المشكلة

لويس ياقو
2017 / 6 / 1

مشكلتي يا اصدقائي
عويصة..عويصة
فالمشكلة ليست فقط
بأني بلا وطن
وبلا بيت
وبلا مكان يأويني..
المشكلة هي يا احبابي
بأني لم أعد اريد
وطنًا او مكانًا او بيتًا..
واعترف لكم،
مادمنا نتحاور
ومادامت سطوري
ليست سوى
سهام صدق في صدر الزمن،
بأننا حتى لو افترضنا
بأني اتمنى ان أجد
مكانًا يأويني،
فأمنيتني مستحيلة التحقيق،
لأني مسحت قسرًا من كل مكان..
أجل،
فالأشرار واللصوص
وعبدة الدولار بأسم الدين
مسحوني ومسحوا تاريخي
من كل مكان..
واينما حللت، اجدهم بانتظاري
ليحاصروني
ليقطعوا انفاسي
وليسرقوا كسرة خبزي..
لذا، فأكرر،
مشكلتي يا أحبابي
عويصة..عويصة..
فلا أنا عندي بيت
ولم أعد اريد بيتًا
ولا يمكنني ان اجد بيتًا يأويني،
حتى وان تمنيت ذلك في احلامي..