صفاء ابن ثنوة لم يقتل

لؤي الشقاقي
2019 / 11 / 23

قتل صفاء غدراً
فقامت ثنوة تستقبله بالاحضان
ثم قتل تحسين
ومصطفى وعباس واحمد
بقنابل غازً محشوة
بكل شنآن
وقائمة الشهداء تطول
وكلّة احضان النسوان
قتل حسين وسارة غيلة
وخطفت صبا ومريم ثم سيلين
وجرح آلاف الشبان
فخرج الناعق بأسم الدولة
ليلقي بيان :
جُرح عشرة شبان
وقُتل اثنان
لم يؤذيهم بطش الدولة
او رصاص الاحزاب
او غاز الطرف الثالث
بل في الزحمة
بسبب الناس
حصل تدافع في الميدان ..
اختنق الناس
لان بعض المندسين
يضعون عطور غالية الاثمان
ومات البعض الاخر
دهساً بأقدام الاوثان
وفقد البعض
تيهً في حب الاوطان
فعلاً ما ماتوا
فالشهداء احياء في كل زمان