بورترية -1 مات على خشبة المسرح

اشرف عتريس
2020 / 7 / 22

هو الفنان المصرى الراحل ابراهيم عبد الرازق ابن النصورة
شخصية محيرة جدا هذا الفنان الجميل من بلد الفنانين ( المنصورة ) والذى لم يكمل تعليمه بعد الثانوية العامة
رغم ثقافته التى اكتشفها سعد اردش وأصر على سفره معه الى القاهرة وموهبته التى ظهرت امامه فى مسرحية
كان يحضرها مع لجنة تحكيم لفرقة شربين على مسرح قصر ثقافة المنصورة ..
ينزل ابراهيم عبد الرازق العاصمة ويقرر غزوها متباهيا بمخرجه الكبير الذى وجهه نحو الاحتراف من أول يوم ..
شارك فى افلام لن ننساها ( حمام الملاطيلى ، المذنبون ، المتوحشة ، ثمن الغربة ، الأقمر ،
تحدى الأقوياء ، درب الهوى ، المطارد عنتر شايل سيفه ، شارع السد ، بستان الدم
، تل العقارب ، الكداب ، لايامن كنت حبيبى ، امرأة من زجاج )
لكن السينما ظلمته كثيرا ً فى انحساره فى شخصية the villain لضخامة جسمه وبنيانه القوى جدا
كأنه مصارع رومانى رغم طيبة قلبه كما اعتدنا من تلك الشريحة الانسانية الراقية جدا فى تعاملها مع الناس ،
حاول الفكاك من هذا الفخ فعمل فى اعمال مختلفة عن طبيعة هذه الميزة الجسدية
( سقوط غرناطة ، فجر الاسلام ، موسى بن نصير )
وقد بهرنا كما بهر المخرجين لاجادته اللغة العربية الفصحى ونطقها السليم
دون الحاجة الى مصحح يقيم فى الاستديو كما يفعل البعض الأن ..
فى التليفزيون قدم ايضا مسلسلات درامية شهيرة جدا وقد ظهر بقوة فى
( الجزار الشاعر ، غوايش ، وقال البحر ، الرجل والحصان ، أنهار الملح ،
العملاق ، جمال الدين الافغانى ، للزمن بقية ، القضبان ، فيه حاجة غلط )
وعلى المسرح قدم سيرة بنى هلال وكعبلون مع العملاق الراحل سعيد صالح
وقد وافته المنية ويلفظ أنفاسه بين جمهوره ومحبيه أثر أزمة قلبية صدمت الجميع ..
كانت تلك ومضة قصيرة عن فنان أحببناه كثيراً ولن ننساه ..
حاولنا قدر الامكان تسليط بعض الضوء عن مشواره الفنى الممتع لنا
وتاريخه الذى نفخر به جميعا ..
رحم الله المخلصين وكل الود لكم أصدقائى ..

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول