بيان جمعية المواطنة لحقوق الانسان في العراق حول فصل طلبة جامعة القادسية ... عامر عبود الشيخ علي

عامر عبود الشيخ علي
2017 / 4 / 26

بيان جمعية المواطنة لحقوق الانسان في العراق حول فصل طلبة جامعة القادسية ... عامر عبود الشيخ علي
نددت جمعية المواطنة لحقوق الانسان يوم الاثنين 24/4/2017 بما صدر عن جامعة القادسية، بفصل اربعة طلاب من طلبة الجامعة، على خلفية التضاهرات التي قام بها طلاب الجامعة يوم 10/4/2017، وخلال زيارة احد زعماء الفصائل السياسية والدينية الحرم الجامعي مع مجموعة من حمايته المسلحين، مما اثار سخط الطلبة والتظاهر ضد هذا الزعيم وحمايته، واعتبروه انتهاك صارخ بادخال السلاح الى الجامعة، وادى ذلك الى اشتباك الحمايات مع الطلبة وضربهم واطلاق العيارات النارية باتجاههم.
وجاء في بيان التنديد:
فصل 4 طلبة من جامعة القادسية اجراء تعسفي صدر عن جامعة القادسية الامر الاداري المرقم 382 في 24/4/2017 تحت عنوان (عقوبة الفصل المؤقت لمدة سنة دراسية واحدة ) لاربعة من طلبة الجامعة المذكورة ، بتهمة الاساءة الى الجامعة او الهيئة بالقول او الفعل حسب المادة 5 الفقرة عاشرا من تعليمات انضباط الطلبة داخل مؤسسات وزارة التعليم العالي رقم 160 لسنة 2007. لو عدنا الى حيثيات الموضوع والخلفية التي بنيت عليها العقوبة وهي الفصل لمدة العام الدراسي الحالي . لوجدنا مايلي
1/ في يوم 10/4 من هذا العام قد وقعت احداث في جامعة القادسية على اثر دعوة احد زعماء الفصائل السياسية والدينية الى الحرم الجامعي مع مجموعة من حمايته المسلحين .
2/ ابدت مجموعة من الطلبة اعتراضها عن الخرق المسلح للحرم الجامعي بتظاهرة ، كان رد الفعل من قبل حماية الشخصية السياسية باطلاق الرصاص والاعتداء على الطلبة .
3/ ابدى الكثير من الاهالي والمنظمات والحريصين على استقلالية الجامعات العراقية خشيتهم من التسييس والعسكرة داخل الجامعات، إذ أعتبروا ما جرى في صباح يوم 10/4 انتهاك صارخ لحرمة الجامعة بادخال السلاح الى الجامعة.
4/ في مساء نفس اليوم تم العدوان على مقر الحزب الشيوعي في الديوانية بالقاء قنبلتين يدويتين من اجل التغطية على الانتهاكات داخل الجامعة.
ان هذه الخلفية تقدم الاساس للاجراء التعسفي الذي اتخذته رئاسة الجامعة بفصل اربعة طلاب لمدة سنة دراسية، جريا على الاستجابة للقوة السياسية والنفوذ والخضوع لاصحاب المجموعات المسلحة التي اطلقت الرصاص داخل الحرم ذاته . ان قرار فصل الطلبة الاربعة تعسفا واجحافا على خلفية ما حدث يوم 10/4 وهو يتعارض مع حرية التعبير عن الرأي للطلبة في رفضهم لعسكرة الجامعة واتخاذها منبرا سياسيا ، اضافة الى ذلك فإن قراراتها قد ضربت عرض الحائط التعليمات التي استندت اليها أما الطلبة فقد كانوا حريصين على استقلالية الجامعة ، بعكس العمادة ورئاسة الجامعة ، حيث كانت انتقائية في تطبيق النصوص لنفس التعليمات ؛ إذ ان المادة رقم 1 فقرة عاشرا وأحد عشر واثنا عشر تمنع ( الدعوة لتنظيمات تعمق الفرقة او ممارسة أي صنف من صنوف الاضطهاد السياسي ) ( تجنب الدعاية لاي حزب او تنظيم سياسي) ( عدم دعوة شخصيات حزبية لالقاء محاضرات او اقامة ندوات حزبية او دينية داخل الحرم الجامعي) . ان القائمين على ادارة جامعة القادسية قد خرقوا التعليمات التي نفذوها باجحاف ضد الطلبة الذين عبروا عن رأيهم في ضرورة احترام الحرم الجامعي بعدم ادخال السلاح اليه. 1/ لذلك نطالب بالغاء قرارات الفصل واعتبار ما ابداه الطلبة يوم 10-4 ضمن حق ممارسة حرية التعبير عن الرأي الذي يضمنه الدستور في المادة 38 ما دام سلميا . 2/ الاعتذار عن تهمة الاساءة الى سمعة الجامعة بالقول او بالفعل التي استندت اليها الجامعة لايقاع العقوبة.
3/ الامتناع عن دعوة ممثلي المجموعات المسلحة والدينية استنادا للمواد رقم 1 و5 فقرة سادسا التي تتعلق بحمل السلاح داخل الجامعة.
احترام حرمة المؤسسات الجامعية وتجنيبها الصراعات مسؤولية الادارة ايضا
جمعية المواطنة لحقوق الانسان 24/4/2017

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول