مع قصة - الظبي المسحور - لكاتبة الأطفال زينة فاهوم

شاكر فريد حسن
2020 / 8 / 22

" الظبي المسحور " هو عنوان قصة للأطفال من تأليف الكاتبة النصراوية زينة فخري فاهوم، ومن اصدارات دار الهدى للطباعة والنشر العام 2017، جاءت في 13 صفحة من الحجم المتوسط الصقيل وغلاف مقوى، من تصميم الفنان لؤي دوخي، والرسومات التي تلائم النص بريشته أيضًا. والقصة مدرجة في مشروع " مسيرة الكتاب " من قبل وزارة التربية والتعليم.
موضوع القصة مستمد من واقع الحياة الشعبية الاجتماعية، وتدور حول الصراع بين قوى الخير والشر، وتحتوي على أفكار ومفاهيم ومعتقدات وسلوكيات كانت سائدة في مجتمعنا مع الكثير من القيم الأخلاقية النبيلة والجميلة، تهدف إلى نشرها وتعميمها وتذويتها في نفوس الصغار، كقيم الصدق والاستقامة والوفاء والإخلاص والعطاء، ويقابلها قيم مغايرة ومختلفة تحاربها وتقاومها كالكذب والخداع والرياء والمكائد. ونجد في القصة دور بارز للعقلانية والتفكير المنطقي والوعي والحكمة.
"الظبي المسحور" قصة مشوقة عميقة الدلالات، جاءت بلغة سهلة وبسيطة وسليمة ومطعمة بالعامية المحكية.
زينة فاهوم كاتبة خاضت غمار الكتابة للأطفال منذ سنوات، وصدر لها بعد هذه القصة قصتان، هما " النعجة والحذاء"، و "اليعاقيب". وهي توجه كتاباتها لجيل الطفولة المبكرة وللفتيان لإيمانها بأن هذه الفئة العمرية أكثر قابلية للتعليم واكتساب القيم والتربية ما يساهم في رسم شخصية الطفل وملكاته، وتلائم موضوعاتها للخصائص النفسية والتربوية والاجتماعية القيمية، معتمدة أسلوبًا مشوقًا يجذب الطفل القارئ، واعتماد لغة منتقاة من البيئة القريبة لهم وتتلاءم مع مستواهم المعرفي وتساعد في إثراء قاموسهم اللغوي.
فأجمل وأطيب التحيات للصديقة الكاتبة زينة فاهوم، متمنيًا لها النجاح والمستقبل الأدبي الباهر، والمزيد من العطاء والإصدارات والكتابة للطفل.