متطرفون بالقضاء والشرطة والإعلام

مصطفى راشد
2020 / 6 / 28

=======================
مازال المتطرفون المؤيدون للإخوان والسلفيين موجودون بٲهم المؤسسات الحاكمة بالدولة ففى القضاء حوالى 440 قاض وبالشرطة حوالى 760 ضابطآ وبالإعلام والصحافة حوالى 560 فردآ وبالتعليم حوالى 1680 معلمآ وغيرها من المؤسسات لٲن الخمسين عامآ الماضية كان الإخوان الفصيل الوحيد المنظم والمترابط فكان يستطيع تعيين اعضاءه فى هذه المؤسسات عن طريق أعضاءه بهذه المؤسسات بكل الطرق وطبعا منها المال وهذا أمر لا ينكره إلا متطرف أو جاهل بالٲمور فمثلا كلنا يعلم الفزيتا المالية التى كانت تدفع فى تعيين وكيل النيابة أو دخول كلية الشرطة لذلك وضعوا قواعد مطاطة فى اختيار النيابة وفى دخول كلية الشرطة ليكون للجنة الأختيار الرٲى الٲول والٲخير فى اختيار من يريدون دون قواعد واحدة فوجدنا قبول متخرج بتقدير مقبول ورفض تقدير جيد جدا أو قبول حاصل على مجموع 65% ورفض حاصل على 90% وهكذا فى كل المؤسسات بٲشكال مختلفة لعدم وجود قواعد محددة ومحايدة وشفافة تغل يد تلاعب لجنة الإختيار لذا أتمنى أن توضع هذه القواعد مثل أن تعرض الملفات على لجنة الإختيار بٲرقام سرية بحيث لا يعلم أعضاء لجنة الأختيار أسم صاحب الملف ويضع رٲيه على بيانان الملف بدون اسم كما تفعل الدول الشفافة المتقدمة المحترمة ذلك فى كل المؤسسات وفعل ذلك هو يعد اولى الخطوات فى محاربة الإرهاب إن كانت الحكومة صادقة فى محاربة الإرهاب ولٲثبات صدق الحكومة ايضا عليها اقصاء هؤلاء المتطرفين بٲسرع وقت حماية للوطن لٲن وجودهم خطر على الٲمن القومى ومستقبل البلاد ----- فهل الحكومة صادقة فى محاربة الإرهاب وتسعى حقا لحماية مستقبل الوطن فتنتقل من مرحلة الكلام إلى مرحلة الأفعال إنا وإياكم لمنتظرون ومترقبون ومستعدون ايضا أن نكون مساعدون فى كشف هؤلاء لوجه الله وحبا فى الوطن
الشيخ د مصطفى راشد عالم ٲزهرى وأخوانى سابق
للسؤال ت وواتساب 01029461998

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول