لا ينفع الدعاء فالأموات لا يسمعون !..

صادق محمد عبدالكريم الدبش
2020 / 9 / 29

لا ينفع أن تدعون للضحايا بعد رحيلهم !..
الأموات لا يسمعوكم !..
التأسف على ما جرى له وعلى ما ترك من صغار كان يعيلهم !..
لن أرفع أكفي للدعاء من ( الله ! ) لأني متأكد سوف لن يعود ثانيتا إلى الحياة أبدا !..
الشيء الوحيد الذي أقوله بأـن هذه الضحية والمتسبب في إزهاقها هو النظام السياسي الفاسد !..
هؤلاء الضحايا سوف لن يكونوا أخر الضحايا ، ولا أعتقد بأن مسلسل القتل والخطف والاغتيال سوف يتوقف !..
على الناس أن تدرك هذه الحقيقة ، وتخرج للدفاع عن حقوقها المهضومة والمغتصبة ، وإلا سيكون مصيركم ليس أفضل من مصير تلك الضحايا التي نحرت وبدم بارد ودون وازع من ضمير !..
وستلحقون به الواحد تلو الأخر ، عاجلا كان ذلك أم أجلا ، إن بقيتم في عبوديتكم تفرحون وللظلم والظلام وللظالم تسبحون !..
تستغفرون جلاديكم وسارقي جهدكم وأموالكم وسعادتكم ومستقبلكم ومستقبل عيالكم ، وتطيعوه وترضون بظلمهم المسلط عليكم .
فلكم الخيار في رسم نمط حياتكم التي هي رهن إرادتكم .
28/9/2019 م