جورجي بليخانوف: الاشتراكية والأممية (مقال مترجم)

حسين محمود التلاوي
2019 / 6 / 26

"في هذه السطور، يجيب المُنظِّر الماركسي "جورجي بليخانوف" في عبارات بسيطة عن مجموعة من الأسئلة المتعلقة بالاشتراكية والأممية. والترجمة عن النسخة الإنجليزية من موقع الأرشيف الماركسي Marxists’ Internet Archive، وهي مترجمة عن دورية ’الاشتراكي الديمقراطي‘، المجلد 9، العدد 10، 15 أكتوبر 1905، ص. 607. وتكمن أهمية النص المترجم في توضيحه للعلاقة بين الأممية والاشتراكية انطلاقًا من نقاط محددة في أسلوب بسيط اتسمت بها دومًا كتابات هذا المفكر الماركسي".

النص المترجم:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كتب ج. بليخانوف (الحزب الاشتراكي الديمقراطي الروسي):
عزيزي الرفيق، لقد سألتني الأسئلة التالية:
(1) ما رأيك في الفقرة الواردة في البيان الشيوعي والتي تقول إن العمال ليس لهم بلد؟
(2) ما الموقف العملي، أو شكل الدعاية، الذي ينبغي أن تأخذه الأممية في مواجهة العسكرة، والسياسة الاستعمارية، وأسبابهما وآثارهما؟
(3) ما الطرف الذي يجب أن يدعمه الاشتراكيون في العلاقات الدولية، مثل التعريفات الجمركية وتشريعات المصانع وما إلى ذلك؟
(4) ما الذي يجب على الاشتراكيين فعله في حالة نشوب حرب؟
بالنسبة للرقم 1، يعتقد "جوريس" أن هذا لم يكن رأيًا متكاملًا لكل من "ماركس" و"إنجلز" بقدر ما كان الرأي الذي صاغاه، في ظل الظروف التي أحاطت بهما محليًّا، عندما كان العمال في حالة شديدة من الاضطهاد. هذا أيضًا رأي "بيرنشتاين"، لكنه ليس رأيي؛ لأنه إذا كان هذا صحيحًا، فهذا يعني أن العمال يجب أن يكونوا وطنيين أكثر من كونهم أمميين. ولكن، في رأيي، فإن العكس هو الحقيقة؛ حيث أصبح العمال الآن أكثر تمسكًا بالأممية مقارنةً الفترة التي كُتِبَ فيه البيان الشيوعي. يجب أن تكون الثورة الاشتراكية، التي ستضع حدًّا للرأسمالية، أممية.
لذلك، يجب ألا يفكر العمال في بلدهم بقدر ما يفكرون في تضامنهم مع العمال من جميع البلدان.
(2) يجب على الاشتراكيين معارضة كل هذه التدابير باعتبارها تميل إلى إدامة الرأسمالية.
(3) ينبغي أن يسترشد الاشتراكيون في هذه الأمور بالاعتبارات التكتيكية.
(4) يبدو مستحيلًا الدخول في إضراب في وقت الحرب. وينبغي أن تُوَجَّهَ كل الجهود في وقت السلم إلى مواجهة النزعة العسكرية؛ وهو ما يجعل نشوب الحرب أمرًا أكثر صعوبة.

حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار