هديليا ... وحى وإلهام

مؤمن رميح
2017 / 9 / 8

هديليا.. وحى والهام

جفت بحور الشعر عندى فيا له من عقاب
عقاب الخائن عن مجونه فاستمر فى العذاب
لقد خنت الشعر يوم ان وضعته فى تلاهيات اللعاب
فخيانة اللاهى لا تستحق عفوا من تجليات الاحباب
.....
ارقد فى عذابك صنوفا حتى تظهرن من تنال الحسنات
حسنات بيوت الشعور وتجلياته من وحى البركات
بركات هديليا التى استحقيت عنها عفوه ورضاه
هديليا وحى شعرى والهامى لها فلا انتضاب
......
لن يكون للشعر مجده وحلوه الا مع صاحبة الالهام
اكتب لها وحدها وتغنى بحسنها فهو من تملك الاسرار
أسرار مفاتيح الوحى واقاصيص العشق وجنة الشعار
هديليا يا ملاك الأرض يا قبلتى نحو عالم الاسرار
.......
ليس لى عشق قبلك يا هديليا فأنت العشق الأوحد
كل ما كان قبل خيانات على مسرح الشعر الأبعد
سأمزق كل أحرف ما كتبت واسكبها فى جحيم مغلظ
هديليا انت عشقى وحبى وحياتى كلها فى جنتنا السرمد

محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير