ناولتها دمعتي

فيصل طه
2019 / 5 / 4

ناولتها دمعتي
ناولتها دمعتي
لمسة بصري
لهفتي
غاصت في رحيق اللوعة
على سفح غيمة غفت
لبرهة غفت
ناديتها.. ناديتها
ناولتني صمتها
همسها
سكنت لهيب الفؤاد
لي تركت ليلاها
لها تركتُ غدي
هِمْنا هُياماً في الفضاء
سِرْنا أديم البقاء
لمحنا الصباح
بسمة اللقاء
نجمة الغد
ترجَّلنا عزيمة
وانطلقنا


فيصل طه
صفورية- الناصرة

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية