أفلام لن تعرض على شاشات السينما

سمير حنا خمورو
2020 / 4 / 22

من المتوقع أن تصاب صناعة الافلام وملحقاتها؛ الممثلين التقنيين في مختلف المجالات، صالات العرض السينمائية، شركات الاعلان والدعاية والمهرجانات وغيرها، بخسارة هائلة لم يك احد يفكر بها، ان اكثر من نصف العالم في حالة حجر صحي بسبب انتشار وباء كورونا. انه عام كارثي حتى الان أما إذا استمرت الأزمة الى اشهر اخرى ستكون كارثة للسينما العالمية، وخاصة هوليوود.

كان لوباء الفيروس التاجي تأثير كبير على صناعة الأفلام، مما يعكس آثاره في جميع قطاعات الفنون. في جميع أنحاء العالم وبدرجات متفاوتة، وتم نقل إصدارات الأفلام إلى تواريخ مستقبلية أو تأخرت إلى أجل غير مسمى. وخاصة الأفلام الضخمة التي كان من المقرر إطلاقها في الفترة بين اذار/ مارس وتشرين الثاني/ نوفمبر 2020 في جميع أنحاء العالم، مع توقف إنتاج الأفلام أيضًا. وبعض الشركات فضلت عرض افلامها على منصات رقمية، على مواقع مختصة بعرض الافلام، او تسجيلها على أقرص رقمية، او بطريقة الفيديو بحسب الطلب من قنوات تلفزيونية.

فمثلا ان فيلم فصاعدا "Onward" الذي اخرج بالتحريك في الكومبيوتر ثلاثي الأبعاد، انتاج شركة ديزني -بيكسر، إخراج دان سكانلون بطولة أصوات الممثلين توم هولاند، كريس برات، جوليا لويس دريفوس، وأوكتافيا سبينسر، التصوير المصورة شارون كالهان، و آدم حبيب. أحداث الفيلم تبدأ في عالم خيالي في الضواحي مدينة، نتتبع قصة شقيقين في البحث عن تعويذة تعيد والدهما المتوفى الى الحياة. كانت الشركة الموزعة استديوهات والت ديزني تتوقع ايرادات كبيرة فعند عرضه في الولايات المتّحدة في 6 مارس 2020، حقق 12.5 مليون دولار فقط في 4310 صالة سينما ولكن مع إغلاق السينمات في الصين وأوروبا لم يستطع ان يحقق غير 103 مليون دولار في جميع أنحاء العالم، بينما كانت ميزانية الانتاج ما بين 175 - 200 مليون دولار . ولجأت الشركة الى إتاحته رقميًا بسرعة بعد أسابيع قليلة من عرضه.

في البداية، لقد ادى انتشار الوباء الى انخفاض شديد في عدد المشاهدين في أمريكا، فعند عرض فيلم ما زلت اصدق I Still Believe في 13 مارس 2020 وهو فيلم درامي رومانسي موسيقي من إخراج ايروين برذرز، لم يحقق في شباك التذاكر سوى 10.5 مليون دولار فقط، على عكس ما كان متوقعا. الفيلم بطولة الممثل النيوزلندي كينيتي جيمس أبا، بريت روبرتسون ، شانيا توين ، ميليسا روكسبيرج كاري سينيس. وتتناول القصة حياة المغني وكاتب الأغاني جيريمي كامب وزوجته الأولى ميليسا لين كامب، التي تم تشخيصها بسرطان المبيض قبل فترة وجيزة من الزواج. أغنية كامب المشهورة، مازلت اصدق، تتحدث عن الأمل بحدوث معجزة وتشفى ميليسا. ولعدم استطاعة شركة التوزيع عرضه بسبب إغلاق دور السينما، فضلت الشركة الموزعة "لايونسكيت" نشره بالفيديو في 27 اذار/ مارس 2020. واصبح جاهزا اما لشرائه او رويته عن طريق المواقع على الانترنيت وهي كثيرة مقابل الاشتراك في الموقع.

اما بالنسبة لاستديوهات الإنتاج الضخمة، لديها مشاكل أكبر فقد أعدت أفلام ذات ميزانيات ضخمة لتعرض ضمن تواريخ محددة، ووفق جداول معدة بدقة، وتهيئة كل ما يتعلق بالترويج مَنْ المواد الإعلانية والدعائية في صالات السينما، لتحصل من شباك التذاكر على الاموال التي صرفتها على العملية اﻻنتاجية باكملها، وبضمنها الأرباح.

كانوا مسؤولي التوزيع في شركة سوني متأكدين ان فيلم طلقة دم Bloodshot سيحصد مشاهدة واسعة جدا في اميركا والعالم عند عرضه في دور السينما، فقد حشدوا له ممثلين معروفين، فين ديزل، سام هيوگان، گاي بيرس، إيزا گونزاليس، أليكس هيرنانديز و توبي كابيل وقصة مثيرة وخدع بصرية منفذة بشكل جيد، ومخرج لديه مخيلة رائعة في مجال الحركة والإثارة والغموض، ديف ويلسون، ولكن بسبب فايروس كورونا حصل عند عرضه في امريكا على 9.7 مليون دولار، 24.3 مليون دولار في جميع أنحاء العالم. مما دفع بشركة استديوهات سوني الى نشره بالتقنيات الرقمية، بعد 11 يوما فقط من عرضه في صالات السينما لتعويض الخسائر وقد اصبح الفيلم متاحا للجمهور بطرق عدة منها قرص دي في دي DVD بمبلغ قدره 19.99 دولارًا للشراء في 26 مارس 2020، او بطريقة التأجير، وأخيرًا بالفيديو حسب الطلب VOD في مواقع عديدة مثل اليوتيوب موقع ليمونت أروك (lesmutins.org)، امازون برايم فيديو Amazon Prime Video، فودو Vudu، فاندانگو ناو Fandango Now، اي تيونز iTunes، مقابل مبلغ 3,99 دولار وهو اقل بكثير من شراء قرص دي في دي.

فيلم طلقة دم انتاج كولومبيا بيكجرز من النوع البطل الخارق. القصة، ريمون جاريسون (راي) ضابط في البحرية الاميركية بعد ان يعود من مهمة ناجحة في مومباسا، يسافر مع زوجته جينا إلى إيطالي للسياحة، يتم اختطاف زوجته من قبل مرتزقة بقيادة مارتن اكس. هذا الأخير يريد معلومات والمصدر الأصلي وراء العملية في كينيا. بما أن راي لا يملك المعلومات، فإن مارتن آكس يقتل جينا ثم يقتله.
تقوم شركة مختصة في علم التحكم الآلي للجنود الأمريكيين ومقرها في كوالالمبور، "بإعادة إحياء" راي، بعد حقن النانتيس في دمه، وهي عملية معقدة تمنح راي قوى مثل التجديد والتحول. وفي المستشفى يلتقي بالدكتور إميل هارتنغ والعديد من مرضاه، وجميعهم جنود سابقون في الجيش، مثل كاتي الجميلة، و الجنود جيمي دالتون وماركوس تيبس. والهدف استخدامهم في عمليات خاصة، ورغم انهم محو ذاكرته عدة مرات، ينجح راي في استعادة مشاهد من ماضيه وينتهي به الأمر باكتشاف من هو حقًا ومقتل زوجته التي كان يحبها جدا، ويقرر الانتقام، ويجد أثر زعيم المرتزقة مارتن اكس في بودابست. وطبعا يتمكن من قتلهم جميعًا، رغم امتلاكهم لقوى خارقة ايضا.

كما، أعلنت شركة يونيفرسال في 20 مارس 2020 أن الافلام الرجل غير المرئي The Invisible Man، وفيلم إيما Emma، وفيلم الصيد The Hunt، جميع هذه الأفلام تم إصدارها بالتكنولوجيا الرقمية وأصبحت متاحة لشراء القرص دي في دي بسعر مقترح يبلغ 19.99 دولارًا أمريكيًا لكل فيلم. وايضا بطريقة التأجير، او مشاهدتها عبر عدد من المواقع مقابل مبلغ اقل من التأجير او الشراء.

