** 3 برقيات عاجلة وخطيرة جداً ... من وعن العراق **

سرسبيندار السندي
2019 / 12 / 3

* البرقية الاولى من الحراك الثوري العراقي
من قلب بغداد
الاثنين 2 كانون الأول 2019

سيعقد مجلس الامن في الأمم المتّحدة غداً الثلاثاء 3 كانون الأول/ ديسمبر2019 جلسة تتناول الأوضاع في العراق .

و ستقدم الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق "هينين بلاسخارت" تقريرا حول التطورات ألاخيرة في العراق وبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي).

ومن الواجب على العراقيين الشرفاء والمخلصين جميعاً القيام برفع لافتات عليها صور وأسماء الشهداء والتنديد بالحكومة المجرمة التابعه لايران ، والطلب من مجلس الأمن الدولي بالتدخل لتشكيل حكومة إنقاذ وطني ، والايعاز للمحكمة الجنائية الدولية بالعمل فوراً لمحاكمة قتلة المتظاهرين ومساعدة العراقيين لمحاسبة اللصوص والفاسدين ؟

ومطالب ثوار العراق واضحة وهى تغيير النظام ، ومحاسبة القتلة والمجرمين والفاسدين ، ولتر أيادي الخونة والعملاء ، وايران بره بره والعراق وبغداد تبقى حرة ؟

لقد حان الوقت ليأخذ العالم دوره الإنساني ومسؤوليته في إنقاذ العراقيين من المذبح التي تجري بحق شبابه وأمام أنظاره ؟


*البرقية الثانية
انقلاب لانقاذ رموز السلطة الخائنة والمجرمةً ؟

تفيد معلومات مؤكدة على نية بعض الخونة بعد أنفلات زمام الامور من بين أيديهم وسيدهم المجرم "قاسم سليماني" بأن هنالك نيّة للقيام بانقلاب عسكري يقوم به رتبة عسكرية كبيرة جداً وفي منصب كبير جداً وهو "عثمان الغانمي" المنتمي لحزب الدعوة العميل بالاتفاق مع "قاسم سليماني" ؟

ليظهر من وجهة نظر الثوّار والعراقيين أنه الضابط المنقذ والمخلص والشريف للعراق والعراقيين ؟

والحقيقة أن ما سيجري ليس أكثر من مسرحية هزلية لإنقاذ رموز السلطة الفاسدة والمجرمة والخائنة والعميلة وأحزابها ، لتعود مرة أخرى أحزاب السلطة القابضة كحليمة لعادتها القديمة تحت شرعية أحذية العسكر ؟

على العراقيين الشرفاء وخاصة ثوار الانتفاضة التشرينية عدم تصديق هلوسات رموز السلطة المرعوبة من غضب الثوار ، فلقد ثوار العراق أن كلاب وعملاء ورموز السلطة مكانهم جهنم أو السجون ؟

فالعراقيون اليوم أذكى من أن يضحك عليهم عسكريون خونة وفاسدون لابل ومنهم قتلة ومجرمون ، خانو العراق وأهله والامانة ، فهم ليس فقط متفرجين على شلالات الدم العراقي النازف بل مشاركون في قتل شبابه ؟

وإيفاءً من الثوار لدماء الشهداء نحذر من تسول له نفسه اللعب مع الغضب العراقي ، أرضاءاً لأسيادهم المجرمين خامنئي وقاسم سليماني ؟

*البرقية الثالثة
قرارات من داخل أوكار العمالة والخيانة

بعد إجتماع جرى بين كتلتي الفتح والحكمة بحضور المجرم "قاسم سليماني" تم فرض السيد" ابراهيم بحر العلوم" ليكون مرشحا لمنصب رئيس الوزراء كبديل لعادل عبد المعدي ، على أساس أنه شخصية مستقلة وغير منتمي لاي حزب أو كتله نيابية ؟

وقد وافق الأكراد (جماعه البارزاني) و (جماعه برهم صالح) على هذا المقترح ، والعمل جار على إقناع السنة (الحزب الاسلامي والنجيفي وخميس الخنجر) على القبول بالمرشح إبراهيم بحر العلوم ، بآمر وضغط من (قاسم سليماني) وكتلتي الفتح والحكمة النيابية ؟

لذا نود إعلام شعبنا العراقي الصامد وثوار ثورة تشرين لأخذ الحيطة والحذر من دسائس كلاب وعملاء إيران ، لاحباط وإجهاض أي مخطط تسعى اليه قوى الشر في العراق للالتفاف على ثورة الشعب العراقي ودماء شهدائه البررة ، وجرحى إنتفاضة تشرين المباركة ، بفرض وجوه عفنة ونتنة رشحتم إيران الشر والدم ؟