أوغل خازوقك فينا

أيهم نور الصباح حسن
2020 / 8 / 30

" أوغِل خازوقك فينا "

أوغِل خازوقَك فينا
و اسلبنا يا حباب
فنحن لم نعد نشعر ..
لم نعد نُحسُ ..
و لمَ الاستغراب ؟!

كنا و لا زلنا بهائمَ هائمةً ..
همها الرعيُ و الاستقلاب
أشباهُ بشرٍ لا طموح لها ..
فقط .. النكاحُ .. و الاحتراب

أوغله ..
فنحن مذ رضينا بخازوق الدِينِ الأول
أصبحنا للخوازيق هواةً ..
و بعض الهوى غلاب ..

اللهُ مذ عَرَفَ خِسةَ طِباعنا
و وضاعة تفكيرنا ..
أغوانا ..
بخمرٍ و نساءٍ عِجاب ..

و بقضيبٍ لا ينثني ..
و إن كَثُرَتْ القحاب ..

و استسهل الشيطان أمرنا
فآمنا بهِ .. و هل بعد الإيمانِ اجتناب ؟!

أتخمنا عقولنا بخرافاتٍ ..
و نسميها .. الكتاب !

من لنا ؟
الله ؟!
حتى الله بهذا الفَهمِ هو مُضِلٌ كذاب ..

أوغل خازوقك و اسلبنا
أيضيرنا سلبُ المال بعدما سُلِبَتْ الألباب ؟!

كرامتنا في طوفان نوح قد غرقت
و عزتنا في بطن حوت يونس بقيت
و صبرنا هو صبر أيوب ..
على خوازيق ربه الوهّاب

نعم أوغله ..
نحن " طَرْشٌ" لا يرعوي و لا يستحي
فلم الخجل إذاً من العقاب ؟

نحجب عن أنفسنا الإرادة
و نحتج بالظلم و الإرهاب

أوغله
و أفسِد الأرض و الزرع و الضرع
شتتنا .. قسمنا ..
و اجعلنا كلاب ...

أوغله ..
فنحن قومٌ .. خوفنا احترام
و رُعبنا احتراز
و نفاقنا حذلقة و حكمة و ارتياب

نحن عبيدكم المعاتيه ..
يا أصحاب الألوهة و القِباب

أوغل خازوقك فلم يعد في النفس ما يَعاب
أوغله .. و كن مطمئناً ..
أيُرجى من غبيٍ ذليل خانعٍ مُغتَصَبٍ ..
كرامةً و انقلاب ؟ !!!

أوغله
فوالله ما كان للظالمِ أن يَظلِمَ
لو أنه رأى للمقهور وعياً و حِراب ...

أيهم حسن
٣٠/٨/٢٠٢٠

إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين