الغاء حفل توزيع جوائز المسرح البريطاني

سمير حنا خمورو
2020 / 3 / 27


تم إلغاء جوائز أوليفييه للمسرح البريطاني لعام 2020 التي كان من المقرر الاحتفال بتوزيعها في قاعة آلبرت رويال في 5 نيسان/ ابريل في لندن، بسبب فيروس كورونا، وبدلًا من ذلك سيبث حفل اعلان الفائزين في استديو اي تي ڤي ITV مع برنامج ماستركارد Mastercard يوم الأحد 5 نيسان في الساعة 10.15 مساءً مع عرض لقطات أرشيفية للسنوات العشر الماضية.
وجوائز أوليفييه، هي اهم جائزة مسرحية تقدم سنويا، حيث يتم تكريم المسرحيين البريطانيين في مختلف المهن المسرحية؛ جائزة لافضل عمل مسرحي تراجيدي، افضل عمل كوميدي، افضل عمل موسيقى، ولأفضل نص مسرحي وأفضل مخرج، وأفضل ممثل وممثلة، وأفضل نص اجنبي، أفضل انتاج مسرحي، افضل ممثلة وممثلة في دور ثاني افضل ممثل وممثلة واعدة ...إلخ ، وقالت جمعية مسرح لندن في بيان: بعد اتباع نصيحة الحكومة، بشأن التباعد الاجتماعي، وإغلاق العديد من المسارح والأماكن العامة بعد ذلك، لم نعد نشعر أنه من الممكن استضافة الحفل الذي خططنا لتقديمه.

في 3 آذار /مارس تم الإعلان عن الترشيحات لجوائز لورنس أوليفيه لسنة 2020.
وقد حصلت المسرحية الموسيقية و جوليت & Juliet على تسعة ترشيحات على تسعة ترشيحات. ويستند العرض على أغاني الشاعر الغنائي السويدي ماكس مارتن. يتخيل الكتيب، تاليف ديفيد ويست ريد، ما كان يمكن أن يحدث لو لم تتوفى جولييت في نهاية المسرحية الشهيرة لشكسبير. وياتي مباشرة بثمانية ترشيحات مسرحية العابث على السطح Fiddler on the Roof من اخراج تريفور نان Trevor Nunn (مخرج القطط ، البؤساء ، الشطرنج)، والمسرحية الموسيقية عزيزي السيد هانسن Dear Evan Hansen التي سبق وان فازت في عام 2017 بجائزة توني للمسرح الاميركي رشحت لسبع جوائز.
ورشح لجائزة افضل اخراج للمخرجتين ماريان إليوت وميراندا كرومويل عن مسرحية بائع متجول وجيني وليد عن مسرحية سيرانو دي برجراك، وتريفور نان عن مسرحية عزيزي السيد هانسن، وإيان ريكسون عن مسرحية الغم فانيا.

جوائز أوليفييه Olivier Awards، هي جوائز تمنح للعاملين في المسرح البريطاني، التي تم إنشاؤها في عام 1976 من قبل جمعية مسرح لندن، سميت على اسم أحد أشهر الممثلين والمخرجين المسرحيين في المملكة المتحدة: السير لورانس أوليفييه Laurence Olivier (1907 - 1989)، لمكافأة الفنانيين المسرحيين في الفنون المسرحية. هذه الجائزة تعادل جائزة موليير للأعمال المسرحية الفرنسية أو جوائز توني في المسرح الأمريكي. وقد منح لورانس أوليفييه على جائزة أوسكار التكريمية لعام 1979 عن جميع أعماله، بسبب العروض الفريدة طوال حياته المهنية وحياته المليئة بالمساهمات في الفن المسرحي والسينمائي البريطاني.