كذب المنجمون ولو صدفوا

وسام صباح
2020 / 7 / 24

كثير ما يظهر عدد من المنجمين الذين يدّعون انهم يتنبؤون بالمستقبل وما سيحدث من احداث في العالم في عالم السياسة ورجال الحكم، وماذا سيصيب العالم والدول من كوراث وازمات وامراض . وقد خصص الكثير منهم رجالا ونساء برامج تلفزيونية منتظمة وفيديوات للظهور والتحدث عن تنبؤات المستقبل ويستقبلون اتصالات هاتفية من المشاهدين ليحددوا لهم من منهم سيتزوج قريبا ومن منهم سينجح في الأمتحانات او يتخرج من كلية معينة. وان برج فلان يتوافق مع كوكب عطارد او زحل ، واقتران القمر مع الكوكب الفلاني دليل شؤم و كوارث ، والى غير ذلك من الخزعبلات التي يضحكون بها على انفسهم اولا وعلى عقول النساء والاميين ثانيا .
جوي عياد ، متنبئة من مصر ، تدعي انها تقرأ احداث المستقبل بكل وضوع بلغة الجفر التي الفها الإمام علي بن ابي طالب، وكل ما تظهر بفيديواتها تدعي وتروج قرب ظهور الأمام المهدي الذي سيأتي و ينشر العدل والسلام في العالم . ولها سنوات تروج لهذه الخزعبلات ، ولم يظهر لا مهدي ولا عيسى ولا موسى ولا اي إمام آخر. لأن المتنبئين كاذبون ودجالون ، ولا يعلم الغيب إلا الله .
في 20 من شهر مارس الماضي 2020 ظهرت المتنبئة المصرية جوي عياد في حلقة من حلقاتها الفيديوية لتنشر تنبؤاتها وأكاذيبها على الناس الذي يصدقونها . وكنت حريصا ان اسجل كل ما تقوله على الورق كي اتحقق من صدق تنبؤاتها او اكاذيبها مستقبلا .
كانت ازمة كورونا في اوج انتشارها في العالم بدء من الصين وانتشارها في كل ارجاء العالم بسرعة كبيرة جدا . استغلت جوي عياد هذا الحدث فتنبأت عنه قائلة :
في هذا اليوم 20 مارس 2020 بدأت دورة فلكية جديدة، دخول قرص الشمس في برج الحمل، وهذه باكورة احداث ربانية ستصيب العالم وهي ليست من صنع البشر . نحن الآن في علامات نهاية الزمان . وتضيف جوي عياد كلامها قائلة : لقد ابتعد الناس من كل الأديان والطوائف عن الله ، توقعوا عقاب رباني قريب . نحن داخلين في عصر (عاد) ثانية ، اي عصر العقاب الجماعي للبشرية من قبل الله لبعدهم وتمردهم عليه .
سيمتحن الله الناس بالكوارث القادمة .
تنبأت عن كورونا فقالت : كورونا على وشك التخلص منه وستكون نهايته واختفائه في شهر نيسان 2020. وسيظهر علاج شافي لهذا المرض، وسيتشافى منه الناس وينحسر المرض، وقد كان عبرة لمن يعتبر .
لم يختفِ هذا مرض كورونا ولازال يحصد ارواح مئات الاف البشر في العالم، ولم يجد الأطباء والعلماء له العلاج الشافي الى هذا اليوم ( 21 يوليو 2020) وهذا يثبت اكاذيب جوي عياد .
وتتنبأ جوي عياد ايضا قائلة :
بعد وباء كورونا سينزل بالبشرية غضب الله الأكبر، ويكون وباء كورونا لا شئ امام الغضب والكارثة الربانية القادمة بعد نهاية كورونا . حتى لو كانت الكارثة القادمة سببها عمل بشري او دولي مثل امريكا، فالمسبب الرئيس هو الله الذي يسخر البشر لأنزال الكوارث بالبشرية . وأكثر بلد سينزل عليها غضب الله هي مصر والعراق . ولم يحدث ما توقعت .
وتضيف جوي عياد في تنبؤاتها : كل انسان سيترك أقرب الناس له ، اولاده و زوجه وسيهرب باحثا وراء النجاة بالنفس .
وتتوقع جوي عياد انها ستختفي عن الناس لأمر رباني لاتعلمه في نهاية سنة 2020.
تؤمن جوي عياد بقوة بظهور المهدي المنتظر وتروج له في كل فيديو لها. وتدعو الناس للاستعداد له . ولاندري كيف يستعدون ؟
تدعي جوي عياد ان العقاب الرباني سيبدا من شهر نيسان(ابريل) لغاية نهاية عام 2020. ولا ندري متى يأتي وكيف سيكون إن كانت صادقة .
وتتنبأت بان الأقتصاد الأمريكي سيمر بأزمة، والذهب سيتصاعد سعره والنفط يبدا بالنضوب من الأرض ابتداء من سنة 2020 ، وتدعي ان الكثير من حكام العالم سيموتون في هذه السنة. ولم نسمع بموت اي حاكم لحد الآن . وكل تنبؤاتها لم تتحقق .
ادعت بموت كل عاهرو عاهرة وداعر وداعرة وعاصي وعاصية ، وستحل مصائب بهم .
وادعت متنبئة بظهور مرض جنسي جديد سيبيد الملايين من البشر، وستظهر امور جنسية قادمة، وسيعرف الزناة من رائحتهم المميزة وتشبه رائحة الجيفة . كل تلك الأكاذيب لم تتحقق لأنهم كذابون .
كذب المنجمون ولو صدفوا في اقوالهم .
لم تتحقق اي من اداعاءات هذه المتنبئة الكاذبة .

حوار مع الكاتب السوري ياسين الحاج صالح حول سوريا واليسار والاسلام السياسي في العالم اليوم
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا