عِندَما أستَعاذَت المَرأة الجُوينِية بالله .. مِنْ رَسُولِ الله

بولس اسحق
2020 / 3 / 10

الكثير من المؤمنين يعتبرون ان معظم مواضيعي هي مواضيع حاقدة على الإسلام.. والحقيقة لا أدري أين الحقد في مواضيعي.. فأنا بالحقيقة لا أفعل شيئا سوى أني أفتح صحيح البخاري او مسلم وغيرهما لعلني اجد فيهما شيئا يهديني الى الوثوق باله القران ورسوله.. ولكن دائما ما تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن.. فأزداد بعدا وكفرا باله القران ورسول الإسلام.. وازداد يقينا انه كان مجرد مهلوس دجال.. والحقيقة أنا لا احقد على الإسلام بل اني أرى محمد على حقيقته.. وأنه يؤثر في حياة أبناء اوطاننا.. حيث يجعلهم يطبقون تعاليمه الشاذة.. وارى جهل وتخلف محمد في عقول الملايين من حولنا .. ملايين العقول لا يوجد فيها سوى خرافات محمد.. والفرق بيننا وبينكم أيها المسلمين.. اننا نرى حقيقة محمد .. اما أنتم ففي نوم عميق اشبه بسبات.. والحمد لأيل أني لا أنافق .. لأنكم تحبون من ينافق ويضحك في وجوهكم.. والكثير من المسلمين والعياذ بهبل منهم.. لو انهم لا يملكون أي حجة تفنيد.. فنجدهم يدافعون عن الإسلام بدون دليل.. وعلى سبيل المثال لا الحصر.. تجد غبي يجادل على العنوان ويترك الموضوع.. ولم يجابه صاحب الموضوع بأدلة كي نستفاد منه ونعرف الحقيقة.. وغبي ثاني يتطرق الى مواضيع لا علاقة لها بالموضوع.. ويقول لك انت حاقد .. نعم انا حاقد حاقد حاقد على طريقة الغبي الثاني.. فنحن هنا نتناقش وان كان لديك ما تنفعنا به اجب.. وان لم يكن لديك نقاش فاذهب الى اقرب زريبة.. ثم ماذا بإمكاني ان أفعل إذا كانت كتب الإسلام تعج بالمشاهد الجنسية والاباحية.. والمواقف التي يكون البطل في معظمها رسول الإسلام.. ولا تخلو من حس جنسي ولا لمسة اباحية.. فماذا أفعل وأنا أقرأ هذه الكتب.. هل أغلق عيني.. هل أقرأها واتجاوز عنها مراعيا شعور المؤمنين الذين لا ينفكون أبدا في مهاجمة أي شيء يخالفهم.. ولا يرحمون أحدا .. فهذه كتبكم وليس كتبنا يا عالم يا ناس.. هذه كتبكم.. واليكم بعض الكتب الإباحية.. واكيد بوحي جبريلي هي الأخرى:
تحفة العروس ونزهة النفوس لأبى عبدالله محمد بن أحمد البجائى
شقائق الأترنج في دقائق الغنج للشيخ جلال الدين عبد الرحمن .
الإيضاح في علم النكاح للشيخ عبد الرحمن السيوطي .
