أوراق السلام .. قراءة تاريخية(17)

محمد خدام عبد الكريم
2020 / 9 / 16

أوراق السلام.. قراءة تاريخية (17)


إتفاقية فشودة سبتمبر 1997م

إتفاقية فشودة في الأصل هي ملحق أو زيادة لإتفاقية الخرطوم للسلام، تم توقيعها في 20 سبتمبر 1997م بين حكومة الإنقاذ، والفصيل المتحد المنشق عن الحركة الشعبية بقيادة الدكتور لام أكول رسول الخراب وزعيم الإنفصال، منذ إنقلابه على الحركة الأم وهو ما فتئ يبحث عن الإنفصال، فكان رائد حق تقرير المصير بلا منازع.
فقد وقع على هذا الملحق نيابة عن الفصيل الإنفصالي المتحد الدكتور لام أكول، والسيد موسى المك كور ممثلا لحكومة الإنقاذ. قد أضافت إتفاقية فشودة ثلاثة بنود جديدة إلى إتفاقية الخرطوم تتعلق بتعديل الإتفاقية، ومجلس تنسيق الولايات الجنوبية.
مما تجب الإشارة إليه هنا أن الدكتور لام اكول قد انضم إلى الحركة الشعبية لتحرير السودان عام 1986. وإنشق عنها عام 1990م، ثم أسس حركة الفصيل المتحدة المؤلفة من أبناء قبيلته الشلك.
في يوليو عام 2002م إنسحب اكول من حزب المؤتمر الوطني عندما تم إستبعاده من المكتب السياسي للحزب، وقد إنسحب معه كل من (علي مكي بلايل)، وأمين بناني الذي أسس مع لام اكول حزب العدالة ثم إنشق بناني وأسس حزب (العدالة القومي)، وأعلن لام اكول عودته إلى التمرد.