فيلم الرجل غير المرئي، من نوع الخيال العلمي المخيف، كتبه وأخرجه الأسترالي لي وينال، بطولة إليزابيث موس، ألديس هودج، ستورم ريد، هارييت داير، قصة تحكي عن الشابة سيسيليا كاس التي تعيش مع أدريان كريفين، عالم غني متخصص في علم البصريات، رجل استبدادي وعنيف، تصاب بخيبة أمل، ولم تعد تتسامح مع سلوكه القاسي، فهربت ذات ليلة بمساعدة اختها أميلي. بعد اسبوعين تعيش الشابة في خوف وترقب. تعلم أن كريفين قتل نفسه بعد رحيلها. وترك جزءًا كبيرًا من ثروته الهائلة لها، ولكنها تتساءل عن حقيقية انتحاره، وعما إذا كان ميتًا حقاً، عندها تبدأ بعض العلامات الغريبة بالظهور حولها، وترويعها وتعزلها عن الآخرين. في حين سلسلة من الصدف المقلقة تهدد حياة الاشخاص الذين تحبهم، تسعى سيسيليا يائسة لإثبات ان رجلا يلاحقها لا يستطيع أحد رؤيته.
و فيلم ايما، درامي كوميدي، انتاج بريطاني إخراج Autumn de Wilde ، من سيناريو للمخرج إليانور كاتون ويستند إلى رواية جين أوستن التي نشرت عام 1815، والتي تحمل نفس الاسم. من بطولة أنيا تايلور-جوي وجوني فلين وجوش أوكونور وكالوم تورنر وميا جوث وميراندا هارت وبيل نيغي. قصة الفيلم، قررت إيما وودهاوس شابة أرستقراطية، غنية وجميلة، التي تشعر بالملل في بلدة صغيرة في إنجلترا في بداية القرن التاسع عشر، بعد ان تزوجت مربيتها الآنسة تايلور. ان تبحث عن صديقة جديدة، تتعرف على شابة اصغر منها، هارييت سميث، تعلم ايما أن السيد روبرت مارتن، مزارع مستأجر من شقيق زوج اختها اقترح عليه الشابة هارييت ليتزوجها، وهي بدورها أعجبت به، ولكن إيما تريد ان تتدخل في حكايات الحب لمن هم من حولها، وعلى الرغم من ادعائها أنها لن تتدخل، الا انها تتلاعب بعواطف صديقتها وتدفعها لرفض عرض السيد مارتن وهو أمر يسبب محنة لهارييت. تبحث إيما عن زوج لصديقتها ذات الأصل المتواضع. وتعتقد ايما ان السيد إلتون، النائب المحلي، هو في حالة حب مع هارييت وتشجعها على تغير عواطفها نحوه. الفيلم ممتع وعائلي يصلح لتمضية الوقت.

وفيلم الصيد، إخراج كريك زوبيل، Craig Zobel بطولة بيتي كيلبن بدور كريستال، آيك بارينهولتز بدور ستاتن، إيما روبرتس بدور يوجا، و هيلاري سوانك بدور أثينا الفيلم بمثابة سخرية وهجاء عن الانقسام السياسي العميق بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري، ولكن بشكل رمزي. يستيقظ مواطنيين اميركان عاديين، نساء ورجال غرباء مكبلين ومكممين تم اختطافهم، في وسط منطقة ريفية. يكتشفون بسرعة أنهم مرشحون لمطاردة بالحجم الطبيعي فيما بينهم أولا، يديرها مجموعة من اميركيين أثرياء تجتمع للمرة الأولى في قصر منعزل للترفيه عن أنفسهم، ويستمتعون بمراقبتهم وهم يتقاتلون، تاركين لهم أسلحة كثيرة متنوعة، وقالوا "لهم استمتعوا قليلًا". هؤلاء الاثرياء يريدون شيئاً واحدًا فقط المتعة. ثم يطاردونهم ويطلقون النار عليهم مثل الأرانب. صيد البشري وتعقب وقتل المواطنين العاديين من أجل التسلية: عن طريق الخداع و ازدراء المواطنين الاميركين الفقراء لكن جزء من مخططهم ينهار عندما تقرر فريسة، الجميلة "كريستال" التمرد والقتال من اجل حياتها، وتتمكن من إيقاع الهزيمة بهم، فالشابة تقلب القواعد اللعبة، وتدفعهم ان يطلقوا النار بعضهم على البعض. وتنجح في الإيقاع بالصيادين واحدًا تلو الأخر وقتلهم. من الصعب قليلاً متابعة الفيلم بالنسبة لأولئك الذين ليسوا خبراء في الولايات المتحدة. معظم "المطاردين" من ولايات ريفية فقيرة مثل وايومنغ أو ميسيسيبي، المعاقل التقليدية للحزب الجمهوري، لكن أولئك الذين يصطادونهم، والذين لا يزالون غير مرئيين لفترة طويلة، يمكن أن يمثلوا أيضًا نخبة معينة من الجمهوريين.

وقبل ان يعرض الفيلم في صالات السينما الذي كان مقررا في 27 أيلول/ سبتمبر 2019، في الولايات المتحدة، اثار الكثير من الجدل، ومواقف سياسية متباينة، وكُتبت مقالات كثيرة مع وضد الفيلم خاصة بعد عمليات القتل الجماعي في حادثين لإطلاق الرصاص احدهما في الباسو (تكساس) والثانية في دايتون (أوهايو)، واحد وثلاثين قتيلا في اقل من اربعة وعشرين ساعة. حتى الرئيس ترامب انتقد الفيلم بشدة على تويتر، دون تسمية الفيلم مباشرة، كتب "يساري هوليوود، عنصري على أعلى درجة، مع الكثير من الغضب والكراهية". واضاف أن الهدف من الفيلم هو "إشعال وإحداث الفوضى، إنهم العنصريون الحقيقيون، ليبراليون هوليوود " وهم سيئون جدًا لبلدنا! " في هذه الأجواء، دفع الشركة المنتجة وبيلهاوس، والموزعة يونيفرسال إلى التراجع وتأجيل العرض الى 13 اذار/مارس، ونشروا ملصق الفيلم، يصور خنزير على خلفية سوداء مع اسم الفيلم واسماء الممثلين والمخرج وكتبت : "إنه فيلم العام، الأكثر تحدثًا عنه، هو الفيلم الذي لم يره أحد. احكم عليه بنفسك." ونشرت مقطع دعائي ثانٍ على الانترنيت يقدم لمحة عامة عن المعسكرين، ومع هذا يُظهر ما يمكن أن نتوقعه حقًا من العنف والقسوة والسادية. اعتبر الفيلم مَنْ قبل بعض النقاد والسياسيين نقدا حادا للعنصريين البيض على وجه الخصوص. وتم الاعلان عن عرضه في 22 نيسان/ أبريل، ولكن بعد إغلاق صالات السينما قررت يونيفرسال عرضه على المنصات الرقمية في موقع مختلفة على الانترنيت مقابل مبلغ معين او التأجير وأيضا اصبح متاحًا لشراء قرص الفيديو الرقمي (دي في دي DVD) و (DVD+R) مقابل رقم 19,9 دولار ويبدو ان الشركات اتفقت فيما بينها على هذا السعر .

فيلم الرحمة فقط Just Mercy من النوع السيرة الذاتية، اخراج دستن دانيال كريتون تمثيل مايكل جوردان، جيمي فوكس، وبري لارسون. القصة تعتمد على المعركة التاريخية للمحامي بريان ستيفنس التي تحدثت عنها الصحافة كثيرا في ذلك الوقت، وهو مؤسس ورئيس منظمة غير ربحية "مبادرة المساواة في العدالة" مقرها في مونتغمري (ألاباما). وهو أيضًا محاضر في كلية الحقوق بجامعة نيويورك في نيويورك.
بعد دراسة القانون في جامعة هارفارد، كان أمام الشاب بريان ستيفنسون المتخرج حديثا، مستقبل كبير في العمل مع مكاتب للمحامين معروفين، والحصول على أرباح كبيرة، ومع ذلك، قرر الذهاب إلى ألاباما للدفاع عن أولئك الذين أدينوا خطأً، والمحكوم عليهم بالإعدام مثل هربرت ريتشاردسون، وأنتوني راي هينتون. يتصل بالناشطة المحلية إيفا أنسلي لتساعده في مهمته. ويتعرف على الحالة الأولى: شاب أسود، والتر ماكميليان الذي حكم عليه بالإعدام في عام 1987 بتهمة قتل فتاة بيضاء تبلغ من العمر 18 عامًا، بعد إعادة قراءة الملف والعثور على عناصر غريبة وشهادات مشكوك فيها، ومحاولة إلصاق التهمة بأول اسود يقع بيد رجال الشرطة. يذهب الى السجن ليقنع والتر بالموافقة للدفاع عنه، بإعادة محاكمته، يسخر منه لان المحامي اسود مثله، يكتشف بريان مدى تعقيد المناورات القانونية والسياسية، والعنصرية التي تطل برأسها في كل مراحل الدفاع عن موكله، وينجح في النهاية ان يطلب اعادة المحاكمة، لانه قدم ما يعتقده أدلة مفبركة، وان المتهم لم يحصل على محاكمة عادلة، وان التحقيق الذي أجراه الشريف توم تيت، تنقصه الكثير من الشفافية، وان المتهم لم يك موجودا في مكان الجريمة اثناء حدوثها، واكتشف أيضًا ان الشاهد الرئيسي رالف مايرز في البداية نفى أي تورط لماكميلان في القتل، ولكنه غير شهادته بعد حبسه في زنزانة منفردة وتهديده من قبل الشرطة، بالإعدام بواسطة الكرسي الكهربائي، بعد ان عرفوا خوفه من الحريق. وهناك ايضا المدعي العام تومي شابمان الذي ما ان يرى متهمًا اسودا أمامه لا ياخذ وقته بفحص الأدلة ويعبره مدانا. يتمكن بريان في النهاية من إثبات براءة موكله وإطلاق سراحه.
الفيلم كلاسيكي في بنائه وبشكل عام جيد الاخراج والتمثيل. ومثل الافلام الباقية تم عرضه على منصات عديدة منها نيتفليكس.

هذه مجرد أمثلة للأفلام التي لن تجد طريقها الى دور السينما، ويمكن مشاهدتها وانتِ جالس في بيتك. وفِي الجزء الثاني من المقال سنستعرض قائمة باسماء الافلام التي تم جدولتها لما بعد انتهاء أزمة وباء كورونا.