الداعشي حفتر المهزوم .. يستنجد بالعنصرية ضد الأمازيغ

فتحي سالم أبوزخار
2020 / 4 / 12

تمهيدا لمخططة العدواني على العاصمة، وأملا في تفكيك التمساك الاجتماعي للمنطقة الغربية "التريبوليتانيا" عموما والعاصمة تحديداً، أعلن الداعشي حفتر عن تكفير الأمازيغ ظنا منه سيخلق فتنة بين الأمازيغ وإخوانهم العرب لينسحبوا من الجبهات وما أن فشل اشترى بعض ضعاف النفوس من الأمازيغ لاستمالتهم ولنفس الهدف إضعاف جبهة جنوب طرابلس .. وبعد تلقيه الضربات الموجعة من بعد عاصفة السلام جاءت التوصية من الدول الداعمة له بالسيطرة على رأس أجدير ولنفس السبب لسحب الأمازيغ من جبهات جنوب طرابلس ومنح عبيده بعض الثقة المتهالكة، ويأتي اليوم لينخر سوسه في الجبل بدءً من نالوت إلى جادو ولا نستغرب أن النصيحة الفرنسية هي الورقة الأخيرة له ولن يوفق بإذن الله!

لماذا تمهيد العدوان بتكفير الأمازيغ؟
مشروع سايس بيكو يستبعد الأمازيغ من المعادلة الاجتماعية والحقوقية وحتى الضمانات في الدستور التي تحصلت عليها الجالية الايطالية واليهود لم يتحصل عليها الأمازيغ. بل ما زالت القوانين الظلمة مستمرة ومنها قانون اللغة العربية رقم (6) لسنة 1951 الذي يمنع استعمال غير اللغة العربية وأكد نظام زريبة الجماهيرية على ذلك بالقانون رقم ( 24 ) لسنة 1369 و.ر. الذي يمنع استعمال غير اللغة العربية في جميع المعاملات!!! .ولكن مع انتفاضة 2011 فرض الأمازيغ أنفسهم بالانحياز إلى فبراير والمساهمة بفعالية في الإطاحة بمنظومة القذافي العسكرية والأمنية، وهذا كان نتيجة الأيمان بأن لا مكان لحقوقهم إلا من خلال الدولة المدنية وهذا بفضل الوعي الذي صنعته ثورات المعلومات والاتصالات والحقوق والتكنولوجيا بالعالم. ولجملة من الأسباب حرص الداعشي حفتر على تخلي الأمازيغ عن المشاركة في الدفاع عن العاصمة وذلك للأسباب التالية:
• الشواهد باتت دامغة، بالرغم من الأعلام الذي لم ينصفهم، بأن انحياز الأمازيغ لفبراير ساعد المجلس الانتقالي بالشرق لتغيير خطته العسكرية فعوضاً الاستمرار في الزحف من البريقه إلى مصراته ودخول طرابلس تغيرت الخطة بتحويل الامكانيات العسكرية لجبل نفوسة ويبحيث كون التحرير بالنزول من جبل نفوسه، لذلك يعرف الداعشي حفتر كيف يمكن للأمازيغ لعب الدور الذي يمكن به تغير مسار ومجريات الحرب.

• النقطة التي راهنت عليها الدول الداعمة للداعشي حفتر أن تريبوليتانيا منقسمة على نفسها وخاصة المجموعات المسلحة وكان هناك قناعة بأنه من الصعب توحدها. وإمعاناً في تفتيت الروابط الاجتماعية والعسكرية بالمنطقة الغربية كانت التهيئة بتكفير الأمازيغ. فقد أعلنت اللجنة العليا للإفتاء التابعة للداعشي حفتر بفتوى تكفر فيها الأمازيغ الأباضية في 9 يوليو 2017 وأكدت على ذلك الحكومة المؤقتة التابعة للسيد عبدالله الثني في 25/7/2017 .

• استغل التراجع الواضح بشأن ترسيم حقوق الأمازيغ وحماية لغتهم لنشر الفتنة وبات ترويج بأنه لم تكن للأمازيغ مكاسب أملا في عزوفهم عن حماية العاصمة ولكن خيب أمازيغ أحرار فبراير ظنه وأمله فلجأ إلى استدراج ضعاف النفوس بالمال والوعود بمناصب ليزورهُ مجموعة من المتسولين بالرجمه مع نهاية السنة الماضية ولكن بدون أي نتيجة .. فليس لهم أي حضور في أواسط الفاعلين الأمازيغ.

وسوسة أبليس في مرضى النفوس:
يحرك الداعشي حفتر أذياله في المنطقة الغربية من مختلف مدن الجبل والساحل. فبالإضافة إلى التزامه بالتعليمات الصادر له من داعميه بقطع تصدير النفط الليبي بالتأكيد وبعد استمرار طيران البركان باستهداف الأمدادات له بالأصابعه والطريق الرباط بين بني وليد وترهونه وكذلك بالجفره بل نجح نسور البركان في استهداف غرف عمليات الداعشي حفتر وقتل العديد من قياداته.
يهديد الأمازيغ بحجة الوطية:
ظهر علينا مريض موالي للداعشي حفتر على إعلامه المظلل من أهل الجبل كان محسوبا على فبراير، وسبق للكتاب الالتقاء به في اجتماعات بمدينة الزنتان كان من ضمن الحضور اللواء الجويلي ورحمة الله عليه المجاهد محمد المدني، واليوم يهدد هذا المعتوه الأمازيغ بعدم الاقتراب من الوطية لأنه يمثل تهديداً للزنتان ..فنرد على كذبه بالأتي:
• نذكر هذا الكذاب الأشر بأن قائد عمليات المنطقة الغربية هو اللواء أسامه الجويلي وهو يعرف بأنه ليس بأمازيغي.
• لا توجد همزة وصل جغرافية بين قاعدة الوطية ومدينة الزنتان تختلف عن باقي مدن الجبل.
• نسور جو البركان هم من يقصفون قاعدة الوطية وبالتأكيد الضربات كانت موجعة وربما هذا سبب حقيقي لهذيان هذا المعتوه.
• من دخلوا لقاعدة الوطية في العملية النوعية التي اسر فيها عدد كبير من الضباط التابعين للداعشي حفتر تمت بتعليمات وبتخطيط من اللواء الجويلي ولا ندري كيف هذه المعتوه يحذر الأمازيغي من الاقتراب من الوطية!!!!!

الزج بالأمازيغ بحجة رأس أجدير :
بعد أن شعرت الدول الداعمة للداعشي حفتر بأنه مهزوم وأن نهايته باتت وشيكة تحركت لانقاده وخاصةً دويلة الأمارات وفرنسا.. فبادرت دويلة الأمارات ومن خلال تغريده لمحمد بن راشد بعد تواصله بالدكتاتور بشار الأسد باستعدادهم لمساعدتهم بشأن تداعيات جائحة كورونا، والامارات قد حاولت الانقلاب عليه في ،2011 ولكن اليوم في تقرير لديفيد هيرست بالميدل إيست يقول تكلف خطة بثلاثة مليارات دولار للأمارات لتشعل جبهة أدلب بسوريا أملاً في إلهاء الدعم العسكري التركي عن جبهة طرابلس. كذلك هناك ايحاءات لا يستغرب الكاتب أن تكون فرنسية بالاستيلاء على رأس أجدير محاولين تحقيق هدفين في نفس الوقت:
• سحب بعض الأمازيغ من محاور جبهة جنوب طرابلس.
• رفع معنويات مؤيديه التي صارت في النازل و هبوط متسارع ربما وصل الحضيض.

الاستمرار في الاستنجاد بالفتنة والعنصرية ضد الأمازيغ:
بات يستميت الداعشي حفتر لتخفيف الضغط الذي يقع على مليشياته بمحاور جنوب طرابلس، وكانت أخر ها :
• بعث رسائل خفية لحرس الحدود بمعبر ذهيبة فحاول الداعشي حفتر بإشاعاته ووسوسته أن يلعب على التذمر الذي حصل من شباب حرس الحدود ببلدية نالوت بعد تأخر وصول الإمدادات لهم من قبل حكومة الوفاق، والذي عانت منه أيضاً في فترة المجاور بجبة جنوب طرابلس وأبوقرين، وخاصة بعد أن عبروا عن استيائهم ببيان نشرته قناة ليبيا الأحرار ليزورا الحقيقة ويدعي الداعشي حفتر بأن أحرار نالوت سلموه معبر وازن-ذهيبه وهذا كذب وافتراء.

• بعث مجموعة من الصعاليك لاستفزاز شباب جادو ومحاولة الزج بهم في حرب مع جيرانهم ولكن العقلاء كانوا في الموعد .

كلمة أخير للداعشي حفتر..
الوعي الراسخ في عقول الأمازيغ اليوم بأنه لا ضامن لحقوقهم وحماية لغتهم من الانقراض إلا بالدولة المدنية. ونؤكد لكم أيها الظالم بأنه بات يعي الجميع في ليبيا بأن نهايتكم باتت وشيكة وأنت ومليشياكم المجرمة اليوم ترقصون رقصة المذبوح بقصف مستشفى الهضبة الخضراء والميناء والمطار وتأمرون صبيانكم بقفل الغاز عن محطة الكهرباء وتغلقون الماء عن أهالي المنطقة الغربية بعد أن منعت عنهم مصدر قوت الشعب الليبي والمتمثل في تصدير النفط .. وتريدون أن تشوهوا الأمازيغ بدمكم النجس .. الأمازيع أحرار وجنبا إلى جنب مع أحرار فبراير ولن يتركوا اسوار العاصمة لتحظى أنت ومليشياتك بأي استراحة من مدافع أحرار البركان ونسوره في سماء ليبيا لتدمر كل آلياتكم المتحركة والثابتة. وستنتصر الدولة المدنية وأنتم إلى مزبلة التاريخ مع من سبقكم : قدوتكم الدكتاتور معم القذافي. عاشت ليبيا حرة .. تدر ليبيا تادرفت
أ

محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير