بائعة العاب الفرح ..

محمد نور الدين بن خديجة
2020 / 9 / 4

ــــ بائعة ألعاب الفرح ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




تبيع ألعاب فرح
وأجنحة ملائكة للأطفال ..
كان الدمع في عينيها
يختزل من العمر
سيل شلال ..
...
ولكي لاتمد يديها
لذل السؤال ..
هاهي من شارع لشارع
تطوي عمر الاريج
تدوس على زهورها
لتبيعها بسمة مغشوشة للزبائن
وتنوي من القلب أن تلعب
لكن
لم يعد في القلب من طفولة
إلا صبية بعيدة المنال ..
...
...
طفلة تبيع على الرصيف
فرحا للأطفال ..
وفي أول الليل
حين تعود
لافرح يشاغبها
لادمية تلاعبها
لا لعب يلاعبها حتى تنام .
...
آه لم يعد يراودها في الحلم
إلا صبية بعيدة المنال ..



ـــــ شعر : محمد نور الدين بن خديجة
3 غشت 2020 المغرب .