الحجاب و النقاب في الجزيرة العربية قبل الإسلام 3

بارباروسا آكيم
2020 / 7 / 8

و في خضم تتبع سيرة النقاب بين النسوة و الغرض من هذا الزي نجد ابن منظور يحدثنا عن النقاب بين العرب فيقول :

1 - (( ولكن النقاب، عند العرب، هو الذي يبدو منه محجر العين، ومعناه أن إبداءهن المحاجر محدث، إنما كان النقاب لاحقا بالعين، وكانت تبدو إحدى العينين، والأخرى مستورة، والنقاب لا يبدو منه إلا العينان، وكان اسمه عندهم الوصوصة، والبرقع، وكان من لباس النساء، ثم أحدثن النقاب بعد ))

لسان العرب : ابن منظور الأفريقي
الجزء الأول / ص 768
رقم الطبعة و سنة النشر : بلا
الناشر : دار صادر ، بيروت

2 - و تطابق هذه الشهادة المتأخرة نسبياً من القرن الثالث عشر الميلادي مع ما سبق و سقناه من شهادة الفيلسوف المسيحي القرطاجي ترتليان في القرن الثاني الميلادي

حيث يقول :

النساء العربيات ، المسرورات بأقنعتهن التي تغطي رؤوسهن و تبرز لهن عيناً واحدة عوض الوجه ( السافر ) الداعر
فالمرأة تفضل أن تَرى على أن تُرى

* وهناك في معبد بعل أَو بِل في مدينة تدمر السورية نقشاً يمثل ثلاث نسوة عربيات متنقبات لا يظهر منهن شيئ حيث إنهن متغطيات من الرأس الى أخمص القدمين و هذا النقش الحجري يعود إلى القرن الأول الميلادي

https://commons.m.wikimedia.org/wiki/File:Temple_of_baal07(js).jpg#



4 ● يقول توماس شتاوبلي في كتابه
[ صورة البدو في إسرائيل القديمة وفي رمزيات جوارها الحضري ]

Das verschleierte der frauen ist also keine islamische erfindung, sondern eine relativ alte arabische Sitte

حجاب النساء ليس إختراع إسلامي بل تقليد عربي قديم نسبياً .

و يتفق هذا تماماً مع شهادة أشخاص عاشوا الفترتين أي ما قبل الإسلام و بعده فكانوا معاصرين لكلا المرحلتين
يقول : عمرو بن معد يكرب
601_ 640 ميلادية

وهو كذلك أحد صحابة محمد

يصف تكشف إحدى حبيباته في معركة خاضها في جاهليته قبل الإسلام فيقول :

وبَدَتْ لَمِيسُ كأَنَّها... بدرُ السَّماءِ إِذا تَبَدّى
وبَدَتْ مَحاسِنُها التي... تَخْفَى، وكانَ الأَمْرُ جِدّا

فيظهر من هذا أَن العربيات كُنَّ يتغطين أو يتخمرن قبل الأسلام


و الظاهر أَن هذا التخمر أو التقنع إنما كان لأجل التمايز الإجتماعي أو الطبقي دون وجود مبررات دينية

يقول سبرة بن عمرو

و نسوتكم في الروع باد وجهوها .. يُخلن إماء و الإماء حرائر



________________________________________

1 ● ابن منظور الذي عاش في الفترة
1232 م - 1311 م
و قد كان مؤرخاً و قاضياً و فقيهاً و معجمياً
وهو صاحب أَقدم معجم في اللغة العربية


Tertullian informiert um 200 Über ● 2 arabische frauen , die damit zufrieden sind , den Kopf bis auf ein Auge verhüllen , statt das Gesicht zu Prostituiren
die Frau will lieber sehen als gesehen werden .

Das Thema Kleidung in den Etymologien Isidors von Sevilla und im Summarium Heinrici 1
Herausgegeben von: Mechthild Müller, Malte-Ludolf Babin und Jörg Riecke
Seite : 288

● 3
Das Image der Nomaden im alten Israel und in der Ikonographie seiner sesshaften Nachbarn
Thomas Staubli, Werner Staubli
Saint-Paul, 1991
S. 135

Palmyra (Syria), Temple of Baal . Relief with a group of veiled Arab women.
بالمايرا = تدمر بالعربية

* جدير بالذكر إن معبد بعل قد تم تدميره في 30 اوغسطس سنة 2015 من قبل الهمج ليخسر التراث الإنساني العالمي صرحاً فنياً ثقافياً حضارياً لا يمكن تعويضه

4 ● لاهوتي سويسري من الكنيسة الرومانية الكاثوليكية

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية