ردا على السيد فؤاد النمري المحترم

بارباروسا آكيم
2016 / 7 / 13

الثيوقراطية ..أَصل الكلمة .. معناها .. وأَول إِستخدام لها

الثيوقراطية : كلمة يونانية مكونة من مقطعين Theos وتعني الله و كراتوس Kratos والتي تعني الحكم

أَول من إِستخدم هذا المصطلح - على الأَرجح - بحسب المصادر التاريخية هو الكاهن والمؤرخ والأَديب اليهودي الفريسي الروماني فلافيوس جوسيفوس أَو يوسيفوس Flavius Josephus

الذي عاش في الفترة من 38 - 100 ميلادية ، بمعنى إِن أَول إِستخدام للكلمة كان في القرن الميلادي الأَول .

وطبعاً هو إستخدم هذا المصطلح للتمييز بين أَنواع الحكم القائمة في عصره ، وميز الحكم عند اليهود بأنه حكم ثيوقراطي قائم على أَوامر ونواهي الشريعة الموسوية التي تلقاها موسى من الله ، وعَدَّ هذا الحكم - من وجهة نظره طبعاً - بأنه أَفضل أَنواع الحكم

المهم إنه في القرن السابع عشر إستخدمت الكلمة أَو المصطلح من قبل الفلاسفة الأوربيين للإشارة الى الحكم الإلهي أَو الحكم بالحق الإلهي وهو المعنى الذي ضل سائداً الى اليوم

المفترض أَنَّ هذا الكلام اليوم هو من المسلمات اليوم ، فلماذاً إِذاً نفتح موضوع لا طائل من ورائه ؟

ببساطة هذا الموضوع هو رداً على السيد فؤاد النمري المحترم ، فمن وجهة نظر فؤاد النمري إن الحكم الثيوقراطي هو حكم لم يوجد يوماً كونه يستند على عناصر ميتافيزيقية .. وبذلك فكل أَنظمة الحكم عنده علمانية أَو كما يقول سامي الذيب : كله عند العرب صابون ..وهذه مغالطة في تعريف المصطلحات وفلسفة الحكم

فترى الرجل يقول : (( عندما يرى عطو ألله يأكل اللحم المشوي كما أشارت التوراة عندئذٍ فقط سأوافق أن هناك نظام حكم غير علماني
وإلا فإن الدولة الدينية تجبي الضرائب لتنفق على احتياجياتها ))



der Begriff Theokratie im Kontext seiner verwendung ( 2 : 165 )

Die Wortschöpfung stammt sehr wahrscheinlich von Josephus selbst , weil dieser sie als erster und zum einzigen Mal Antike verwendet und weil er sich zugleich von dem Terminus als einem ,, erzwungen formulierten ,, in gewisser Weise wieder distanziert ( ,,, ) . Erst seit 17 . Jahrhundert hat sich Theokratie zu einer staatphilosophischen Kategori entwickelt . Meist wird der Begriff mit ,, Gottesherrschaft ,, übersetzt und meint eine Staatsregierung durch sakrale Amtsträger , z.B . durch Prisester ( Sacerdokratie ) . , die ihre Herrschaftslegitimation von Gott ableiten . Im Corpus Josephinum ist ( ,,,) ein Hapax legommenon ( 2 : 165 ) . Josephus bezeichnet damit die auf Gottes Willen zurückzuführende jüdische Verfassung , die sichin der mosaischen Gesetzgebung niederschlägt

OLIVER GUSSMANN

Das Priesterverständnis des Flavius Josephus

Kapitel 6 - Seite 306 ( Die Priester in der Verfassungsform der Theokratie - 6 . 1 Einführung : Die Theokratie als ,, beste Verfassung ,, )

Texts and Studies Ancient Judaism124 - Moher Siebeck

© 2008 Moher Siebeck Tübingen

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية