ستة ً وثمانين ربيعا شيوعيا

هاتف بشبوش
2020 / 3 / 30

حتى 31/آذار سنكتب عن الشيوعيين فقط في عيدهم الساس والثمانين زهم في زمن الكورونا

يوهانس ، شيوعيُّ دنماركي
بادَرني منشرحاً ..
نحنُ إذنْ..
في مملكةِ الربيعْ
هذا الذي قد تبقّـّى يارفيقي!!!!

فلنرتدي، تشيرتَ جيفارا
آآآآآآآآه..
ما أبهى أنْ يكونَ قميصُكَ ، أيقونة قديسْ
ما أشهى أنْ نعبرَ الساحةَ
وندخلَ بارَ عمّالٍ ، وباعةِ شارعْ
آآآآآآه ..
ماأعذبهُ الخمرْ ..
خمرُ كورونا ...
لا كورونا الكوفيدِ وضيقِ النفس ْ
.......
......
لكني يارفيقي ، تنقصُني المرايا
لترتيبِ وسامتي ، كي أنالَ قبولَ عينيها
ولا أقولُ لها تجرّدي ، من البُرنس القطني
بل تكفيني ، سُحابةَ القميصِ الأحمرِ
ولو ضاقتْ بنا الدنيا
نستعيرُ عنواناً
منَ البراحِ الريفيِّ ، القصيّا
فانتظرني هناك يوهانس..
عند الشارعِ الممهّدِ بالرملْ ، بين النهرِ وفلاحاتٍ مرحاتْ
هناك بيتنا ، سجننا ، أطفالنا الموعودون
ما أبهى الحياة !!!

كورونا.. اشارة لفيروس كورونا وخمر كورونا المميّز