شارع دجلة منجز ثقافي في محافظة واسط

عامر عبود الشيخ علي
2016 / 10 / 23

شارع دجلة منجز ثقافي في محافظة واسط
عامر عبود الشيخ علي
على ضفاف دجلة الخالد ومن تحت عباءة المتنبي تحلق الثقافة الواسطية عبر اقامت صرح جديد للثقافة، على غرار شارع المتنبي في بغداد هو شارع دجلة الثقافي، والذي يفتتح كل يوم جمعة لعرض الكتب بكل عناوينها، واقامت النشاطات الثقافية المختلفة من معارض تشكيلية وندوات فكرية وثقافية وقصائد شعرية.
وعن هذا الصرح الثقافي تحدث معاون محافظ واسط حيدر جاسم محمد قائلا "ان هذا التجمع الثقافي من نخبة ابناء محافظة واسط ومثقفيها وفنانيها وبمشاركة الوفود من محافظة بغداد هو شمعة اخرى توقد في وسط الظلام الذي اراد داعش ان يعممه في البلاد، ونحن كمثقفين نحيي قواتنا المسلحة بكل صنوفها التي تقوم بتحرير الارض العراقية".
مبيننا "ان هذا الصرح الثقافي شارع دجلة، تم بالتفاهم والتفاوض من قبل محافظة واسط مع شباب ومثقفي المحافظة، وقد قدم الدعم اللوجستي المطلوب وكل الموافقات لافتتاح هذا الشارع الثقافي من قبل المحافظة، مشيرا الى ان هذا الصرح هو صفحة مضيئة وامتداد لتأريخ واسط الثقافي ومعالمها الرائعة".
وقال خضير شريف عضو اللجنة المحلية للحزب الشيوعي في واسط "تم افتتاح شارع دجلة الثقافي على ضفاف نهر دجلة، بمبادرة مجموعة من الشباب المثقف للتيار المدني الديمقراطي، الذين بذلوا الجهد الكبير وتحركوا على الجهات الحكومية والثقافية، لغرض ايجاد مساحة او شارع ليكون ملتقى للمثقفين والمواطنين لنشر الثقافة وتشجيع القراءة بين اوساط المجتمع الواسطي، ويعتبر شارع دجلة المتنفس الثقافي والفكري والسياسي في هذه المحافظة".
مشيرا " نحن نعرض مختلف العناوين من الكتب الادبية والسياسية والفكرية لغرض بيعها او الاطلاع عليها من قبل رواد شارع دجلة، وهذا الصرح الثقافي يمثل كل الاتجاهات الثقافية ولا يمثل جهة معينة، لذا هو تجربة ناجحة بشهادة المثقفين الواسطيين لتنوعه الثقافي والفكري، ومما يفرحنا ان شارع دجلة والذي يقام يوم الجمعة من كل اسبوع على غرار شارع المتنبي في بغداد، اصبح ملتقى جاذب للشباب من الجنسين وكذلك العوائل".
الشاعر حسين البهادلي رئيس جمعية الشعراء الشعبيين في واسط بين "يعتبر شارع دجلة الثقافي هو واحة لنشر الوعي الفكري والثقافي بين الاوساط الشبابية، وكذلك الشد من عزيمة قواتنا المسلحة التي تقاتل قوى الظلام داعش، من خلال الامسيات الشعرية والمعارض التشكيلية التي نقيمها في هذا الشارع".
موضحا "ان شارع دجلة يقام يوم الجمعة من كل اسبوع وهو لا يقتصر على عرض الكتب وبيعها، بل تقام ايضا معارض للفنون التشكيلية ومعارض الصور الفوتوغرافية، وعروض لمشاهد مسرحية ومختلف النشاطات، وطموحنا ان يتم توسيع هذا الشارع ودعمنا لاستضافة المثقفين من ادباء وشعراء لهذا الشارع.
وبينت احدى المواطنات من رواد هذا الشارع "ان افتتاح شارع دجلة الثقافي هو حدث مهم جدا في المحافظة، في ظل التراجع الثقافي وتدني الوعي بين اوساط الشباب، ويعتبر رسالة ضد التخلف والعادات القبلية التي تنتهج في المجتمع الواسطي. مستدركة "لاول مرة نرى هذا العدد الكبير من النساء والشباب وهم يتنقلون بين الكتب ويقلبوها ويقتنوها، ويستمعوا الى اراء المثقفين والقصائد الشعرية في واسط، حقا انه منظر مبهج ومفرح وهو يبين زيادة وعي الشباب اتجاه الدولة المدنية.

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول