عذر افبح من - فعل - السفير الايرانى فى بغداد -

على عجيل منهل
2018 / 12 / 16

طلب عريف الحفل -فى - احتفال -تحالف البناء -بتأبين - شهداء العراق----من الحضورالوقوف احتراما- دقيقة صمت -اجلالا للشهيد ,-وكان السفيرالايراني-ايرج مسجدي-حاضرا - و- يجلس في الصف الاول
مع - السيد رئيس جمهورية العراق و وبقية -المسؤولين الكبار لكنه -ترك القاعة وخرج منها-- وهو-تصرف - يفتقرالى ابسط مبادي اللياقة,والاخلاق,-و-احتقارواضح -للعراقيين وشهدائهم الابرار

عذر اقبح من فعل-

-اكدت السفارة الايرانية في بغداد، اليوم السبت، ان السفير، ايرج مسجدي لم ينتبه الى الوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء العراق، فانسحب.
وذكر المستشار الإعلامي للسفارة الإيرانية في بغداد ذو الفقار أمير شاهي، في بيان صحفي، "، إن "السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي، حضر الحفل منذ البداية، وأتم جميع فعالياته التي كرّمت الشهداء العراقيين، ثم قرأ سورة الفاتحة على أرواحهم، وغادر في لحظة قيام الحضور، دون الانتباه إلى أنه كان قيام دقيقة صمت، وليس ختاماً للحفل".
واستغرب شاهي ما قال إنه "تأويل خاطئ للمشهد"، مشيداً بدور "الحشد الشعبي وقوات المقاومة الإسلامية".
واضاف أن "الشهداء هم محط احترام لدى الجمهورية الاسلامية في إيران، وبعثاتها الدبلوماسية سيما السفير مسجدي، الذي أنفق عمره في مكافحة الإرهاب وتكريم شهداء محور المقاومة الإسلامية ومجاهدي القوات العراقية المسلحة المحترمة، وأن ايران قدمت الكثير من الشهداء في المعارك ضد الإرهاب".-
السؤال كيف يغادر السفير ورئيس الجمهورية العراقيه لازال موجودا ؟ وكيف انه لم بنتبه الى الوقوف حداد دقيقة صمت وهو الذى يجيد اللغة العربية التى تحدث بها عريف الحفل ؟- وبعد هذا الوقوف قياما -
يتم عادة فى بداية -حفل التأبين-وليس فى نهاية الحفل كما صدر فى بيان السفارة وعليه غادر السفير لوحده ولم يعرف انه هنالك دعوة للقيام دقيقة صمت على شهداء العراق جميعا واستحق لقب انه اطرش فى الحفل -
والا ايعقل ان يغادر شخص مدعو لهكذا احتفالية وبدرجة سفير قاعة مهرجان قبل انتهاء الفعالية الا اذا كان هنالك داعي ملح وضروري يتطلب مغادرته يطلب الاستذان من رئيس رئيس الجلسة الاحتفاليه-ومعرفة البروتكول



حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت