((دَرَّبْتُ نَفْسِي...))

ريتا عودة
2020 / 2 / 2

دَرَّبْتُ نَفْسِي...
ألاَّ أقفَ
بالقُربِ مِنْ سِيَاجِ
حَديقَة
لِكَي لا أهْوي
فَتُسَارعَ الحَيْوَانَاتُ
وَتَفْتَرسَنِي.

دَرَّبْتُ نَفْسِي...
على حَبْكِ مَسَافَاتٍٍ
بَيْنِي..وَحَبيبي
لكَي
لا أموتَ
عِشْقًا.

دَرَّبْتُ نَفْسِي...
على رُؤْيَةِ الفَرَاشَاتِ
المُبْتَهِجَة
حَتَّى
فِي المَقَابِرْ.

دَرَّبْتُ نَفْسِي...
على رُؤيَةِ قَاعِ
الهَاويَة
قِمَّة مَقْلُوبَة،
أنْتَفِضُ عليها
فَتعودَ جَبلاً
أصعدُهُ
بعنفوانِ لبؤَة.

#ريتا عودة/ حيفا
2.1.2020

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول