صلاة الأستكرونة

فاضل متين
2020 / 3 / 23

-أخوتي في الله، مناصري الإسلام. وحاملي رسالة الحق، أمّا بعد. أح أح..
كما تلعمون والعلم عند الله تبارك جلاله، وعظم شأنه، وكسر أسنان مشركيه، أن الله إذا أحب عبداً أبتلاه، والإبتلاء من عنده رحمةٌ لا عهدَ ولا معرفة لنا به، سبحانه هو خير المُبلِين المُعذِبين..
-لا تبكي يا شيخي، وهل يجوز الأعراض عن قضاء الله وقدره؟
-كيف لا أبكي والربُّ غاضبٌ منا، مزعوجٌ من أفعالنا، ونحن الذين نهاب خيراته، ونبكي هداياه، فكيف لا نرتعد من موجات غضبه.. إنها الساعة يا أخوتي لا ريب ولا دحض فيها، إنها الساعة، الساعة
-ماذا نفعل إذاً يا مولانا، كيف نتوسط لديه ليؤجل القيامة، ويمنحنا فرصة للإستغفار، وحظوةٍ للأسترحام؟

-الصلاة، الصلاة، يا أخوتي الصلاة خير علاجٍ من ألف دواء، ومن ملايين الحُجر الصحيّة، والأجهزة الطبية التي ما هي إلا أدواتٌ ووسائلٌ كافرة تسعى لعرقلة القدر من السير في مجراه، لكن هيهات لقدر الرب أن يزاغ عن مسلكه.. ومن آلائه ومناقبه سبحانه تعالى، أنّه وسّع آفاق دينه، وكرّمنا بالعقل والاستبصار، لنجتهد في سبيل الرشاد، لخير دنيانا وزماننا ، لما هو خيرٌ للعباد.. وقد بلغتُ ما بلغتُ من الحكمة بفضل علمه جلّ جلاله، أدعوا أخوتي أن نقيم معاً صلاةً جديدة طارئة على شاكلة صلاة الأستسقاء، والأستخارة، علّها تؤتي مفعولها وتجدَ طريقها إلى الله وتسعفنا برحمته، فهلمّوا إلى صلاة الأستكرونة يأ أخوتي في الله.
- يا شيخ هدِئ، أصلحك الله، هل تريد أن تزيد الطين بلّة؟ الأستكرونة تعني طلب الكورونا وليس صدّها وتجنبها..!،أجد طريقة أنجع يا شيخ، عافانا وعافاكم الله.
-باشروا باللطم والتطبير إذاً يا أخوان..

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول