قراءة في رواية المقامر

أشرف عبدالله الضباعين
2020 / 1 / 18

الرواية: المقامر.
الكاتب: الكاتب الروسي فيودور دوستويفسكي
سنة التأليف: 1867
ترجمة: سامي الدروبي
الطبعة والناشر: وزارة الثقافة الأردنية 2019
أحسنت وزارة الثقافة الأردنية بنشر رواية الكاتب العالمي دوستويفسكي ضمن مشروعها القراءة للجميع في عام 2019، وأتمنى على هذه الوزارة أن تستمر مشكورة في نشر المزيد من الكتب ذات المستوى الراقي وبأسعار زهيدة لتشجع الناس على القراءة، لكن سؤالي الموجه للوزارة لماذا تم اختيار هذه الرواية بالتحديد لدوستويفسكي ولست رواياته الأشهر؟ أم أن في خطط الوزارة أن تقوم بنشر كل مؤلفات الكاتب العظيم؟ سؤال موجه بكل حب للمسؤولين بوزارة الثقافة الأردنية.
تتألف الرواية من 238 صفحة مقسمة إلى سبعة عشر فصلا خطرت على بال دوستويفسكي أثناء رحلته إلى باريس، وهذه الرواية كُتبت على عجل، أملاها كاتبنا على سكرتيرته في ظرف خمس و عشرين يوما، بعد تهديدات الناشر الجشع ستيلوفسكي له بخسارة كل مؤلفاته السابقة واللاحقة بموجب عقدٍ ألزم فيه الناشر المذكور دوستوفيسكي بأن يقدم للناشر بتاريخ محدد رواية من القطع الكبير، ورغم الاستعجال في كتابتها إلا أنها رواية جميلة مع أن الكثير من النقاد اعتبروها الأسوء بين روايات دوستويفسكي واتفق معهم بهذه النتيجة.
إن الرواية بطبيعتها رواية سردية يكثير فيها الحوار بين أبطال الرواية مع إهمال واضح للمكان والزمان وهي عادة تلاحظ في روايات دوستويفسكي، ولكنها رواية أقرب للسيرة الذاتية، فهل هي بالفعل سيرة ذاتية؟ عند مراجعتي لكتابات النقاد حول هذا الرواية بعد الإنتهاء منها وجدت أن النقاد أكدوا على أن دوستويفسكي كان عاشقًا للقمار وممارسًا لها بشغف وأن هذه الرواية مستوحاة من حياته. لقد كان شخصاً مشبوب العواطف وكانت المقامرة في الروليت من أكثر ما ولع به ولفترة طويلة وكان أحياناً يربح مبالغ ضخمة ولكنه في حمية المقامرة يخسرها، حتى لم يبقَ معه ما يسدد به حساب الفندق.
إن الرواية تقدم لنا ألكسي إيفانوفيتش بطل الرواية مقامرًا لقي من المقامرة سوء الحظ والإفلاس ، وتقدمه لنا أيضًا كعاشقٍ ولهان الذي يرضى بالعبودية لأجل حب اولين ألكسندرڤنا هذا الحب الذي لم يكتب له التوفيق. وتدور الرواية حول أستاذ روسي مثقف ليس ميسور الحال اقتصادياً، يقع في حب امرأة أرستقراطية هي إبنة الجنرال الذي يعمل لديه لكنها لا تعيره أي اهتمام، بل إنها تحتقره حسب رأيه، وتدور أخداث الرواية في ألمانيا.
تشرح الرواية الكثير من تفاصيل الروليت وهي تفاصيل قد تكون مملة ولكنها تؤشر للإدمان الذي عانى منه دوستويفسكي.
أعطي الرواية 4 من 5 مع التنويه بأنها ليست أجمل روايات كاتبنا الروسي ولا أشهرها لكنها تقدم لنا نوعاً من إطلالة على الكاتب وسيرة حياته.

محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير