آدَم يُكَلِم الإله لأولِ مَرَة .. يا رَبْ جاءَ اللَيلُ أعجِل

بولس اسحق
2020 / 5 / 20

قال ابن سعد في كتاب الطبقات الكبرى باب ذكر من ولد رسول الله صـــــــــــــــــلى اله عليه وسلم :
أخبرنا عمرو بن الهيثم أخبرنا شعبة عن الحكم عن إبراهيم قال: قال سلمان إن أول ما خلق من آدم رأسه فجعل يخلق جسده وهو ينظر (يقصد ادم وهو ينظر الى اله القران كيف يصنعه) قال فبقيت رجلاه عند العصر قال (ادم) يا رب الليل أعجل قد جاء الليل قال هبل وخلق الإنسان من عجل.
http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/katheer/sura21-aya37.html
وتأكيدا لما جئنا به اهدي لكم هذا الحديث
عن محمد انه قال خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة ، فيه خلق آدم ، وفيه أدخل الجنة ، وفيه أهبط منها ، وفيه تقوم الساعة ، وفيه ساعة لا يرافقها مسلم يصلي يسأل الله فيها خيرا إلا أعطاه إياه ، وقال بيده يقللها ، فقال عبد الله بن سلام : قد علمت آية ساعة هي (كيف علمت يا ابن سلام.. فهل كنت حاضرا حينها) ، هي آخر ساعات يوم الجمعة ، هي الساعة التي خلق الله فيها آدم ، قال الله: خلق الإنسان من عجل سأريكم آياتي فلا تستعجلون } الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البغوي - المصدر: شرح السنة - الصفحة أو الرقم: 2/552}
فهل لنا أن نتساءل عن العصر والليل وكيف يكون هناك ليل ونهار في وجود اله القران.. الذى كما قيل عنه بانه نور السموات والأرض.. يغشى نوره الأبصار.. وهل يمر الوقت على اله القران هبل.. ام ان الجماعة كانوا مجرد حشاشة اسوة بالزعيم المفدى.. وهنا أتصور ان اله القران جالسا في ورشته منهمكا ينحت تمثاله الطيني.. او ان اله القران في مخبزه وهو يعجن عجنته ويقوم بتشكيلها على هيئة أدم.. ومن ثم يبدأ بعمل فتحات للدخول والخروج وهي ثمانية.. ويضع ما صنعه في فرن على الحطب.. لان النفط لم يكن قد اكتشف بعد.. ثم يوجد إشكال آخر وهو أن اله القران نفخ من روحه في ادم بعد أن سواه.. فكيف ينظر ويخبره ادم بقدوم الليل وهو بدون روح.. أي كيف يتكلم ادم قبل انتهاء خلقه.. ولكن يبدو أنه اعجاز علمي أخر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والمشكلة ان هذا الاله كان مستغرقا في العمل حتى أنه لم يشعر بدخول الليل.. لذلك يتطوع أدم بإخباره.. كما لو أننا في ورشة فعلا.. ولكن الزبون هو الذى يقول للأسطى (ما تخلص وتلم العدة يا ابنى).. وكيف علم ادم الذى لم تتم عملية خلقه بعد بأمر الظلمة والنور.. وكيف له ان يتكلم قبل أن تنهى عملية خلقه ويتم نفخ الروح فيه كما قيل.. وكيف يجرؤ ادم بقول ذلك لإلهه.. كيف له ان ينبهه.. فطالما عرف الليل من النهار.. فأكيد يعرف قدرات هبل وعلمه.. العصر.. الليل.. اليست الشمس هي من تحددهما.. وكما تقول الروايات ان ادم لم يخلق على الأرض بل في سماء الله.. اذا هبل موجود بمجموعه شمسيه أخرى.. ولا داعي للاستغراب.. الا يقول القران كتاب الإسلام والمسلمين (ولا تسالوا عن أشياء ان تبدوا لكم تسوئكم ).. وعلى هذا الأساس فان المساكين أبناء المساكين من المسلمين.. لا يسألون عن أي شيء.. لانهم ان سالوا قد يعرفون أمورا تسوؤهم.. والإسلام يريدهم اغبياء لا يفهمون ولا يفقهون شيء في أي شيء.. وبعدين خلق ادم على عجل او على اطار.. ففي كل الأحوال تخاريف في اسطورة زائد خزعبلات.. والناتج مؤمنين مغيبين.. واللعنة على السخافات والخرافات.. واستغرب من الذي سيدخل ليقول انها غيبيات.. ولنا ان نتساءل: هل ما زالت هذه الكتب تطبع وموجودة في المكتبات أم أن المسلمين بدأوا يختشوا ويخفونها.. فالمصيبة ان هذه الكتب التي تحتوي على هذه الخرافات والهلاوس.. ما زالت تطبع.. ولكن من أموال الزكاة التي يجمعها الأوصياء على الدين من الفقراء.. طبعا ليدخلوا الجنة.. وأود أن أذكركم بكتاب يتم تدريسه للطلبة التابعين للأزهر ويقدسه الشيوخ وهو ( الشاطبية).. https://www.noor-book.com/كتاب-تحقيق-متن-الشاطبية-حرز-الأماني-ووجه-التهاني-pdf
انه فعلا مهزلة بكل المقاييس العقلية.. انها كتبهم العتيقة التي يسيرون على دربها.. ولا يستطيعون الحياة بغيرها.. لأنها قد ألغت عقولهم وحرمت اعمال العقل أو الفكر.. أو محاولة الخروج عما هو مكتوب فيها.. والا كفروا.. وهذا الهراء موجود لمن يقول لهم شيوخهم اذا سألوا (لا تجادل يا أخي هذه الأحاديث نسلم بها كما هي واذا شعرت بتساؤلات ليس لنا بها علم فما عليك الا أن تقوم وتتوضأ وتصلى ركعتين ليبتعد عنك الشيطان).. طبعا هذا ليس كلامي.. ولكنني سمعت شيخا يقوله لزميل له في العمل.. وعلى العموم وبحسب رأي انه كان على اله القران أن يسمي ابداعه هذا.. توماس إديسون وليس آدم.. فعلى الأقل كان توماس اديسون سيشغل نفسه باختراع مصباح ينير ورشة الله بعد غروب الشمس وقدوم الظلمة.. بدل التسكع في الجنة لقطف ثمار شجرة ملغومة محرمة!!!