عدد جديد من - الإصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن
2020 / 8 / 19

عدد جديد من مجلة " الإصلاح " الثقافية
عرعرة – من شاكر فريد حسن
صدر عدد آب للعام 2020 من مجلة " الإصلاح " الثقافية الفكرية الشهرية، التي تصدر عن دار " الأماني " للطباعة والنشر في عرعرة.
ويزخر العدد بالمقالات والدراسات والمعالجات النقدية والنصوص الشعرية والنثرية لمجموعة من الكتاب والأدباء المحليين والعرب.
يستهل العدد بكلمة رئيس تحرير المجلة الأستاذ الأديب مفيد صيداوي، يتناول فيها موضوع الترجمة بشكل عام وفي بلادنا بشكل خاص، ويدعو لتشكيل إطار للمترجمين العرب لإثراء بعضهم البعض، ولوضع برنامج يخدم بالأساس الأقلية التي نحن من دمها ولحمها، والترجمة الفلسطينية بشكل عام.
ثم يكتب كلمة وداع لشاعر العودة ابن غزة هارون هاشم رشيد، الذي وافته المنية في مكان غربته بكندا، بعيدًا عن وطنه الذي طالما غنى له وحلم بالعودة.
ونقرأ في العدد دراسة للدكتور محمد عبد الله القواسمة عن رثاء القدس في الشعر العربي، وقراءة للدكتور يوسف بشارة في كتاب "صقور ونمور" للكاتب عمر سعدي، وإطلالة عامة على الأدب الجزائري للكاتبة ندى مهرى. في حين يكتب المحامي جواد بولس عن القدس"في يبوس لا ينام الزمن"، والأستاذ حسني بيادسة عن أجواء أعراسنا – لعنة النقوط.
أما عبد الله عصفور فيكتب تحت عنوان " ما بين التشبث بالرأي والفكر الخاص وبين المحافظة على مسافة مع المختلف". ويقدم الأستاذ فيصل طه إضاءة على كتاب "خطوات على طريق الذات" للكاتب فوزي ناصر، وعلي هيبي في خواطر من قلب الكابوس، ويسلط أحمد ريان الضوء على الشاعر الفلسطيني ابن الدامون كمال كامل أحمد حمادي المتوفى العام 2011، ويكتب د. حاتم عيد خوري " مصاري ناقص مراقبة يساوي فساد"، والصحفي محمود خبزنا عن أدب الرحلات ويتناول القدس في عين الرحّالة العرب والأجانب عبر التاريخ، والدكتور منير توما عن " العيون والقُبْلَة، الرقص والموت كما صوّرها الفن "، والأديب حسين مهنّا عن نحن والوقت.
وفي مجال الشعر نقرأ قصيدة " أجراس الرحيل " لشاكر فريد حسن، وقصيدة "فوق شظايا حلم "لصالح أحمد كناعنة، وقصيدة " ع الناعورة يا غزالي ع الناعورة " باللهجة الفلسطينية للشاعر الشعبي تميم الاسدي.
وفي مجال السرد القصصي، ففي العدد قصة ليوسف الجمّال بعنوان " تَصلّبات حبّ "، وقصة "رحلة عذاب " لعمر سعدي، وحكاية للأطفال بعنوان " الشمس صديقتي " لمصطفى مرار.
ويتضمن العدد أيضًا الزوايا الثابتة " نافذة على الشعر العبري الحديث " و " نافذة على الادب العالمي "، و " أريج الكتب ". بالإضافة إلى تقرير عن وفاة الأديبة العبرية الشابة الواعدة نعمة تسال، وطبق من المواد الخفيفة.
هذا وزيّن الصفحة الداخلية لغلاف المجلة الفنان قاسم خليلية من يافة الناصرة بلوحة " العالم يدًا واحدة في مواجهة الكورونا ".