هل تريدون المزيد.. واليوم سأتطرق الى حادثة جنسية في البخاري بطلها محمد بن ابي كبشة.. وهو حديث شريف جداً.. ولا تقولوا لي أنت لم تفهم الحديث.. وانت تبحث عن الأمور التي تغذي الحقد.. فلطالما شغلني هذا الحديث الرررررهيب.. وما يشغلني اكثر الرد عليه من قبل علماء المسلمين.. فهم يحولون الصورة الى علو اخلاق.. وعبرة لمن اعتبر بسماحة محمد.. والأغرب من ذلك فأنهم لا يجربون حتى قراءة الحديث بطريقة حيادية ابدا.. والحديث هو:
حدثنا ‏ ‏أبو نعيم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الرحمن بن غسيل ‏ ‏عن ‏ ‏حمزة بن أبي أسيد ‏ ‏عن ‏ ‏أبي أسيد ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏‏خرجنا مع النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏حتى انطلقنا إلى ‏ ‏حائط ‏ ‏يقال له الشوط حتى انتهينا إلى ‏ ‏حائطين ‏ ‏فجلسنا بينهما فقال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏اجلسوا ها هنا ودخل وقد أتي ‏ ‏بالجونية ‏ ‏فأنزلت في بيت في نخل في بيت ‏ ‏أميمة بنت النعمان بن شراحيل ‏ ‏ومعها دايتها حاضنة لها فلما دخل عليها النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال هبي نفسك لي قالت وهل تهب الملكة نفسها للسوقة قال فأهوى بيده يضع يده عليها لتسكن فقالت أعوذ بالله منك فقال ‏ ‏قد عذت بمعاذ ثم خرج علينا فقال يا ‏ ‏أبا أسيد ‏ ‏اكسها ‏ ‏رازقيتين ‏ ‏وألحقها بأهلها
(صحيح البخاري .. كتاب الطلاق .. باب ‏من طلق وهل يواجه الرجل امرأته بالطلاق‏)
الحائط: في الفقه هو البستان.. محمد يدخل البستان مع أصحابه.. ويوصلهم هذا البستان الى بستانين ويجلسوا بينهما.. محمد يقول لأصحابه امكثوا هنا.. ويذهب لوحده الى الجونية.. وهي أَسْمَاء بِنْت النُّعْمَان بْن شَرَاحِيلَ بْن الْأَسْوَد بْن الْجَوْن الْكِنْدِيَّة .. وقال لها هبي نفسك لي.. فردت عليه وهل تهب الشريفة نفسها للسوقة.. أي لأي فرد شاء ذلك ولأي شخص.. فمد محمد يده عليها أَيْ أَمَالَهَا إِلَيْهَا.. وَوَقَعَ فِي رِوَايَة اِبْن سَعْد " فَأَهْوَى إِلَيْهَا لِيُقَبِّلهَا , وَكَانَ إِذَا اِخْتَلَى النِّسَاء أَقْعَى وَقَبَّلَ ".. فقالت أعوذ بالله منك.. فتركها وخرج وأمر أبا اسيد بإعطائها ثوبين وردها الى أهلها.. لأنها لم تهب نفسها له ..
ويورد هذا الحديث البخاري في باب الطلاق.. باب ‏من طلق وهل يواجه الرجل امرأته بالطلاق .. والسؤال هو: هل تزوج محمد هذه حتى يطلقها؟
لقد حاول فريق من شيوخ المفسرين بإثبات الزواج بهذا القول {أنه صلى الله عليه وسلم كان يُزَوِّجَ مِنْ نَفْسه بِغَيْرِ إِذْن الْمَرْأَة وَبِغَيْرِ إِذْن وَلِيّهَا.. فَكَانَ مُجَرَّد إِرْسَاله إِلَيْهَا وَإِحْضَارهَا وَرَغْبَته فِيهَا كَافِيًا فِي ذَلِكَ.. وَيَكُون قَوْله " هَبِي لِي نَفْسك " تَطْيِيبًا لِخَاطِرِهَا وَاسْتِمَالَة لِقَلْبِهَا}.. ولكن هناك أدلة قاطعة على محاولة محمد لاغتصاب تلك المرأة غصباً عنها.. على أساس{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ }.. ومحاولة المفسرين التدليسي في شرح هذا الحديث في محاولة لترقيعه.. والتغطية على فضيحة محمد اللاأخلاقية.. كشفت فضيحة محمد أكثر وأكثر.. فكتب السيرة النبوية وكتب الترجمات الشخصية للصحابة.. مثل طبقات ابن سعد وسيرة الرسول لابن كثير(جزء من كتاب البداية والنهاية) وكتب الإصابة في تمييز الصحابة وأسد الغابة في معرفة الصحابة ومستدرك الحاكم بل والبخاري ومسلم أنفسهما.. اختلفوا في اسم المرأة ونسبها.. وطبعا هذا مقصود.. للمداراة عن حقيقة من كانت تلك المرأة.. والتشويش على الحقيقة.. لكي لا يحاول أحد في ذلك العصر القريب العهد معرفة حقيقة الأمر.. والبحث والتنقيب وراءه ويكتشف الحقيقة..
وهناك حديث نبوي صحيح آخر في البخاري ومسلم أنه ليس تزوجها ودخل بها.. بل أنه فقط خطبها فرفضت.. والحديث هو حديث واحد فقط وأعطاها كالعادة اسماً مختلفاً هو(فاطمة بنت الضحاك).. أو اسم آخر لا أذكر.. وقال أنها بعد ذلك جُنت وكانت تلقط البعر وتقول الشعرَ وتقول أنا الشقية.. فكيف تكون خطيبته كما يدعي الحديث الواحد.. ألا يدعون أن محمد لم يكن يمد يده إلا لامرأة تكون زوجته.. إذن هي ليست خطيبة بل زوجة.. تزوجها رغماً عنها.. ولو كانت تزوجته برضاها.. فكيف لها ان تقول له فجأةً هذا الكلام الصعب القاسي.. كما لو كانت أصيبت بالجنون فجأة.. كيف تكون متعصبة لدرجة أنه يحاول أن يسكنها أي يهدئها.. فترفض لمسه لها أثناء ذلك.. ثم تقول له (وهل تهب الملكة نفسها للسوقة) أي السوقيين.. وهل هذه كلمة تقولها امرأة واقفت على الزواج من رجل.. أم تم جلبها وسحبها بالقوة له.. وحاول اغتصابها وزواجها بالقوة.. كيف تحمل محمد هذه اللطمة القوية.. لماذا استعاذت منه المرأة كأنه شيطان رجيم.. هل سمعتم عن زوجة تستعيذ من رجلها حين يحاول الاقتراب منها.. أما عن التفسيرات المتناقضة لعلماء المسلمين لمحاولة الحفاظ على الدين وصورة محمد.. فهي تفضح محمداً أكثر.. أَنَّهُ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ لَهُ أَنْ يُزَوِّجَ مِنْ نَفْسه بِغَيْرِ إِذْن الْمَرْأَة وَبِغَيْرِ إِذْن وَلِيّهَا , فَكَانَ مُجَرَّد إِرْسَاله إِلَيْهَا وَإِحْضَارهَا وَرَغْبَته فِيهَا كَافِيًا فِي ذَلِكَ.. وَيَكُون قَوْله " هَبِي لِي نَفْسك " تَطْيِيبًا لِخَاطِرِهَا وَاسْتِمَالَة لِقَلْبِهَا.. فقط لتطيب خاطرها ولو شاء لم يقل هبي نفسك لي وانما يعتليها عنوة.. وهي الممنونة الساجدة الشاكرة ربها.. لان النبي تنازل عن مقامه الشريف ورضى ان ينكحها.. بإحليله المبارك من رب الكعبة.. ومثل هذه الاحاديث وهذه الأحداث المنسوبة لمحمد سواء كانت صحيحة أو لم تكن.. تنسف أسس الدين في العفة والأخلاق واحترام المرأة وأحكام الزواج والطلاق وكثير مما يظنه المسلمون ثوابت.. وتوجد عدة استفسارات يجب طرحها:
1- أما يستحي محمد أن يذهب لأميمة بنت النعمان بن شراحيل ويقول لها هبي لي نفسك ؟
2- كيف تقبل محمد إهانته من أميمة بنت النعمان عندما نعتته بالسوقي؟
3- هل مازال المسلمون يعتقدون أن محمد لم يكن يبحث عن شهوته؟
المستفاد من القصة :
أن محمد يدخل الى إحدى النساء الاتي بعث بهن النُّعْمَان بْن الْجَوْن الْكِنْدِيّ حيث قال النعمان لمحمد: أَلَا أُزَوِّجُك أَجْمَلَ أَيِّمٍ فِي الْعَرَب.. فوافق محمد مباشرة فبعث بها النعمان اليه ونزلت في بيت اميمة.. وجاء محمد مسرعا لهذه العروس.. ويحاول ان يمسكها او يقبلها.. ويقول لها هبي نفسك لي.. وهي ترفض وتقول له اعوذ بالله منك.. فيغضب ويقول إِنَّهُنَّ صَوَاحِبُ يُوسُفَ وَكَيْدُهُنَّ.. ويعيدها الى النعمان.. وما يمكن استنتاجه من هذه الحادثة:
1- محمد وافق على هذه الطريقة في الزواج.
2- ضرب محمد بعرض الحائط إرادة الفتاة ولم يسألها إذا كانت جاءت بملء ارادتها!!
3- لم يعترض محمد على ارغام النعمان لابنته على الزواج.. ولم يقل للنعمان لا يجوز هكذا .. ويجب عليك مشاورة البنت.. ونسي محمد أمر السماء ونسي انه رسول ومعلم للبشرية.
4- لم يطبق محمد ما ينادي به من حرية المرأة بل كانت ردة فعله غاضبة منها وطلب اعادتها فورا .. فأين حقوق المرأة التي ينادي بها محمد كما تتدعون.. كيف يقبل على نفسه هذه الطريقة في الزواج.. وكيف يعامل الفتاة بهذا الأسلوب.. كأنها مجرد متاع رخيص.
قاموس المحيط:
السُّوقِيُّ : المنسوب إلى السوق أو السُّوقَةِ/ شيءُ سوقيٌّ، أي غير جيِّد الصُّنع/ كلامٌ سوقيٌّ؛ أي غير مُهذَّب
ومع ذلك لم يستحي محمد ولم يخجل بعد ما قالت له هذا الكلام.. وتابع في وقاحته ومده يده اليها وامسكها ليقبلها
وهي ترده عنها.. واستحت فتعوذت منه ومن افعاله وقالت "اعوذ بالله منك".. فهل من الممكن ان يفعلها انسان عادي محترم ويحترم نفسه.. فكيف بمن جاء متمم لمكارم الاخلاق.. محمد معروف بشهوته الجنسية من خلال عدد نسائه وملكات اليمين والذي بينهم.. لكن الصراحة هذه المرأة شجاعة وردت علي أسلوبه الوقح في محاولته الإيقاع بها الي الرذيلة ردا مفحما.. تخيلوا أيها العقلاء أن امرأة تقول لمن بعث رحمة للعالمين ومتمما لمكارم الاخلاق ويدعي انه رسول (( أعوذ بالله منك)).. فهل وصلت الوقاحة بهذا النبي الى ان تتعوذ منه النساء من فرط هيجانه الجنسي.. وهل توقف محمد بعد هذه الكلمات.. هيهات.. كيف له ذلك وقد سال لعابه.. وانتصب احليله.. محمد كان لا يوفر شيئا .. أزواج وملكات يمين ونساء تهب أنفسهن له .. أي شيء أمامه كان يتناوله- حي الله- وينكحه.. وبعد ذلك يقولون أن الكفار والملحدين يتهمون ويصفون محمد بالجنسي الشاذ .. وأن المستشرقين يكذبون.. لكن من أين يأتي المستشرقون بهذه المعلومات.. إنها من كتبكم .. لكنكم لا تقرؤون ما جاء من احاديث في البخاري ومسلم: حدثنا ‏ ‏محمد بن سلام ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن فضيل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشام ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال: ‏
‏كانت ‏ ‏خولة بنت حكيم ‏ ‏من اللائي وهبن أنفسهن للنبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقالت ‏ ‏عائشة ‏ ‏أما تستحي المرأة أن تهب نفسها
(صحيح البخاري - كتاب النكاح - باب هل للمرأة أن تهب نفسها لأحد).. (فتح الباري بشرح صحيح البخاري)
اما ما جاء في قرآنكم {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (50)} (‏الأحزاب)
فعلى ما يبدو ان محمد كان فاتحها علي البحري.. والتي يقابلها ينكحها.. صلعم كان يُزَوِّجَ مِنْ نَفْسه بِغَيْرِ إِذْن الْمَرْأَة وَبِغَيْرِ إِذْن وَلِيّهَا.. فَكَانَ مُجَرَّد إِرْسَاله إِلَيْهَا وَإِحْضَارهَا وَرَغْبَته فِيهَا كَافِيًا فِي ذَلِكَ.. وَيَكُون قَوْله " هَبِي لِي نَفْسك " تَطْيِيبًا لِخَاطِرِهَا وَاسْتِمَالَة لِقَلْبِهَا.. فما على صلعم سوى الاشتهاء.. والباقي يتكفل به جبريل والهه!!
وأخيرا.. هل هناك كلمة انتِ طالق من محمد لهذه المرأة في الحديث.. بالطبع لا.. فلماذا اذا بوب البخاري هذا الحديث في باب (كتاب الطلاق .. باب ‏من طلق وهل يواجه الرجل امرأته بالطلاق).. ان لم يكن من باب التدليس للتغطية على فضيحة رسول الله اللاأخلاقية.. وهل فعل محمد هذا يمت بصلة الى نبوة.. هل من الممكن عزيزي المؤمن ان تخبرني ماذا استفدت شرعيا من هذا الحديث.. هل تستطيع ان تطلق زوجتك من خلال هذا الحديث.. ودعني أسألك سؤال اخر.. بناء على هذا الحديث كيف تطلق زوجتك.. هل قدم لك هذا الحديث معلومة فقهية واحدة.. وان كان فاذكرها لنا!!!