تحت يوتوب السيّدة

عادل سعيد
2017 / 3 / 10

عادل سعيد


تحتَ يوتوب السَيّدة
ـــــــــــــــــــــــــــ

كنتَ في المقدّمة
سيدي الرئيس
و خلفكَ السادةُ المُدَجّجون
بالغَدّاراتِ
و النظاراتِ السود
حين غمَزتْكَ سيدةُ الغِناء :
ـ إطلِقْ يدَيّا ..
والقدسُ سَكرى
كانَتْ
تُراقصُ نزار قبّاني
في ملهى القصر الجمهوري
حين ( أصبَحَتْ لديهِ بُندقية ) ..
ترشّ الأعداءَ
بالماءِ الملوّن
في كرنفالِ التحرير !
أيّها الريّس :
دعْ سيّدةَ الهُراء
تقفزْمع حبيبِها
فوق مَوانع الهوى
و هما يسابقان ظِلّيهما ..
و اختَبِئْ خلفَ نقابِكَ
بعد أنْ :
( سقطَ النقابُ عن الوجوه الغادرة )
و ابعَثْ سيّدتَك الأولى
بعمامةِ الإمام الأكبر
كي تَؤمَّ الراكِعين ..
و ..
ـ ( سلامُ الله على الأغنام ) !

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت