ما دمت تكتب الشعر

هاشم معتوق
2017 / 7 / 29

ما دمت تكتب الشعر
أن تبدا من نار جهنم
من ذكر وأنثى
لا بد من جليس يصغي إليك بإمعان
وانتباه
ما دمت تكتب الشعر
لا بد من قلب يتقن
متى يحب
متى يكره
ما دمت تكتب الشعر
لا بد من عقل لا يتذكر
كالصفحة البيضاء
خالية تنتظر الكتابة
السبت, July 29, 2017

القصيدة تحتاج للكلام الإعتيادي
لا الشعر والأفكار فقط
القصيدة لا يهمها كثيرا البلاغة واللغة
القصيدة استقبال لمأساة جديدة
القصيدة روح لها لسان
وأذنان وعينان وشفتان
القصيدة التي تمنح الغياب العودة والحياة
القصيدة المعلم والمعلمة
حضور القصيدة مجرد
ليس شبقيا
ولا نرجسيا
الجمعة, July 28, 2017

لا توجد أفكار للزينة
وأخرى يستفيد منها المعنى
لا توجد أفكار البته
المشاعر كالبيوض تفقس من جديد مشاعر أخرى
مثل آثار الأقدام الشعر يعتني بالوضوح
الفلسفة قد تكون محض هراء ينتزعها الزمن
من جلده
لا توجد حياة
طالما هي من صناعة آلهة الصدفة
وجدوا للعيش وللتلاشي بوقت واحد
الخميس, July 27, 2017

الموسيقى الطيبة
إن صح التعبير تمنحنا الإنتباه
كالكتاب
كالقراءة
الإنتباه النظرة الأكيدة والعميقة للأشياء
الإنتباه كالصباح تقوى اليوم
وبداية هدوئه
الأنتباه الشجاعة
الكرم
الأنتباه كل الصفات الحميدة
الأربعاء, July 26, 2017

الوعي يعيد الى السمع الكلام
الذي فاته
وللعين المناظر التي افتقدتها
الوعي الكائن العبقري
كملاك بهيأة غيمة يعيد الأشياء
والأشكال من جديد
الوعي الذي يتشكل
من الروح أو الإرادة
ومن تفاصيل الجسد كلها
من القدرة
الأربعاء, July 26, 2017

الشمس
أو الحرية
مثل طفولة مدللة
أو عابثة
الحرية الشمس أن تكون بردا وسلاما
عندما تتحول الطفولة الى فراشة
الحرية القيامة
أن لا تسرقها الدهشة
من ثم يسرقها التكاثر
الحرية النار
أن لا تتحول الطفولة البنت ذات الشعر الأصفر
والعيون الزرقاء
الى حمالة الحطب
الثلاثاء, july 25, 2017

القصيدة تشبه عاهرة مسالمة
شكلها ينتمي للزبائن
وروحها تنتمي للبيت والعائلة
مثل وردة خائفة من البرد
والموت
والذبول
وروحها عظيمة ومقدسة
القصيدة كالمدى الطائر فوق جناحيه
الجبال والسموات العلى
الثلاثاء, July 25, 2017

التعقل هو اللحظة
ليس بالضرورة الذاكرة
اما الأساس في كل ما تمضي لأجله الإنسان
الإنسان الأول
أنت الموضوع
الإنسان الشكل
لهذا يصبح العالم مرا لا يجارى
من دون الإنسان
أو الإنسانية
الذي تمنحه الوردة للناس
أخلاق حقيقية وجوهرية
القليل من العطر
قد يكون الأفضل من مليون كتاب
لا يحركون ساكنا في الذاكرة
الثلاثاء, July 25, 2017

نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية