جولة في صحافة لندن لهذا اليوم الأربعاء 16 أيلول 2020

عامر هشام الصفّار
2020 / 9 / 16

▪أزمة توفر الفحوصات الخاصة بفايروس الكورونا تتواصل والصحافة البريطانية تركز على هذا الموضوع اليوم محاولة البحث عن أسبابه. الجمهور يسأل وزير الصحة وبقية المسؤولين عن سبب حدوث الأزمة وتبعات ذلك على أنتشار وباء الكورونا بموجة ثانية في البلاد.
▪الوزراء يضعون خطة للطواريء بشأن فايروس الكورونا بعد إقرار وزير الصحة هانكوك بأن الحصول على عدد مناسب من الفحوصات الخاصة بالفايروس وتلبية طلب الذين تظهر عليهم علامات المرض سيستغرق أسابيع عديدة. والصحافة تقول أنه سيكون من الصعب على أطفال المدارس أن يحصلوا على أختبار أو الفحص الخاص بالفايروس نتيجة التقشف في أجرائه حاليا بسبب النقص في مخزونه.
▪أرقام الأصابات بالكورونا تتصاعد في أنحاء البلاد ومدينة بولتون القريبة الى مانشستر تعتبر اليوم مركزا للوباء في شمال آنكلترا وذلك لكثرة حالات الأصابة بالفايروس فيها. الصحافة تنقل عن مسؤولين في دوائر الأحصاء قولهم بأن هناك بوادر اليوم بأنتشار الفايروس مرة أخرى بين الكبار في السن وعدم أقتصاره على الشباب والذين أدت تجمعاتهم غير المسؤولة الى زيادة واضحة في حالات الكورونا. ومن جهة أخرى يكتب أحد الخبراء بالوبائيات قائلا بأن أشهرًا صعبة تنتظر بريطانيا بسبب وباء الكورونا.
▪شركات أنتاج اللقاح الخاص بالفايروس الكوفيد 19 المسبب لكورونا تقول أنها واثقة من أن اللقاح سيكون متوفرا لعامة الناس بحلول الربيع من العام المقبل.
▪جريدة الجارديان تقول أن العديد من كتّاب الرواية في بريطانيا قد عبروا عن أمتعاضهم بسبب العدد الكبير من الكتّاب الأميركان الذين ترشحت أسماءهم ورواياتهم للقائمة القصيرة لجائزة البوكر العالمية لأفضل رواية بالأنكليزية... ومما يذكر فأن اللجنة المشرفة على الجائزة كانت قد غيّرت نظامها المعمول عليه عام 2014 فسمحت لكل كاتب يكتب السرد باللغة الأنكليزية في العالم من الترشح لنيل الجائزة (قيمتها المادية 50 ألف جنيها)..على أن يكون الناشر بريطانيا.
▪أحدى الصحف تنشر صورة لدوقة كامبريدج (زوجة الأمير وليم دوق كامبريدج) وهي تعجن العجين تحضيرا لعمل الخبز وذلك أثناء زيارة لمعمل معجنات في شرق لندن. والجريدة نفسها تقول نقلاًعن تقرير من منظمة الأمم المتحدة أن التحوّل الى الطعام النباتي سينقذ الأرض ومن عليها. يأتي ذلك بعد أن لوحظ أن الأهداف الموضوعة قبل عشر سنوات في التنوع الحياتي والحفاظ على الثروات الحيوانية لم يتحقق أي منها لحد الآن.
▪شركة هيتاشي اليابانية تنسحب من مشروع بناء محطة للطاقة قائمة على الطاقة النووية في شمال ويلز مما سيؤخر هدف تخفيض معدلات أنبعاث غاز الكاربون المطروحة في الجو والتي كان من المؤمل تخفيضها الى الصفر في عام 2050. ومما يذكر فأن أنبعاث ثاني أوكسيد الكاربون الى الجو نتيجة أستخدامات الوقود المعروفة كطاقة قد ساهم في تلويث البيئة وبالتالي المعاناة من التغير المناخي الذي تشهده أمنا الأرض.