كيف السبيل الى وصالك دلّني؟

ماجد أمين
2020 / 9 / 2

كيف السبيل الى وصالك دُلّني..
#ماجدأمين_العراقي
لا أحد يحب العراق بقدر حب السومري.. فحين يجرح العراق بمشرط الملثمين.. ويطعن بخنجر الغادرين.. تتقطع عروق السومري.. فتغدو شرايينه.. واوردته.. نسغا صاعدا يحمل حنايا الروح والشغاف يُطْفِيء ظمأ العراق وأتون حرائقه.. اذ محلت الانهار والسواقي..
كان الوطن جميلا فالسياب يدلق نوعا فاخرا من نبيذ الوطن حين ينشد (الشمس اجمل من بلادي من سواها..
حتى الظلام.. هناك أجمل فهو يحتضن العراق)
الوطن لايفهم همساته سوى العاشقين حد الثمالة..
كنا نأكل من قِدر واحد.. ونشرب من حِب مفخور بتراب اجدادي
سومري أنا...
افغر فمي..
اصرخ بعمق..
لأبوح بألمك المُصْاعِدِ
كنسغ دمي..
جدي گلگامش
نبي الخلود..
اتضرّعُ بذراعي ثكلى
قسّمونا يامولاي (سرگون..)
وانت من رباك..
فلاح سومري اسمه آنكي
بحمل( مسحاته)
منذ الفجر..
بإزميله نحت الإيقونات..
فرْقونا شيعا وجعلونا اشتاتا..
نركب الفُلْك.. كي نفارق المعشوق
الأزلي..
قَطّعونا.. يا سيدي ( گوديا)
فلا.. ترنيمة انهيدوانة..
المسمارية الحروف..
وصوتها الرخيم
((دللول.. يبني دللول..
عدوك عليل وساكن الجول))
فمزاميرك داوود تبعث الكآبة في( اوروك) و (نيبور)
استغيث بالشاي العراقي..
كي اترنم بصوت الناي
مواويل الجنوب..
قصائد السياب التي تلبس اليُتم..
تؤذيني اعوجاجات اللحن الفارسي.. فتطعنني بخاصرة القصب..
سومري الهوى والسحنة..
فهل تعود.. هل ترجع الينا بصوغات العيد من( الولاية)
ولايتك ليست ككل الولايات.. فهي ولاء وذوبان
كالسكر في شفاه
السومرية
سانتظرك.. ذات صباح بمزماري
وبمواويلي
(مرينه بيكم حمد واحنه بقطار الليل..)
سانتظرك اطلالة المعشوقة.. عند تخوم (المگير)
مشيت وياه للمگير اودعنه..
لكنك ايها الريل.. لن تحضر..
وسأردد ب ناي حزين كما رَدّدَتْ.. انهيدوانه..
(ياحريمة.. انباگت الكلمات من فوگ الشفايف.. ياحريمة يا حريمة..)
ولكن كيف سأترجم كلماتك التي لاتحويها لغة الا لغتك..؟

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية