يوميات كورونا ومذكرات الإقامة الجبرية في البيوت -وأحن إلى خبز أمي وقهوة أمي- وموسيقى النوافذ

هاله ابوليل
2020 / 3 / 24


في أول يوم اقرار لحظر التجول, صعدت للسطح ومعي منظار لأرى أن كان هناك مخالفات أو حركات تمرد أو سيارات تنتهك قانون الحظر .
,,,كنت أتجول على السطح من كل جهاته , أرى الأشجار تقترب مني وأرى المروج الخضراء الجميلة فنحن في فصل الربيع والأرض سجادة خضراء ,ثم تذكرت إنه ربما هناك من يراقبني فضحكت وتذكرت العجوز" (( فلورينتينو أريثا ))عندما قبضوا عليه في المقبرة, وهو يكتب اشعارا للمحبين :" أي جاسوس و أي لعنة , أنا لست سوى عاشق بائس".

إحصائيات
هل خسرنا في زمن الكورونا
تقول الإحصائيات أن عدد الأموات اي الوفيات : في اسبانيا(1378) وفي ايطاليا( 4825) وفي الصين( 3261 ) وفي ايران ووفي كل الدول المنكوبة تخطت الآلاف . وفي حيّنا لم نسمع عن أي حالة .
هل خسرنا !!
أو بالأحرى ,,,,
كم خسرنا ؟؟
بالحقيقة لم نخسر شيئا ,كل تجربة , نمر فيها ,تغيّرنا للأحسن,
أن فن إدارة الأزمات يتطلب تجارب واقعية في الحياة رغم تحسرنا على الضحايا ولكن من باب الحيّ أبقى من الميت ,فها هو "كورونا " يقدم درسا في التنظيم والملاءمة والتكيف واستخدام الطرق الأمثل للوقاية منه والأفضل هذا الحس الإنساني الراقي بمساعدة الكون كله لبعضه البعض .
تعقيب:
تقول ايران أن عرض امريكا بمساعدتها لنا هو نوع من الإستعراض , فهل يمكن للشيطان الأكبر أن يقدم أي مساعدة ؟؟؟!!!!.

كورونا يجبر العالم على الإقامة الجبرية في البيوت . وبعد أن اصبح العالم كله مكمما بسبب فيروس , واصبح يخفي وجهه بكمامة طبية وأعلمتنا أن هذا العالم المتطور تكنولوجيا هو رهين فيروس صغير لا يرى إلا تحت المجهر وهو لا يتوانى عن قتلك أو حصد أرواح الناس وهو يضحك إنه أعادنا الى العصور القديمة .
هل عدنا إلى العصور القديمة!!!
فيلم الأسبوع( cast away ) المنبوذ
في فيلم توم هانكس ,تسقط مروحية شركة توصيل البريد و يستيقظ توم ليجد نفسه في جزيرة معزولة في عرض البحر لوحده بدون شريك تدور فكرة الفيلم عن تجريد الإنسان من كل شيء .
اربع سنوات لوحده بدون طعام , حتى استدل لطريقة صيد السمك وتذكر من أيام المدرسة أن باحتكاك حجرين تتوهج النار , ثم حفر حفرة قريبة منه و ملأها بماء البحر المالح حتى تبخر الماء وترك مكانه مسحوقا ابيض يسمى الملح , وهكذا حظي توم أخيرا بوجبته الكاملة "سمك مملح مشوي على النار" مع كثير من التعب والانتظار والصبر . هنيئا مريئا للذين يصنعون طعامهم وللذين يواصلون الحياة رغم كل الصعوبات.
تذكر - عزيزي في الإقامة الجبرية أن روبنسون كروزو هو الآخر بقي في الجزيرة معزولا عن العالم عشرين سنة أو ربما27 سنة ,ولم يتذمر .

تعقيب ب (إحسان) :
كن مثل توم صبورا وخلاقا (لقد جعل من كرة السلة وجه شخص ,اسماه ( ويلسون) ,وكان يتكلم إليه ,أنه لم يفعل ذلك لنسي لغته ), وأنت لا تنسى لغة الحوار ,تكلم مع زوجتك (سميها ويلسون ) وافتح صفحة بيضاء جديدة إما البقاء معا على طول العمر أو تسريح بإحسان .
وإن شاء الله ما نكون قصرنا بالنصائح المفيدة .



" لا تنفعل من شيء".

اعلم أن الأمر صعب . وممل وحانق ومتعب نفسيا . أن تغرق بين جدران اربعة ,لمدة (24 ) ساعة في اليوم و (168) خلال اسبوع و(336) خلال اسبوعين والساعات مرشحة للزيادة . هذه الساعات كيف ستقضيها !!

يقول "هوراس " وهو احد مشاهير اللاتين الذين عاش في القرن الأول قبل المسيح
:" لا تنفعل من شيء".
دعوها تمر ,كل المضايقات ستتبدد, كل الضيق, كل الضجر هي أيام وستمضي وستتركنا في حال أفضل وذكرى أجمل " إننا نجونا من كورونا "فعدم الإنفعال هو مبدأ كل سعادة .
تعقيب:
هل تعلم أن العصافير التي تتراقص على السلك الكهربائي الآن هي أكثر الكائنات الحيّة سعادة.


كورونا و " ذهب مع الريح "
هل ستترك نفسك حبيسة الضجر ,هل تعلم أن رواية "ذهب مع الريح " انقذت الملايين من القراء من الضجر .
أنا لا أمزح ,لا يمكن أن تضيع أوقات ثمينة مثل هذه وأنت تتسكع بين جدران بيتك أو تدخل المطبخ بحثا عن الخبز أو تتذمر وتحتج .
فكر بكونك رجلا متحضرا , يعيش في القرن العشرين .
ادخل إلى مكتبة بيتك (هل يوجد مكتبة في يومك أو حتى ركن صغير !)
استخرج رواية "مزرعة الحيوان " لتعرف أن "مايجر" العجوز –الذي اسس لما يسمى بالثورة ,عند نقده للسلطة الممنوحة للبشر, إنه مات وهو يحمل شعلة الثورة .
كن مثل ميجر العجوز ,استغل فرصة اقامتك بين اولادك دعك يقرؤون معك عن الشروط الأربعة التي وضعها المؤسسين الأبطال لثورة الحيوان على الإنسان , اروي لهم عن طفولتك وماضيك عبأ ذاكرتهم بمخزون استراتيجي عن ذاكرة الأب كما ينبغي لها أن تكون .
اروي لهم قصصا عن يطولاتك كأنسان قاوم ملك الغابة, اخبرهم إنك صرعت الأسد يوما في الغابة ,وإن تحجج صغيرهم عن أي أسد تتكلم !!!
قل لهم بكل تبجح : من الذي يجلس بينكم أنا أم الأسد
وهكذا ستكون أنت - ألأب البطل الذي صرع الأسد حتى لو في رواية.


( دعوة تحررية )
ايتها الليبراليات الجميلات, انزعن طلاء الأظافر وأدخلن الى المطابخ .
لقد جعل كورونا من السيدات المتحضرات يرجعن- بكل جبروتهن الى خابية الجدة العجوز التي كانت تتفقد خابية القمح لترى كم بقي لديها من مونة , وهذا ما ينبغي على كل النساء فعله, وخاصة الليبراليات المجددات , حيث لا سوشي ولا فاهيتا من المطاعم ,بل عجين يخمر ويعجن ويخبز .
إعجنوا العجين واصنعن الأرغفة,أيتها المحاربات
الجميلات هن الطويلات
الجميلات هن القويات
الجميلات هن الصبورات
الجميلات هن المحاربات
ادخلن للمطابخ تذكرن ايدي الأمهات الأوائل وهو يعجن العجين ويخبزنه بكل الحب .تذكري طعم خبز الشراك المغمس بالزعتر .
تذكري خبيز والدتك ,تذكري رائحة البيت المنعشة ,تذكري الدفء والطعم .وتذكري إن الحب لا يظهر إلا في الأوقات الصعبة . فالنساء الصبورات -النساء القويات هن اللواتي تظهر محبتهن بالصبر واحتمال الظروف القاسية ,هن الجميلات المحاربات.





(مصطلحات سياسية اسقاطية )
لماذا اسمى ترامب الفيروس " بالفيروس الصيني "
,لم يكن هذا الرجل يصرح من بنات افكاره بدون تخطيط - هذا الرجل الملعون, أراد أن يظهر للعالم ,أن الصين نفسها عبارة عن وباء .

هيا إلى المطابخ هيا إلى الحياة
قمت بعمل عجينة مخلوطة ببطاطا مهروسة وحليب وسمسم , وكان لها مذاق مختلف لا يشبه أي مذاق أعرفه , فهي من صنع ايدي , صحيح أن حوافها لم تخبز جيدا وبقي جزء منها مجرد عجين لزج ولكن طعمها اقسم ,يشبه خبز أمي ,ولكن بدون أي تشبيه لصالح خبز أمي .
تعقيب :
قصيدة "أحن إلى خبز أمي وقهوة أمي " وابتسامة أمي المتوفاة تثير الجوع وتجعلني ابحث عن القهوة التي فرغت منذ أيام حظر التجول.

موسيقو النوافذ يقتلون كورونا بالأناشيد والفرح
في العصر القديم , كان موسيقو الكهوف يرتدون الصدرية الصوفية والقميص و البنطال الأسود الذي باتوا يعرفون به كموسيقي الكهوف (عالم الجاز القائم تحت الأرض ) يعزفون رغم كل المحظورات, كانوا ممنوعين وكل من يستمع لهم أو يزور كهوفهم تعتبر فضيحة له ومع ذلك كانوا يبتدعون كل الطرق لسماع اصواتهم حتى لو في الكهوف , لقد ابتكروا طريقة العزف تحت الأرض حتى خرجت لفوق الأرض . وفي زمننا هذا وفي موسم الهجرة الى السطوح ,ابتكروا كل الطرق لصنع الفرح . لقد سمعت للتو أن الناس في أحد الأحياء في المدينة يتبادلون الأغاني من النوافذ ,احدهم يردد مقطعا من أغنية فيرد عليه جاره من النافذة المقابلة بالمقطع المتمم لها .
تعقيب :"هكذا يكون الانتصار على كورونا بالصبر والأغاني .

الجلوس على السطح
لا تبقوا في الغرف المغلقة ,افتحوا نوافذكم للشمس , شرعوا قلوبكم للشمس ,اجلسوا بعد الظهيرة على السطوح ,ابتكروا طرق التواصل مع عائلاتكم بابريق من الشاي الساخن والأحاديث والذكريات. غازلوا النجوم عندما تظهر , وتشاركوا بحل المسابقات ,وغنوا سويا :"بلادي بلادي بلادي لك حبي وفؤادي ...
اجعلوا كرونا يرحل , قبل أن يأت لكم.
وعلى هذه الأرض ما يستحق الحياة

المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي