قراءة نقدية للنصوص الدينة على ضوء المدرسة الأَلمانية 2

بارباروسا آكيم
2016 / 5 / 13

كما سبق وقلت إِننا حينما نريد قراءة النصوص الدينية فعلينا قراءة تلك النصوص كنصوص أدبية تحتمل الصواب والخطأ وليس من منظور التسليم الإيماني ، وممارسة عملية النقد الموضوعي لتلك النصوص على أَساس مدارس النقد الأَلمانية

اليوم سنناقش قصة إِلقاء أُم موسى لموسى في نهر النيل من زاوية تاريخية وجغرافية وسنرى ان القصة لاتحمل سوى ملامح الإسطورة أَقصد القصة التوراتية والقرآنية في هذا الصدد .


في البداية يجب أَن نعلم أَن قصة إلقاء موسى في النهر مقتبسة من قصة البطل الآكادي شــاروكين

قصة موسى كما وردت في التوراة سفر الخروج الإصحاح الثاني :


1 وذهب رجل من بيت لاوي وأخذ بنت لاوي

2 فحبلت المرأة وولدت ابنا. ولما رأته أنه حسن، خبأته ثلاثة أشهر

3 ولما لم يمكنها أن تخبئه بعد، أخذت له سفطا من البردي وطلته بالحمر والزفت، ووضعت الولد فيه، ووضعته بين الحلفاء على حافة النهر

4 ووقفت أخته من بعيد لتعرف ماذا يفعل به

5 فنزلت ابنة فرعون إلى النهر لتغتسل، وكانت جواريها ماشيات على جانب النهر. فرأت السفط بين الحلفاء، فأرسلت أمتها وأخذته

6 ولما فتحته رأت الولد، وإذا هو صبي يبكي. فرقت له وقالت: هذا من أولاد العبرانيين..الخ الخ


هنا قد يقول قائل : ولماذا ياجحا ياأَشر خلق الله ، لاتصدق إِن موسى تم إلقائه في نهر النيل ، وإلتقطه آل فرعون .!؟


مولانا .. قبل أَن تتكلم أُنظر الى الخريطة ،

أَولاً : أَين يمكن أَن يكون قصر فرعون ؟

الجواب في العاصمة !

طيب أَين كانت عاصمة مصر في الزمن المقترح لموسى ؟


والجواب : إِما أَن تكون العاصمة (( طيبة )) أَو (( أَختاتون )) !


طيب أَين نزل اليهود بحسب التوراة ؟


نزل اليهود بحسب التوراة في أَرض جاسان وهي في منطقة الدلتا بين مدينة فيثوم ورعمسيس.


طيب لماذا تقول القصة لايمكن أَن تكون واقعية ، الرجل تم القائه في النيل بالقرب من جاسان ونزل حتى وصل لطيبة أَو اختاتون.. فما المشكلة يا أَشر خلق الله ؟


عزيزي : نهر النيل على عكس كل أَنهار الدنيا يجري من الجنوب الى الشمال ، بمعنى أَن موسى لو تم القائه من جاسان فلابد أَن يدفعه احد روافد النيل بإتجاه البحر المتوسط !!! لا أَن ينزل جنوباً بإتجاه العاصمة !!


كاتب هذا النص تحديداً ولأَنه نقل القصة من بــابـــل فتصور ان النيل مثل دجلة و الفرات يجري من الشمال الى الجنوب ، ولم يعرف ان نهر النيل يخالف كل أنهار الدنيا في مميزاته الفريدة !


أَما كاتب القرآن فورطته أَلعن ! لأَنه يتصور أَن موسى تم القائه في الـــــيـــــــم أَي الــــبـــــحــــــــر والتقطه آل فرعون على الــــســــــــــاحـــــل!!!



أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِّي وَعَدُوٌّ لَّهُ ۚ-;-وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِّنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ-;- عَيْنِي سورة طه 39


وقد يقول قائل : ثم ماذا ياعدو الله ؟!

أَخي لايوجد عاصمة مصرية على ساحل البحر !!! مصر مطلة على مسطحين مائيين البحر الأَحمر والمتوسط ، وطيبة وسواها من العواصم اللاحقة هي وجدت في ضفاف النيل صعوداً الى منطقة الدلتا !!!

يعني .. إِذا القيت موسى في البحر الاحمر وذهب التابوت شرقاً فموسى سيذهب الى السعودية !! واذا جرف التابوت شمالاً فموسى سيذهب الى سيناء واذا نزل الموج جنوباً فسيأخذ التابوت معه الى اليمن او ارتريا ..الخ الخ

أَما لو القيت التابوت في المتوسط فسيذهب أَما بأتجاه قبرص أَو اوروبا شمالاً أَو بإتجاه السواحل المصرية شمال غرب أَو الى سواحل شمال افريقيا أَو غرباً بأتجاه الشام ..الخ الخ الخ


اللهم هل بلغت .. أللهم فأشهد

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية