة ممكن ان تتفوق بها علميا بشكل مذهل مثل الرجل الا وهي ( قوة الملاحظة ) .
حيث ان المرأة تمتلك قوة ملاحظة في التفاصيل القريبة عن الرجل بمراحل , وتعرف ان تفرق بين الالوان والحدود والتفاصيل الكثيرة , وهذا يعود لتفوق حساسية في المنطقة المسؤولة عن الرؤية في الدماغ , وهذا قد يكون هو السبب في جعلها تكتشف الرزاعة بالمراقبة المستمرة . وايضا هذا يدل على انها اقدر على العمل في المختبرات بكفاءة قد تفوق الرجل , بعكس الرجل بعقله القادر على النجريد يتفوق في النظريات و صياغة النظرية رياضيا او منطقيا بشكل هندسي محدد .
فمثلا لا حصرا جاءت دراسة بريطانية أن الرجال أفضل في رؤية الأشياء عن بعد ، بينما تركز النساء بشكل أفضل على الأشياء من مسافة قريبة.
يعتقد الباحثون أن النتائج قد تكون بسبب ماضينا في الصيد والجمع وتعكس كيف تطورت أدمغة الرجال والنساء بشكل مختلف بمرور الوقت.
نشرت الدراسة على الإنترنت في المجلة البريطانية لعلم النفس .
اختبر الباحثون نظريتهم عن طريق مطالبة مجموعة من 48 رجلاً وامرأة باستخدام مؤشر ليزر لتحديد منتصف الخطوط على قطعة من الورق على مسافات مختلفة.
كان الرجال أكثر دقة من النساء عندما تم وضع الورقة على مسافة 100 سم. كانت النساء أكثر دقة عندما كان الهدف على بعد 50 سم فقط ، في متناول اليد.
في الاختبار الثاني ، استخدم المشاركون عصا ، بدلاً من مؤشر الليزر ، لتمييز نقطة المنتصف. أظهرت النتائج عدم وجود فرق معنوي بين القريب والبعيد ، إلا أن أداء النساء كان أفضل من استخدام مؤشر الليزر.
يعتقد الباحثون أن ردود الفعل المادية للمؤشر ساعدت في إعادة رسم النص البعيد ليكون أقرب
مسارات مختلفة
تقول عالمة النفس "هيلين ستانسي" من هامرسميث وكلية ويست لندن:
"توجد أدلة بالفعل على أن المسارات المنفصلة في الدماغ تعالج المعلومات المرئية من الفضاء القريب والبعيد" .
وتقول: تشير نتائجنا إلى أن الطريق القريب مفضل لدى النساء وأن المسافاة البعيدة مفضلة لدى الرجال هذه الاختلافات بين الجنسين في المعالجة البصرية قد تكون نتيجة لإرثنا التطوري بين الصيد والقطف , بصفتها جامعات الثمار السائدة ، كانت النساء بحاجة إلى العمل بشكل جيد في المسافات القريبة ، في حين أن فريسة الصيادين _ ومعظمهم من الذكور _ كانت موجودة في المسافات البعيدة .

ولكن هل انتهى الحوار مع هذا الرجل الماتع المتواضع ؟
بالطبع لا ...

_ دكتور فاروق ... هل رحلة ارتيميس فقط لريادة المرأة للقمر ام لها اغراض علمية اخرى ؟
_ لا الرحلة لها اسباب وفوائد عديدة منها احضار عينات جديدة من القمر لدراستها واكتشافه جيولوجيا بشكل اوضح , والبحث عن مواد خام جديدة , كل زيارة لنا للقمر نخرج منها بشئ جديد وليس فقط من اجل هبوط المرأة على القمر .

_ طيب دكتور فاروق جسدت افلام الخيال العلمي حلم البشرية للسفر عبر النجوم , والهبوط على كواكب اخرى غير القمر , والسفر بسرعة الضوء لاختراق المسافات , واستخدام الثقب الدودي لاختصار الزمكان للوصول لمسافات بأرقام مخيفة عبر آلاف السنين الضوئية , وبالتالي استخدام الطبي لاجسام رواد الفضاء لايقاف مفعول الزمن بيولوجيا على اجسامهم ليتحملوا السنين الطوال في السفر لفضاء ... دكتور فاروق اين ناسا من كل هذا ؟
_ بالطبع لازلنا بعيدين جدا تطبيقيا عن هذا الكلام , فالموضوع يحتاج منا لوقت وجهد , ولو حدث في المستقبل القريب سيكون الهبوط على المريخ لأنه اقرب كوكب لنا , لكن السفر اليه يستغرق 9 اشهر , وهذا وقت كبير جدا يستهلك الكثير من الموارد , فكيف يوفر الماء مثلا او اذابة الثلج على المريخ للاسفادة من المياه , فاعتقد ان المشروع القادم هبوط الانسان على المريخ وان لم يكن لبناء مستعمرة عليه فيكون للاستكشاف حاليا .
مستقبلا ممكن .
_ هل ممكن دكتور فاروق تجهيز رحلات سياحية لزيارة القمر ؟
_ لا زيارة القمر سياحيا الآن غير ممكن , لكن زيارة الفضاء بشكل سياحي ممكن , وسيكون هناك شركات ستنظم تلك الرحلات وهم يستعدون لهذا الآن . وستكون رحلات للدوران حول الارض اكثر من مرة حسب مرات الدوران المتفق عليها , لكن ده ممكن في سنين قادمة قريبة جدا .
_ طيب يعني حضرتكهتعلمني اتعامل مع انعدام الجاذبية ؟
_ هتتعلم يا ماجد اطمن ! دكتور فاروق ضاحكا :

_ دكتور فاروق الرائع بالنسبة لارتيميس كيف تعود المرأة فلكية وطبيبة وعالمة كالنترة سشات في مصر وهيباتيا وسميرة موسى وغيرعن من العبقريات اللاتي غيرن من تاريخ البشرية بل وكان رجالا يتعلمن على ايديهن . ماذا تقول للمرأة والمجتمع والدولة لنعيد للمرأة امجادها العلمية ؟
_ هناك اسباب عديدة للوصول لذلك , لانها مسؤولية المرأة والرجل والمجتمع سويا . صحيح ان المرأة تتميز عن الرجل في اشياء والرجل يتميز عن المرأة في اشياء . فحسب التكوين النفسي والبيولوجي هناك اختلافات . لكن عندما نتعامل مع المجتمع فيجب ان يكون هناك مساواة بينهما في كل شئ .
وليس معقولا ان نذهب لمكان ما و نجد كل العاملين فيه رجال تبقى خيبة , او نذهب لمكان كل العاملات فيه نساء بردو خيبة , يجب ان تتاح الفرص للجميع على قدم المساواة .
وخصوصا المرأة المصرية لأن لها دورا رائدا مهما جدا في المجتمع الانساني , فقد اعتلى عرش مصر 7 ملكات بداية من الملكة " ميريت_ نيت " حتى " كليوباترا " وخصوصا الملكة " حتشبسوت " تركت ارث عظيم , يعني مثلا لما نجدها تبعث رحلات استكشافية وديبلوماسية لبلاد " بونط " وتبادل الهدايا وغيره . نجد تخطيط ثقافي وديبلوماسي دولي عظيم قامت به المرأة المصرية .
فعلى الأقل ان لم يكن في الشرق الأوسط فلنبدأ في مصر يكون للمرأة نصف الحقوق , ونصف الفرص , ونصف الوظائف , لأن المرأة تستطيع ان تفعل ما يفعله الرجل ليس هناك من شك .

انتهى الحوار الممتع ...
وتمنيت من كل قلبي ان يستمر اكثر من ذلك , بل وتمنيت ايضا من كل قلبي ان تعود المرأة الى ريادتها الحقيقية ومساندتها كتفا بكتف مع توأمها الرجل في كل المجالات من علم وثقافة وصناعة وسياسة وانتاج حضاري ومشاركة في الراي . واعتقد ان رؤية هذا العالم الجديد العميقة والبسيطة القابلة للتطبيق محفزة للرجل قبل المرأة على اعطائها الفرصة لتزهر لنا الحياة على كوكبنا من عملها المخلص وابداع المرأة الذي لا ينضب . وتحية لرحم الكون .

حقا كان دكتور فاروق الباز علامة فارقة في تاريخ العلم , وقفزة كبيرة للانجاز الانساني في الحضارة وثورة سيتكلم عنها اجيالا عديدة لآلاف السنين القادمة عندما نؤرخ للعلم ونقول لاحفادنا اننا اول مرة خرجنا فيها من الارض وامتشفنا الكون بانفسنا لا بمسبارات ولا تليسكوبات كانت بفضل عقل وعمل هذا الرجل الفذ المتواضع .
واعتقد ان دكتور فاروق الباز لو كان يعيش في عصر اجدادنا المصريين القدماء لكانوا قدموا له احتراما وتقديرا اكثر منا , وقالوا عنه انه نتر العلم مثلما كان " ايم_حتب " هو نتر الطب , او " جحوتي " هو نتر الحكمة . وكما كان " البرت اينشتين " و دكتور " أحمد زويل " رحمهما الله كانا من مائة شخص الاكثر تأثيرا في تاريخ الولايات المتحدة الامريكية , فدكتور " فاروق الباز " هو من اكثر مائة شخص _ بدون اي مبالغة _ تاثيرا في الانسانية كلها .
وان كان هو من شارك في ابوللو صاحب العربة الطائرة النفاثة , فنحن نراه باز يطير بشموخ وثقة مثل الصقر حر _ حورس _ وهو يتحد مع الشمس بجناحيه ليصبح " رع_حور_آختي " حور المتحد مع رع في الافق ليسافر بنا حيث الأمل في المستقبل ويعلمنا انه ليس هناك مستحيل بالاجتهاد والعلم وببساطة وبدون ادعاء .

رابط الفيديو لمن اراد الاستزادة بالتفاصيل
https://youtu.be/7MaRzKn6FT8

محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير