من المهن النجفية خياطة النساء

ذياب مهدي محسن
2020 / 9 / 26

(( محل خياطة شذى للنساء))
لصاحبه السيد جاسم محمد العرباوي ... أبو شذى أبو حسان
(( پاريس تفصل والنجف تلبس))
مهنة كانت علنية رجال يخيطون للنساء النجفية :
بايجاز كان من امهر خياط نسائي في النجف نعم وخياطوا النسوية لا يتجاوزون الأربعة لكن اهمهم وعنوانهم هو سيد جاسم العرباوي فلقد كان محلة في بيته وبعد ذلك فتح محل كبير للخياطة الرجالية والنسائية كاختصاص في شارع الرابطة الأدبية مقابل بناية الرابطة ومجاور لدكان الراحل عباس ناجي .. وكان بيته قريب لبيتنا بنفس الشارع ... اشتهر بإبداعاته في فن التفصال والتنفيذ وخياطة أنواع الملابس والموديلات والبدلات وما تحتاجه المرأة النجفية المودرن نعم كانت پاريس تصمم وتاتينا التصاميم في مجلات متنوعه منها ( البوردا) ففي الستينات والسبعينات كنا نسمع ونشاهد أن پاريس تفصل والنجف تخيط وتلبس قبل فرنسا هكذا بناتنا المودليات الزاهيات الذواقات والمعروف عن النجفية الذائقة الفنية والاهتمام بملابسها وزينتها أحيانا على حساب بطنها فالمرأة عندنا كانت حينما تخرج أو تسير أو تحضر مناسبة نشاهدها منفردة زينتها وملابسها فهي ترتدي افضل واحدث واغلا شيء بملابسها وكان السيد جاسم هو وبعض الخياطات الاسطوات في تنفيذ رغبات المرأة النجفية بذائقتهن للازياء نعم كنت أشاهد الزخم النسوي على محله وخاصة في استقبال المواسم أو المناسبات وللعرسان شيء خاص فهو كان يبدع بخلق تصاميمه المبتكرة لبدلات العرسان رحال كانوا أو نساء نعم وأيضا كان للأطفال نصيب وبعدما توسع بعمله جعل لنا نحن الشباب حصة في خياطته بجايم ،دشاديش ، قوط ، وبناطير وأيضا حتين قمصان وكان يتميز باسعاره المعقولة والمناسبة لمن يخيط عنده صحيح هو يختلف بالسعر بارتفاعه نوعما لكنه اسطة ومبدع وبعدما ابتعدت عن النجف دراسيا وجدت انه أخذ محل في عمارة في شارع الكوفة مقابل مستشفى النجف الحكومية نهاية حي السعد ومن ثم فرقتنا سنوات الجمر والموت والهروب وووو حينما زرت العراق بعد عقود من السنين 2013 وهذه السنة الأولى ازور العراق كنت اتجول في الكرادة داخل منطقة ارخيته قرات لوحة خياطة أبو حسان لصاحبة السيد جاسم محمد العرباوي فصعدت وسلمت عليه لم يعرفني ابتداءا لكن عرفته بنفسي فترورقت في عينه دمعة وهو كان عاطفيا شفافا هادئ غالباً ولقد مر بظروف عصيبة لا مجال لذكرها فلقد كتبتها بأحد مدوناتي ... واضافة أن السيد جاسم أبو حسان أبو شذى فنان كبير ملحن مؤدي طربي على مستوى العراق ولقد غنى له الكثير من فنانين الطرب والغناء العراقيين وربما بينهم من العرب هذا ما يسع له المقال واتمنى ممن عنده عن مهنة الخياطة من الرجال الذين يخيطون للنساء في النجف . كان خياطة نبي أيضا وفي الكوفة خياط في ساحة حبيب الرعاش بغدادي في السيعينات والثمانينات اختصاص خياطة نسوية لكم تحياتي واشواقي مع آرق قرنفلاتي