((مباغتًا جاء حبّكَ))..ومضات

ريتا عودة
2020 / 1 / 11

(((ومضات ريتاويّة)))
(1)
اقتحمتما قلبي وأعلنتما احتلاله: أنتَ والشمس.

(2)
كنتَ معي،
وأنا أتّخذ قراري
ألاّ تنتهي
قصيدتنا.
صرتَ لي،
وأنا اعقدُ قراني
على البَحر.

(3)
منذُ أحببتُكَ
وأنا اراكَ
في الأيائل والسّنابل
وأسمعُ صوتَكَ
في تغريدِ البلابل.
منذ أحببتُكَ
وأنا أجتهدُ
أن أصنعَ لغةً
تليقُ
بهذا العشقِ
المُقَدَّس.

(4)
لأنَّني أعشقُكَ،
أُناجي القمرَ
أن
يمنحَكَ نصفه المُضِيء
ويترُكَ ليَ
النِّصْفَ المُعْتِم.

(5)
لأنّني
على بساطٍ من حَصِيرٍ
أقرفصُ،
لا على على سَريرٍ
من حرير،
يُحِبُّنِي...
يُحِبُّنِي حبيبي.

(6)
حبيبي أنا
يرفعُنِي على رَاحَتَيْهِ
للشَّمْس..
ليُجْلسَنِي مكانها.

(7)
حبيبي:
بعضٌ من المطر،
قد يروي حقولا وحقولا.
كيفَ وقد أتيتني
مطرا...
لكلِّ الفصول..!

(8)
أنا كالموجة
حين اصلُ الشاطىء،
لا أتبَدّد
إنَّا أتجَدّد.

ديوان: مباغتا جاء حبّك، دار الرصيف في رام الله، 2016

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول